قمتان ناريتان في دوري الاحتراف الجزئي اليوم

2014-11-01


السموع والجمعية .. "ديربي" خليلي يبحث عن الصدارة "الزعيم" الكرمي يسعى لتصحيح المسار أمام "العميد" المقدسي

كتب إسماعيل حوامدة:
تشهد منافسات الأسبوع التاسع من دوري الدرجة الأولى لهذا اليوم مواجهتين ناريتين، تجمع الأولى صاحب الصدارة شباب السموع بالوصيف جمعية الشبان المسلمين في ديربي خليلي عنوانه الصدارة على ملعب الحسين بالخليل، فيما تحمل المواجهة الثانية أهمية قصوى للزعيم الكرمي مركز طولكرم الذي يستضيف على ملعبه فريق سلوان المقدسي.

جمعية الشبان + شباب السموع
(الحسين، الساعة 4)
قمة خليلية بكل ما للكلمة من معنى تلك المواجهة التي ستجمع المتصدر شباب السموع بوصيفه جمعية الشبان المسلمين، إذ إن توقع أن تكون هذه المواجهة في سبيل الوصول للقمة كان ضرباً من الخيال، لكنه اليوم واقعاً ستعيشه الجماهير الخليلية عند الرابعة مساء، في ديربي سيكون مسرحه ملعب الحسين بمدينة الخليل.
السموع المتصدر برصيد "20" نقطة، تفصله عن الوصيف جمعية الشبان نقطتين فقط، بالتالي فإن التعثر اليوم سيعني التخلي عن الصدارة، بالتالي سيسعى ليث الجنوب إلى تحقيق الانتصار الذي سيقود بالفريق إلى التغريد وحيدا في الصدارة، وتوسيع الفارق عن الجمعية إلى خمس نقاط، كما أن الحفاظ على سجل الليث خاليا من الهزائم سيتحقق اليوم، إن تمكن السموع من الانتصار.
جمعية الشبان الذي استغل وبشكل مثالي تعادل الإسلامي وسلوان في الجولة الماضية حينما تغلب بدوره على بيت أمر منتزعا وصافة الترتيب العام، يسعى للوصول إلى القمة هذا المساء عبر تجاوز الشقيق شباب السموع، ومن هنا ستحمل المواجهة كل مقومات الندية والتشويق.

مركز طولكرم + سلوان
(طولكرم، الساعة 4)
المواجهة الختامية للأسبوع التاسع من دوري الاحتراف الجزئي، ستكون قمة أخرى تجمع الزعيم الكرمي مركز طولكرم الذي يستضيف على ملعبه فريق سلوان المقدسي، في سعي الزعيم للعودة مجددا إلى طريق الانتصار بعد هزيمتين مريرتين خلال الجولتين الماضيتين، ما أدى إلى تراجع الفريق إلى المرتبة السابعة برصيد "13" نقطة، في حين أن العميد المقدسي فريق سلوان يحتل الترتيب الرابع برصيد "16" نقطة، ومن هنا فإن الزعيم سيكون أمام فرصة ذهبية لمساواة رصيد سلوان من النقاط إن تمكن من التغلب عليه.
المواجهة ستكون صعبة على الكرميين وإن كانت المواجهة بيتية، لأن الفريق فقد بوصلته في الآونة الأخيرة، بالتالي فإن استعادة الروح، وعودة العنفوان الذي كان يتمتع به الزعيم، ستكونان بالاعتماد بالدرجة الأولى على عودة الروح لدى اللاعبين، واستغلال عاملي الأرض والجمهور، وإن اعتماد الفريق سيكون على المنقذ الدائم للمركز محمد الناطور هداف البطولة، في حين أن سلوان يعي أن الفوز اليوم سيضع العميد المقدسي في موقف مميز من اللائحة، وبالاعتماد على قوته الهجومية الضاربة، فإن سلوان سيكون اليوم أمام فرصة التقدم خاصة وأن فرق المقدمة كلها تخوض مواجهات مباشرة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: