2870
يكون الجو غائماً جزئياً إلى غائم، وبارداً نسبياً، ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، وتسقط زخات متفرقة من المطر على مختلف المناطق، وتكون الرياح غربية إلى جنوبية غربية، نشطة السرعة، مع هبّات قوية أحياناً، والبحر عالٍ ارتفاع الموج.
البيعالشراءالعملة
3.7413.735دولار/شيكل
5.2835.260دينار/شيكل
4.7614.753يورو/شيكل
0.7100.708دولار/دينار
1.2731.273يورو/دولار
 
أرسل لصديق نسخة طباعة اضف للمفضلة تكبير الخط تصغير الخط عودة
"الصاروخ 3" محمد عساف .. "يعلّي الكوفية" في "أرب آيدل"

كتب يوسف الشايب:
قدم الفنان الفلسطيني محمد عساف صاحب الأغنية الوطنية الشهيرة "علّي الكوفية"، وصلة غنائية في المرحلة النهائية من برنامج الهواة العربي الأشهر "أرب أيدل"، أبهر فيها الجمهور إضافة إلى لجنة التحكيم، ما دفع نجم الأغنية العربية (السوبر ستار) راغب علامة لإطلاق لقب "الصاروخ" عليه، فانتشر لقب "الصاروخ 3" عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي، كونه يحمل الرقم (3) لمن يرغب بالتصويت له لضمان بقائه في البرنامج ومنافسته على اللقب، بعد أن بدأت مرحلة التصويت مساء أول من أمس.
وبعد أن قدم عساف، موالاً استعرض فيه قوة صوته وتفرده، قدم أغنية "شو جابك ع حينا يا صغيرة"، للفنان اللبناني ملحم زين، أشعل من خلالها المسرح تصفيقاً وصفيراً، وسط تشجيع منقطع النظير، يجعله منافساً بقوة ليس نحو مزيد من التقدم في البرنامج فقط، بل في المنافسة على اللقب.
وأشادت لجنة التحكيم بشدة بأداء عساف، فقال راغب علامة: انت صاروخ .. هذا رأيي منذ سمعتك لأول مرة، ولم يتغير، ولا أعتقد أنه سيتغير.
وقالت النجمة اللبنانية نانسي عجرم: "انت مش معقول" .. صوتك وأداءك وريقة غنائك الاحترافية (بتغني وانت مرتاح) يجعل منك نجماً بكل ما تحمله الكلمة من معان .. سواء أحصلت على لقب "أرب ايدل" أم لا فأنا أراك نجماً .. أنا شخصياً سأصوت لك، وتبعها علامة بالقول "وأنا كمان".
واختصر الملحن المصري حسن الشافعي رأيه في عساف بقوله "أنا شايف قدامي أرب أيدل"، قبل أن يضيف "إنت أحلى فيلم رعب شفته بحياتي"، في إشارة إلى قدراته الفنية الفائقة، خاصة أنه وصف المشاركين في بداية الحلقة بـ"أفلام الرعب"، نظراً لمقدرتهم الفنية "الرهيبة"، أما النجمة الإماراتية أحلام فكانت مختصرة ومعبرة في آن، حين قالت: أمامك وأمام ما تقدمه أفضل ألا أتكلم .. "عندك أحسن ما أتكلم"، وكان بادياً على ملامحها وملامح رفاقها في اللجنة علامات الرضا بوضوح عما قدمه عساف، وطريقته في الأداء، وصوته المحترف، وغير المرتبك.
وقال عساف (23 عاماً)، ويقيم في قطاع غزة، خلال تقديمه لنفسه في البرنامج: ثمة أسباب عديدة دفعتني للمشاركة في برنامج "أرب أيدل"، أولها رغبتي في إيصال صوتي إلى العالم، وأوصل إلى العالم بأن الشعب الفلسطيني يستطيع إيصال قضيته عبر الفن، وكأن لسان حاله يقول كما كان يتردد الصدى على خلفية "البرومو" الخاص فيه "فلسطيني أنا اتربيت بين كرومها وزيتونها .. حلمت وكبر الحلم وصار لازم نعيشه في كل شارع، في كل حارة، في كل بيت".

تاريخ نشر المقال 16 نيسان 2013

تعليقات القراء

أضف تعليقك على الموضوع

 

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
 

 

 

    

 

 

 

أطراف النهار
بيت الشيخين
حسن البطل
آراء
حين تنفصل القوة عن الواقع: الاحتلال الإسرائيلي يدخل طور الاندحار
بقلم: حسين حجازي
آراء
انــفـجـــــــار خــــــزان الــقـــهــــــر
بقلم: صادق الشافعي
آراء
"اشتعال القدس".. الاحتلال يتحمّل المسؤولية
بقلم: عبد الناصر النجار
مقالات
الانتفاضة البرلمانية الأخيرة
بقلم: صلاح هنية
خرم ابرة
حرامات وصوبات ربقلم: رامي مهداوي
مقالات
وآه منك يا زمان الشَّقْلَبِه
بقلم:آصف قزموز
ومضات
الحيط الحيط! بقلم: وليد بطراوي
دفاتر الأيام
بعض طقوسنا الغريبة
وليد ابو بكر
most read
 إسم المستخدم

كلمة السر

   

تصميم وتطوير شركة الخبراء لهندسة البرمجيات
الحقوق محفوظة لمؤسسة الأيام© 2009