نابلس: "الوكالة الأميركية للتنمية" تعلن عن دعم لبرنامج الأغذية العالمي قيمته 7.5 مليون دولار

2014-11-04


نابلس – «الأيام»: أعلن رئيس بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ديفد هاردن عن مساهمة بقيمة 7.5 مليون دولار أميركي لبرنامج الأغذية العالمي (WFP) التابع للأمم المتحدة، مخصصة لتقديم مساعدات غذائية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك خلال مؤتمر صحافي في نابلس، أمس.
وستوفر هذه المساهمة مساعدات غذائية طارئة لـ 32000 شخص من المهجرين داخلياً في ملاجئ الأونروا في غزة وتوزيع المساعدات الغذائية على 95000 شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي في غزة، إضافة لتوزيع المساعدات الغذائية العينية على 60000 شخص من السكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية ودعم برنامج القسائم الإلكترونية الذي يستفيد منه 35000 شخص.
وتعد هذه المشاريع استجابة سريعة للاحتياجات الإنسانية الحيوية في قطاع غزة، كما توفر الدعم المستمر للفلسطينيين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية وقطاع غزة.
ويعتبر مشروع القسائم الغذائية الإلكترونية في الضفة الغربية وسيلة مبتكرة لتوفير المساعدات الغذائية ودعم تطوير الشركات الصغيرة والاقتصاد المحلي من خلال شراء الأغذية المنتجة محليا.
وقال رئيس بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في فلسطين ديفد هاردن  إن «هذا الالتزام يسلط الضوء على الدعم المتواصل من الشعب الأميركي لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني».
وحضر المؤتمر نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة، ونائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي بول سكوتزيلاس، ومديرة مؤسسة مجتمعات عالمية لنا أبو حجلة، وممثلين من المجتمع المحلي.
بدوره، ثمن سكوتزيلاس الدعم المتواصل من الشعب الأميركي لتلبية احتياجات الفلسطينيين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي.
وقال: «استطاع البرنامج أن يوسع نطاق المعونات الغذائية الطارئة هذا الصيف بفضل الدعم الأميركي المستمر. كانت الاستجابة السريعة لبرنامج الأغذية العالمي نتاجاً لسنين كم الشراكة مع الولايات المتحدة. وبفضل هذه المساهمة سوف نستمر في الاستجابة معا لتلبية الاحتياجات الغذائية للسكان في قطاع غزة والضفة الغربية».
من جهتها، قالت أبو حجلة: «بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي تم تقديم المساعدات الغذائية للمحتاجين في غزة والضفة الغربية منذ أكثر من اثني عشر عاماً. لقد عملنا كفريق واحد مع برنامج الغذاء العالمي والوكالة الأميركية للتنمية الدولية خلال الوضع الطارئ الأخير في قطاع غزة لضمان توزيع المعونات الغذائية في ظل أكثر الظروف خطورة. إن المستفيدين يعبرون دائماً عن تقديرهم لاستمرار المعونات المقدمة، وسيكون التمويل الإضافي مساعدة كبيرة بالتأكيد».
قبل هذه المنحة، قدمت الولايات المتحدة منذ تموز 2014 مساهمات بلغت قيمتها 12 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي، مقدمة أكثر من 7 آلاف طن من الغذاء لما يفوق عن 330000 مستفيد في قطاع غزة. وترجع هذه الإنجازات إلى الشراكة الوثيقة التي تربط السلطة الفلسطينية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية وبرنامج الأغذية العالمي، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا» ومؤسسة مجتمعات عالمية.
يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية هي المانح الأكبر للفلسطينيين، حيث قدمت من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية منذ العام 1994 ما يزيد على 4,6 مليار دولار لبرامج ومشاريع تدعم الديمقراطية والحكم الرشيد، وتحسين مستوى التعليم والصحة، وتقديم مساعدات إنسانية، وتطوير القطاع الخاص، وتطوير البنية التحتية ومصادر المياه.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: