2763
يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف، مع ارتفاع على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين مئويتين، والرياح شماليه غربية إلى شمالية شرقية معتدلة السرعة تنشط أحيانا، والبحر خفيف ارتفاع الموج.
البيعالشراءالعملة
3.4843.475دولار/شيكل
4.9214.888دينار/شيكل
4.8144.801يورو/شيكل
0.7100.708دولار/دينار
1.3821.382يورو/دولار
 
أرسل لصديق نسخة طباعة اضف للمفضلة تكبير الخط تصغير الخط عودة
رام الله: "التعاون" و"العمل الدولية" توقعان اتفاقية شراكة لدعم توطين نموذج "تعرَّف على عالم الأعمال" في فلسطين

رام الله ـ "الأيام": وقعت مؤسسة التعاون في مقرها برام الله، أمس، اتفاقية شراكة مع منظمة العمل الدولية في اطار دعم تنفيذ مشروع توطين نموذج "تعرَّف على عالم الأعمال" في فلسطين.
ووقع الاتفاقية عن مؤسسة التعاون د. تفيدة الجرباوي مدير عام المؤسسة، وعن منظمة العمل الدولية منير قليبو ممثل المنظمة لدى فلسطين، بحضور شخصيات من مؤسسات شريكة تمثل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ووزارة العمل.
وأشارت الجرباوي الى أهمية المشروع كمساهمة جادة لمواءمة نظام التعليم في فلسطين وربطه مع سوق العمل، بالإضافة الى جدوى المشروع في اعداد وتطوير نخبة من المدربين في الكليات المهنية والتقنية لتدريس طلبة الكليات على منهاج "تعرَّف على عالم الأعمال".
ولفتت إلى جدوى وجود جهد مركّز ومشترك في هذا السياق من قبل مؤسسة التعاون وشركائها المحليين والدوليين، حيث اشارت الى الدعم الكبير الذي تقدمه مؤسسة التعاون لتعزيز وتطوير نظام التعليم في فلسطين، وبينت البرامج والمشاريع التنموية التي تدعمها المؤسسة لتشبيك الخريجين الجدد مع سوق العمل وتعزيز العمل الريادي في فلسطين.
وأشارت الجرباوي الى أن المؤسسة رصدت ما يقارب 17 مليون دولار لمشاريع التشغيل ودعم الشباب المبادرين لخلق فرص عمل وتكوين مؤسسات أعمال صغيرة مدرة للدخل، ما ساهم في خلق مئات فرص العمل للخريجين الجدد من القطاعين المهني والأكاديمي، اضافة الى تكوين عشرات المشاريع الصغيرة الهادفة الى تشغيل الرياديين واعالة أسرهم في مناطق مختلفة.
وأكدت الجرباوي أهمية مبادرة منظمة العمل الدولية في السعي وراء توطين نموذج "تعرَّف على عالم الأعمال" في فلسطين ومدى مساهمتها في مساندة التعليم المهني وتطوير مهارات الخريجين المهنيين والفنيين للخروج الى سوق العمل، معززين بالروح الريادية والمهارات الإدارية والمالية لتمكينهم من البدء في تكوين مشاريع أعمال ريادية في مجالات تخصصاتهم.
وشكرت منظمة العمل الدولية على تطوير هذا النموذج الدولي والمطبق حالياً بنجاح في أكثر من 50 دولة حول العالم، كما شكرت أيضاً الوزارات الشريكة في المشروع على تبنيها ودعمها لتنفيذ هذا النموذج.
من ناحيته، شكر قليبو، مؤسسة التعاون، على دعمها لجهود المنظمة في فلسطين، وبالأخص الدعم المقدم لبرنامج "تعّرف على عالم الأعمال".
وأشار الى ان هذا البرنامج يأتي في إطار التعاون الاستراتيجي بين السلطة الوطنية ممثلة بوزارة العمل، ووزارتي التعليم والتعليم العالي من جهة ومنظمة العمل الدولية من جهة أخرى، بهدف الوصول لنشر ثقافة الريادة والعمل الحر والإسهام في إيجاد ثقافة المشروعات الخاصة عند الشباب، والعمل على الحد من البطالة عن طريق زيادة الوعي في مجال العمل الحر والتوظيف الذاتي.
وفي هذا الإطار أوضح قليبو أن الشركاء الوطنيين والفئات المستهدفة من البرنامج يعولون وبشكل كبير على نجاح هذا البرنامج، وذلك لتوفر العديد من مقومات النجاح والنابعة أصلا من الدعم الكبير الذي يحظى به لدى صناع القرار الفلسطيني، وحرصهم الدائم على تسخير كل الإمكانات المتاحة والتي من شأنها الإسهام في تحقيق الرؤى الوطنية الريادية.
وأضاف: كما أن توفر الدعم المالي من قبل مؤسسات تنموية رائدة مثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة التعاون في هذه المرحلة من التنفيذ نحو التوطين لبرنامج تعرّف على عالم الأعمال يأتي في المقام الأول من جهة جدية النظرة للبرنامج، والذي سوف يكون بمثابة العنوان الأمثل لتأهيل فئات الشباب من الجنسين للالتحاق بسوق العمل وتعزيز التوجه الريادي لديهم.
يذكر أن برنامج تعرَّف على عالم الأعمال ( Know About Business) هو أحد برامج منظمة العمل الدولية الرائدة، التي تقوم على تطوير المهارات الريادية وإعداد المتدربين من الجنسين على العمل المُنتِج ضمن المشاريع الصغيرة والمتوسطة، في إطار الربط بين التعليم للريادة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية بما يعزز فرص التوظيف للشباب ومواجهة أسباب البطالة.

تاريخ نشر المقال 13 تموز 2012

تعليقات القراء

أضف تعليقك على الموضوع

 

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
 

 

 

    

 

 

 

most read
 إسم المستخدم

كلمة السر

   

تصميم وتطوير شركة الخبراء لهندسة البرمجيات
الحقوق محفوظة لمؤسسة الأيام© 2009