2893
يكون الجو غائماً جزئياً، ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة، وتكون الرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.
البيعالشراءالعملة
3.7413.735دولار/شيكل
5.2835.260دينار/شيكل
4.7614.753يورو/شيكل
0.7100.708دولار/دينار
1.2731.273يورو/دولار
 
أرسل لصديق نسخة طباعة اضف للمفضلة تكبير الخط تصغير الخط عودة
رام الله : مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك تحتفل بتخريج فوج جديد من طلبة "التوجيهي"

رام الله ــ "الأيــام": احتفلت مدرسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، أمس، في قاعة دير الروم الكاثوليك بمدينة رام الله، بتخريج الفوج الـ (39) من طلبة الثانوية العامة "التوجيهي"، وذلك تحت رعاية المطران يوسف جول الزريعي، النائب البطريركي العام في القدس.
وأثنى الزريعي على المدرسة لدورها في إعداد وتخريج أجيال مسلحة بالعلم والمعرفة، وتعمل من اجل رفعة الوطن.
كما لفت إلى ما بذلته الهيئة التدريسية، والأهالي في سبيل وصول الخريجين هذه المرحلة من حياتهم، داعيا الخريجين إلى أن يكونوا عند حسن الظن.
وتمنى للخريجين مزيداً من النجاح والتقدم خلال الفترة المقبلة، وأن يكونوا على قدر مستوى الآمال المعقودة عليهم.
من جهتها، اعتبرت نائلة رباح، مديرة المدرسة، أن حفل التخريج بمثابة عرس وطني، تزف فيه المدرسة كوكبة من أبنائها الذين احتضنتهم سنوات طويلة.
وأشارت رباح، إلى أن الأفواج الـ (39) الذين خرجتهم المدرسة، كانوا عناصر بناء للمجتمع، لافتة إلى أن المدرسة حققت العديد من الإنجازات، ما دللت عليه بتقدم 27 من طلبتها لامتحان المستوى في اللغة الفرنسية، ونجاحهم جميعا، بل وتفوقهم، ما أدى إلى حصول إحدى الطالبات وتقدمت للمستوى الثاني في اللغة، على منحة دراسية إلى فرنسا أثناء العطلة الصيفية.
كما تطرقت إلى نيل أحد طلبة المدرسة المرتبة الأولى في "أولمبياد الكيمياء" على مستوى الوطن، فضلاً عن حصول فوج الخريجين العام الماضي، على المرتبة الأولى على مستوى الوطن، ضمن المنافسة التي أطلقتها مؤسسة "إنجاز فلسطين"، عن فكرة شركة "ترويج" التي أسسوها.
وتطرقت إلى حرص المدرسة على مواكبة آخر التطورات التقنية، والارتقاء بمستوى كادرها التعليمي، مؤكدة بالمقابل، أن المدرسة ستباشر قريباً العمل على بناء طابق إضافي فوق المبنى الغربي للمدرسة، حرصاً منها على تحديث مختبراتها، وتوسيع قسم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات.
وختمت بدعوة الخريجين إلى مواصلة نهل العلم والمعرفة، وعدم التواني في خدمة شعبهم ووطنهم.
وفي الإطار ذاته، ذكرت الطالبة شذى طوطح، في كلمة الخريجين باللغة العربية، أن الأخيرين تغمرهم فرحة عامرة لتخرجهم، وإن كانوا لن ينسوا مدرستهم وما قدمته لأجلهم.
وبينت طوطح، أن المدرسة ستظل في قلوب وعقول الخريجين، خاصة وأنهم قضوا فيها أجمل اللحظات.
وفي كلمة الخريجين باللغة الانكليزية، أثنى الطالب خليل الحصري، على الهيئة الإدارية والتدريسية للمدرسة، مؤكدا أنهم سيظلوا يفتقدونها.
وبيّن الحصري، أنه تقع على كاهل الخريجين مسؤوليات كبيرة، داعياً إياهم إلى مزيد من البذل والعطاء.
كما ألقت الطالبة مارينا عايد، كلمة باسم الخريجين باللغة الفرنسية، استذكرت فيها مساهمة المدرسة في صقل مهارات وقدرات الخريجين على شتى الصعد.
وجرى في ختام الحفل وكان استهل بدخول موكب الخريجين، فالسلام الوطني، توزيع الشهادات والجوائز على الخريجين، وهم:

الفرع العلمي
بيسان رضوان رضوان، تسنيم فؤاد الميمي، خليل عيسى الحصري، روسينا إلياس صايج، ريهام إبراهيم البرغوثي، شادي عزيز سحويل، صابرين جورج رنتيسي، طارق بطرس امسيح، طارق عادل خفاجة، عبد الله أحمد عبد الجبار، علاء رياض مصلح، نور عبد السلام حجاج، يزن نايف عويضات.

الفرع الأدبي
إبراهيم يوسف زكاك، بندلي فرج الحصري، جوان إلياس امسيح، جوانة ماهر دحو، دالية صليبا عويس، شذى صليبا طوطح، عيسى فريدي خواجا، قصي محمود أبو شلبك، مارلين عيسى جاسر، مارينا حنا عايد، مجد محمد فقيه.

تاريخ نشر المقال 25 أيار 2009

تعليقات القراء

ميرا
Thursday, March 03, 2011 2:50 PM
very very beautiful يعني بصراحه اكتر من رائع

سوري
Saturday, October 31, 2009 2:15 PM
يا هيك المدارس بترفع الراس في طلابها يا بلاش


أضف تعليقك على الموضوع

 

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
 

 

 

    

 

 

 

most read
 إسم المستخدم

كلمة السر

   

تصميم وتطوير شركة الخبراء لهندسة البرمجيات
الحقوق محفوظة لمؤسسة الأيام© 2009