افتتاح سلسلة معارض ضمن فعاليات النسخة الثانية من «قلنديا الدولي»

2014-10-28


رام الله – افتتح أمس الإثنين معرضان في رام الله والبيرة ضمن النسخة الثانية من بينالي قلنديا الدولي، والذي انطلق هذا العام تحت شعار «الأرشيف حياة ومشاركة». وشملت الفعاليات افتتاح معرض «تصاميم من فلسطين» في الأكاديمية الدولية الفنية في البيرة، وعدد من معارض بعنوان «خارج الأرشيف» بتنظيم من بلدية رام الله.
وشمل معرض «تصاميم من فلسطين» عرض منتجات تقليدية فلسطينية بتصاميم حديثة في إطار عمل مشترك ما بين مصممين وفنانين وحرفيين من فلسطين وهولندا. وحول المعرض قالت د. تينا شيرويل مديرة الأكاديمية «نسعى من خلال معرض تصاميم من فلسطين إلى الحفاظ على المصنوعات التقليدية كجزء من الأرشيف الفلسطيني عن طريق تقديمها بشكل حديث و عصري». ويشرف على المعرض قيّما المعرض أناليس دي فيت وسامي خالدي، ويستقبل المعرض الجمهور يومياً عدا أيام الجمعة والأحد والعطل الرسمية من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة مساء، ويستمر حتى 15 من تشرين الثاني القادم.
وأكدت شيرويل أنّ مشاركة الأكاديمية هذا العام كانت بارزة ومُلفتة، حيث تفاعل طلبة الأكاديمية مع الجمهور بشكل مباشر، ما أسهم في الخروج من النمطية، حيث نظمت الأكاديمية فعالية «طبيخ وحديث» بمشاركة طلبة الأكاديمية من أعمار وخلفيات اجتماعية مختلفة، والذين تناولوا مع الجمهور مواضيع تتعلق بأعمالهم الفنية بالتزامن مع تحضير أطباق فلسطينية تقليدية.
كما تضمنت فعاليات أمس الإثنين افتتاح سلسلة من معارض «خارج الأرشيف» و»القضاء على المألوف» والتي تنظمها بلدية رام الله لقيّم المعارض يزيد عناني. وابتدأت جولة افتتاح المعارض بمعرض «رقصة الطيف» للفنانين فيرا تماري ويزيد عناني في بيت جابر برام الله، وتخلله عرض أداء لجمانة دعيبس وتركيب صوتي لضرار كلّش. كما تم افتتاح معرض «أرشيف رام الله» للفنانة أحلام شبلي، ومعرض «كتكوت الهدنة « للفنان محمد مسلم، ومعرض «حضور غياب» للفنان محمد حرب وذلك في مبنى اتحاد أبناء رام الله (المبنى السابق للبلدية) في البلدة القديمة.
كذلك شملت المعارض افتتاح معرض «وثائق[ي]» للفنان إياد عيسى في مبنى المحكمة العثمانية، ومعرض «في ذكرى» للفنانة إملى جاسر في مبنى بلدية رام الله، بالإضافة إلى عرض أداء فيديو لمجموعة «أسطوانات» في مركز المعلومات السياحي مقابل بلدية رام الله، وعرض «البحر في رام الله» للفنان شريف سرحان والذي تم عرضه على الشاشة الإلكترونية الموجودة بجانب منتزه رام الله. وستستمر المعارض يومياً من الساعة الثالثة عصرا حتى الثامنة مساء عدا أيام الجمعة والأعياد الرسمية.
