بطولة ايطاليا: الاصابات تقلق يوفنتوس وروما قبل مواجهة بارما وتورينو

2014-11-08


روما-(أ ف ب) :تؤرق الاصابات بال مدرب يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الاعوام الثلاثة الاخيرة ماسيميليانو اليغري وروما المطارد المباشر والوصيف الفرنسي رودي غارسيا قبل مواجهتيهما لبارما وتورينو على التوالي غدا الاحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ويعاني يوفنتوس الذي فك شراكة الصدارة مع روما في المرحلة الماضية بفوزه على مضيفه امبولي 2-صفر وخسارة فريق العاصمة امام مضيفه نابولي بالنتيحة ذاتها، من كثرة الاصابات في خط دفاعه الاقوى في الكالشيو الى جانب سمبدوريا حتى الان حيث اهتزت شباكهما مرة واحدة في 10 مباريات.
فبعد اصابة الاوروغوياني مارتن كاسيريس واندريا بارزاغلي والفرنسي باتريس ايفرا الاسبوع الماضي، أضيف الى القائمة الغاني كوادوو اساموا الذي تعرض للاصابة في المباراة الاخيرة امام اولمبياكوس اليوناني (3-2) يوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
ويعول فريق "السيدة العجوز" كثيرا على معنويات لاعبيه العالية عقب الفوز على الفريق اليوناني حيث انعش اماله في المنافسة على احدى بطاقتي الدور الثاني في المسابقة القارية العجوز، وهو يعقد امالا كبيرة على قوته الهجومية الصاربة بقيادة الارجنتيني كارلوس تيفيز وهو ما ركز عليه اليغري في الحصة التدريبية يوم الاربعاء حيث اتضح انه سيدفع ب"الاباتشي" خلف الاسبانيين الفارو موراتا وفرناندو لورنتي.
لكن ارادة ورغبة يوفنتوس قد تصطدم بصحوة بارما العائد الى الانتصارات بعد 6 هزائم متتالية عندما تغلب على ضيفه انتر ميلان وتخلص من المركز الاخير.
كما يعول يوفنتوس على خدمة جاره اللدود تورينو الذي سيحل ضيفا على روما المثقل بالاصابات ايضا والمعنويات المهزوزة بخسارته امام مضيفه بايرن ميونيخ الالماني صفر-2 في المسابقة القارية.
وخسر روما جهود مدافعه اليوناني جوزيه هوليباس ومهاجمه اليساندرو فلورنتزي في مباراته امام الفريق البافاري ولحقا بعيادة النادي التي تضم ايضا المدافعين دافيدي استوري والبرازيليين لياندرو كاستان ومايكون.
ويعول روما على عاملي الارض والجمهور لاستعادة نغمة الانتصارات والحفاظ على الاقل على فارق النقاط الثلاث التي تفصله عن يوفنتوس ان لم يكن تقليصها في حال تعثر الاخير امام بارما.
ويتربص لاتسيو الثالث بيوفنتوس وروما عندما يحل ضيفا على امبولي الجريح والذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة بينها 3 هزائم متتالية.
ويتخلف لاتسيو بفارق 6 نقاط عن يوفنتوس وثلاث نقاط عن روما وهو يمني النفس بمواصلة نتائجه الرائعة في المراحل الست الاخيرة حيث حقق 5 انتصارات وتعدالا واحدا.
في المقابل، يخوض سمبدوريا شريك لاتسيو في المركز الثالث اختبارا صعبا على ارضه عندما يستضيف ميلان السابع في قمة المرحلة غدا السبت في الافتتاح.
ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات مختلفة، سمبدوريا بانتعاشة كبيرة ورغبة في مواصلة الصحوة بعدما حقق فوزه الاول في مباريات الاخيرة بعد تعادلين وخسارة، عندما تغلب على فيورنتينا 3-1، وميلان مترنحا لفشله في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة حيث تعادل مرتين وخسر مرة واحدة وكانت امام ضيفه باليرمو صفر-2 في المرحلة الماضية ما ادى الى تراجعه الى المركز السابع.
وتبرز ايضا المواجهة بين فيورنتينا الجريح والذي تراجع الى المركز العاشر ونابولي العائد الى مراكز الصدارة حيث يحتل المركز الخامس بفارق 7 نقاط خلف يوفنتوس صاحب المركز الاول.
ويملك انتر ميلان التاسع فرصة تضميد الجراح عندما يستضيف فيرونا الحادي عشر.
ويلعب السبت ايضا ساسوولو الرابع عشر مع اتالانتا السادس عشر.
ويلتقي الاحد ايضا كالياري الخامس عشر مع جنوى السادس وصاحب 3 انتصارات متتالية ابرزها فوزه على يوفنتوس 1-صفر عندما الحق به الخسارة الاولى هذا الموسم، وكييفو صاحب المركز الاخير مع تشيزينا الثامن عشر، وباليرمو الثالث عشر مع اودينيزي الثامن.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: