الهواتف الذكية "تضرب" العمود الفقري!

2014-12-18


نيويورك: أظهرت نتائج دراسة أميركية جديدة أن الهواتف الذكية قد تسبب لمستخدميها مشكلات في العمود الفقري تؤدي مع مرور الوقت إلى عواقب وخيمة.
وأوضحت الدراسة التي قام بها الطبيب الجراح كينت هانسراج من نيويورك، بعد أن صمم نموذجاً في الكمبيوتر يماثل العمود الفقري أن مستخدمي هذه الهواتف عندما يكتبون رسائل قصيرة ويقرؤون ما ينشر في المواقع ويبحثون عن معلومات تهمهم، ورؤوسهم مائلة إلى الأسفل، يتعرضون إلى مشكلات في جزء الرقبة من العمود الفقري.
وهذا الوضع غير الطبيعي للرأس يسبب ضغطاً إضافياً على العمود الفقري، يؤدي مع مرور الوقت إلى مشكلات وخيمة.
ويزن رأس الإنسان البالغ بين 5,4 - 4,5 كلغم في حالة الوقوف، ولكن في حالة ميله إلى الأسفل كثيراً يزداد ثقله على الرقبة جداً، وقد يصل إلى 27 كلغم.
وقال الطبيب هانسراج، إنه كلما استمر وضع الرأس مائلاً إلى الأسفل، يزداد الضغط المسلط (الثقل) على الفقرات العنقية، ووفق حساباته يبلغ وزن الثقل على الفقرات العنقية 2,12 كلغم عند ميل الرأس 15 درجة، وعند ميله 30 درجة، يصل وزن الثقل إلى 1,18 كلغم وفي درجة 45 يبلغ وزن الثقل 2,22 كلغم، وهذا الأمر يمكن ان يسبب تآكل الأقراص الفاصلة بين الفقرات وحتى تمزقها.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


أطراف النهار
حسن البطل
فاتحة لبدايات القرن !
آراء
مهند عبد الحميد
دعوا الشعب اليمني يعيش ويقرر!
آراء
عبير بشير
حسن نصر الله: الأمر لي
دفاتر الأيام
زياد خدّاش
أنا والغريب
اقرأ المزيد ...