وأوضحت فاتن فرحات مديرة الدائرة الثقافية والاجتماعية في بلدية رام الله «جاءت دعوة القيّم يزيد عناني لإنتاج معارض للفنون البصرية تحت عنوان «خارج الأرشيف» عبر استخدام مواد أرشيف بلدية رام الله التاريخي في الإنتاجات الفنية، لإعادة الحياة للمواد الأرشيفية واكتشافها وإعادة إنتاج تاريخ المدينة وطرح نصوص غائبة وتشكيل روايات جديدة. وأنتجت بلدية رام الله  معارض تحت عنوان «القضاء على المألوف» لثلاثة فنانين من غزة تتأثر أعمالهم بعلاقتهم الحميمة مع الأماكن التي ألفوها وترسخت في ذاكرتهم البصرية والتي تغيرت بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، والهادف بشكل أو بآخر للقضاء على الوجود والذاكرة معا».
وأردفت فرحات «إن ثيمة قلنديا الدولي هذا العام (الأرشيف حياة ومشاركة) كان عاملا محفزا اساسيا من طرف بلدية رام الله للمشاركة في هذا المشروع الهام. وكانت بلدية رام الله قد أطلقت منذ  فترة مشروع «رقمنة أرشيف رام الله التاريخي»، حيث تضم المجموعة الأرشيفية لبلدية رام الله سجلاّت وملفّات غنية للغاية، هي تغطّي مسيرة البلدية منذ تأسيسها سنة 1908 وحتى فترة قريبة. وتمتاز المجموعة بأنها تقريباً كاملة منذ فترة الحكم العثماني وحتى اليوم. وستكون محصلة مشروع رقمنة أرشيف بلدية رام الله قاعدة بيانات إلكترونية متاحة لجمهور الباحثين والمهتمين، كما أنه يجري تطوير المشروع لضمان حفظ الوثائق التاريخية وصيانتها من التلف والفقدان مادياً».
وقد شملت فعاليات «قلنديا الدولي» أمس الاثنين عرضاً للفنان الفرنسي جوناثان لوبين بعنوان «حصار» ضمن معرض «على أبواب الجنة» السابع والذي تنظمّه مؤسسة المعمل بالتعاون مع المعهد الفرنسي وغاليري 180 من مدينة روين. وعرضَ الفنان لوبين في مخيم الدهيشة وبالتعاون مع مركز «ليلك» ببيت لحم؛ 52 صنفاَ من المواد الممنوع تصديرها إلى قطاع غزة. ويذكر أن هذا هو العرض الثالث للوبين، والذي يواصل عرضه «حصار» اليوم في الأكاديمية الدولية للفنون في مبنى عارف العارف خلف البنك العربي بمدينة البيرة، في تمام الساعة الخامسة مساء اليوم الثلاثاء.
وتتواصل فعاليات «قلنديا الدولي» اليوم الثلاثاء، حيث تنطلق «لقاءات قلنديا» التي ستتواصل لمدة 3 أيام وتشمل جلسات حوارية ما بين فنانين ومتحدثين فلسطينيين وعالميين. وسيتم افتتاح هذه اللقاءات في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم وتستمر حتى الساعة الثالثة والنصف، وذلك مع بدء أولى جلساتها المتمثلة بجلسة صباحية في مركز بلدية البيرة الثقافي (مركز بلدنا سابقاً)، والتي تنظمها مؤسسة عبد المحسن القطان تحت عنوان «حول التأريخ الذاتي، والروايات المخفية/ المرئية، والخيال وقصص/ تواريخ أخرى»، وتدير الجلسة فيفيانا كيكيا. كما ستنعقد الجلسة المسائية بتنظيم من مركز خليل السكاكيني الثقافي في تمام الساعة الواحدة ظهراً بعنوان «الانتفاضة الأولى والجانب الشعبي والتحديات التي رافقتها». 
وتشمل فعاليات اليوم الإعلان عن نتائج مسابقة الفنان الشاب «اليايا»-جائزة حسن الحوراني وذلك خلال حفل في مؤسسة عبد المحسن القطان في تمام الساعة السادسة مساء، إلى جانب عرض فيلم «سيفاز» من معرض «على أبواب الجنة» السابع بتنظيم من مؤسسة المعمل في القدس، حيث سيتم عرض الفيلم في الأكاديمية الدولية للفنون بالبيرة في تمام الساعة الخامسة والنصف عصر اليوم.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: