"أفيال ساحل العاج" تسير على خطى الكاميرون وتتأهل لنهائيات أمم إفريقيا وخسارة غير مؤثرة على الجزائر وتونس تبدد آمال مصر

2014-11-20


ابيدجان - ساحل العاج - أ ف ب: حسمت ساحل العاج تأهلها الى نهائيات كأس امم افريقيا، المقررة بنسختها العشرين في غينيا الاستوائية بين 17 كانون الثاني و8 شباط المقبلين، للمرة الحادية والعشرين في تاريخها المتوج بلقب واحد (1992) وذلك بعد تعادلها مع ضيفتها الكاميرون صفر-صفر يوم امس في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.
وكانت الكاميرون التي اكملت اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 57 بعد طرد ستيفان مبيا بسبب اسقاطه جيرفينيو عند مداخل المنطقة حين كان الاخير متوجها للانفراد بالحارس، حجزت البطاقة الاولى في هذه المجموعة بعد فوزها على الكونغو الديمقراطية (1-صفر) في الجولة الماضية، وقد حافظت بطلة 1984 و1988 و2000 و2002 والقادمة من مشاركة مخيبة في مونديال البرازيل 2014 (خرجت من الدور الاول بثلاث هزائم) على سجلها الخالي من الهزائم.
ورفعت الكاميرون بتعادلها الثاني مقابل اربعة انتصارات رصيدها الى 14 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط امام ساحل العاج التي كانت بحاجة الى التعادل لكي تضمن تأهلها كونها كانت متقدمة بفارق 3 نقاط عن الكونغو الديمقراطية التي تغلبت بدورها على ضيفتها سيراليون متذيلة المجموعة 3-1 وذلك بعد ان افتتحت سيراليون التسجيل في الدقيقة 35 عبر الحسن كامارا قبل ان يعادل يانيك بولازي لاصحاب الارض الذين استفادوا من التفوق العددي منذ الدقيقة 62 حين حصلوا على ركلة جزاء نفذها سيدريك مونغونغو بنجاح من اجل المحافظة على تقدمهم ثم حسم النقاط الثلاث بشكل مؤكد بهدف في الوقت بدل الضائع سجله بولازي ايضا.
وعززت الكونغو الديمقراطية بنقاطها التسع امالها في ما يخص الحصول على بطاقة صاحب افضل مركز ثالث بين المجموعات السبع، علما بان هناك اربعة منتخبات تملك سبع نقاط قبل مبارياتها في الجولة الاخيرة (نيجيريا والكونغو في المجموعة الاولى واحدهما سيحصل على المركز الثاني كما حال اوغندا وغينيا في المجموعة الخامسة).
يذكر ان الكاميرون التي تفتقد قائدها الاسطوري صامويل ايتو بسبب الاعتزال اكتسحت ساحل العاج ذهابا 4-1.
واصبحت ساحل العاج المنتخب الحادي عشر الذي يضمن تأهله بعد الكاميرون وغينيا الاستوائية التي حصلت على حق الاستضافة بعد سحب البطولة من المغرب، وجنوب افريقيا والجزائر وبوركينا فاسو والغابون والرأس الاخضر وزامبيا وتونس والسنغال.
والحقت مالي بضيفتها الجزائر هزيمتها الاولى ولحقت بها الى نهائيات كأس امم افريقيا 2015 بالفوز عليها 2-صفر في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.
وكانت الجزائر ضمنت تأهلها الى النهائيات بعد ان خرجت فائزة من جميع مبارياتها الخمس السابقة، ما جعلها تخوض اختبارها الاخير بشيء من التراخي وهو الامر الذي سمح لمالي في الاحتفاظ بالمركز الثاني بفارق 6 نقاط خلف «ثعالب الصحراء» بعد ان اسقطتها بهدفين من سيدو كيتا (29 من ركلة جزاء) ومصطفى ياتاباري (52)، مستفيدة في الوقت ذاته من اكتفاء منافستها مالاوي (7 نقاط) بالتعادل مع مضيفتها اثيوبيا صفر-صفر.
تمكنت غانا، بطلة 1963 و1965 و1978 و1982، من حجز مقعدها في نهائيات كأس امم افريقيا المقررة في نسختها الثلاثين في غينيا الاستوائية للمرة السادسة على التوالي والعشرين في تاريخها وذلك من خلال فوزها على ضيفتها توغو 3-1 في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.
وحسمت غانا صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة وبفارق نقطة عن غينيا التي انتزعت البطاقة الثانية في المجموعة بعد فوزها على «ضيفتها» اوغندا في الدار البيضاء المغربية بهدفين سجلهما ابراهيما تراوري في الدقيقة 23 وسيدوبا سوماه من ركلة جزاء تسبب بها اندرو مويسيغا ما ادى الى طرده (62).
وضمنت غينيا بطاقة العبور الى النهائيات للمرة الحادية عشرة، حارمة في الوقت ذاته اوغندا من خوض غمار البطولة القارية للمرة الاولى منذ 1978 حين حلت ثانية (افضل نتيجة لها من اصل 5 مشاركات) بعد ان تجمد رصيدها عند 7 نقاط.
ومن جهتها عوضت غانا، القادمة من مشاركة مخيبة في مونديال 2014 حيث خرجت من الدور الاول والتي وصلت الى نصف النهائي ثلاث مرات والنهائي مرة واحدة في النسخات الاربع الاخيرة من البطولة القارية، خسارتها في الجولة السابقة امام اوغندا (صفر-1) وجددت فوزها على توغو (3-2 ذهابا) بفضل هدفين سجلتهما في غضون ثلاث دقائق، الاول بكرة رأسية لعبد المجيد واريس (23) والثاني بتسديدة صاروخية رائعة من خارج المنطقة لمبارم واكاسو (26) وذلك في ظل غياب القائد اسامواه جيان وكوادوو اسامواه واندري ايو للاصابة.
وفي بداية الشوط الثاني عادت توغو الى اجواء المباراة بتقليصها الفارق في الدقيقة 48 بكرة رأسية من جوناثان اييتيه، لكن القائد بادو اغييمانغ اعاد الفارق الى هدفين مجددا بمجهود فردي وبمساعدة من الدفاع (69).
وسيغيب المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي بعدد مرات احراز اللقب اعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 و2010، عن نهائيات كأس امم افريقيا للنسخة الثالثة على التوالي وذلك بعد خسارته امام مضيفه التونسي 1-2 في المنستير ضمن الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة.
وتمكنت الكونغو الديمقراطية بطلة 1968 و1974 بنقاطتها التسع من التأهل الى النهائيات للمرة السابعة عشرة في تاريخها بعد ان نالت بطاقة صاحب افضل مركز ثالث بين المجموعات السبع.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: