بأقلام الزملاء

لا صوت يعلو فوق صوت "الفدائي"

أشرف مطر

2014-12-29


فدائي.. فدائي.. فدائي يا أرضي يا أرض الجدود، فدائي.. فدائي.. فدائي يا شعبي يا شعب الخلود، تلك مقدمة السلام الوطني الفلسطيني الذي سيعزف للمرة الأولى في التاريخ في نهائيات المونديال الآسيوي العالمي، في حدث استثنائي للكرة الفلسطينية في عام الانتصارات، والذي كُلل بلقب أفضل منتخب آسيوي لعام 2014.
لقد صُدمت كما صُدم الآلاف من أنصار الفدائي الكبير في الداخل والمهجر، بخروج قلة تُهاجم المنتخب وجهازه الفني، وهو يضع اللمسات الأخيرة، قبل التوجه يوم غد الثلاثاء إلى استراليا.
لا أعرف ما السبب الذي دفع تلك القلة إلى الهجوم غير المبرر على الفدائي الكبير والذي حقق حلم كل الفلسطينيين عبر تواجده في المونديال الآسيوي العالمي للمرة الأولى في التاريخ.
لذلك نقول وبأعلى صوت لكل هؤلاء ومَنْ يقف من ورائهم: فلتصمت كل هذه الأصوات النشاز التي تزاود على فرسان الوطن وجهازه الفني.
اليوم، الجميع يقف صفاً واحداً وموحداً مسانداً وداعماً للمنتخب، ومتمنياً لهم التوفيق، وهو يستعدون للدفاع عن ألوان الوطن، وامام منتخبات عالمية وقوية كاليابان والعراق والأردن.
لذلك نطالب الجهاز الفني واللاعبين، ألا يلتفتوا إلى تلك الأصوات النشاز، وتحديداً أوجه حديثي للكابتن احمد الحسن المدير الفني، فنحن نقول له سِر على بركة الله، فعين الله ترعاك، وإن شاء الله النصر سيكون حليف الكرة الفلسطينية والمنتخب.
نحن نعلم ثقل المهمة وصعوبتها، أمام منتخبات لها وزنها وثقلها في القارة الصفراء، لكن في المقابل نحن على ثقة بأن فرسان الوطن لن يبخلوا بشيء وسيقاتلون من أجل رفع راية الوطن عالية خفاقة، وما التوفيق إلا من عند الله.
 

التعليقات


1 . اكرم راضي/ غزة النصر
الإثنين 29 كانون الأول 2014 13:04:29

والله يا ابو محمد دوما متالق ربا يعطيك العافية


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: