أحمد حرارة: حصولي على «البرونزية» وضعني على الطريق الصحيح.. وانتظروني في البرازيل

2014-10-28



كتب أحمد سلامة:

من تحت أنقاض بيته الذي ساوته طائرات الاحتلال الصهيونية بالتراب.. وبفانلته التي مزقتها شظايا الصواريخ انطلق بجناحي الإرادة كالصقر يجوب الفضاء.. متحدياً كل محاولات النيل من عزيمته وتحقيق نجاحه.. تحدٍ فريد يتمتع به -الفتى الغض- رغم عدم سفره للمشاركة في بطولة الألعاب الأولمبية بكوريا الجنوبية قبل شهر ونصف بسبب خطأ إداري، ليستمر في مواصلة تدريباته بشكل منفرد منتظراً فرصة إثبات الذات.. ولأن لكل مجتهد نصيب.. لم يخيب الله ظنّه، وجاءت مشاركته المفاجئة في بطولة محمد السادس الدولية الخامسة للملاكمة في مدينة مراكش بالمغرب في الثاني عشر من الشهر الجاري ليحقق الميدالية البرونزية في وزن (69 كجم) محققاً إنجازاً صعباً في لعبة الملاكمة الغائبة تماماً عن ساحة الإنجازات منذ سنوات طويلة..
"أحمد حرارة" بطل فلسطين في الملاكمة في حديث خاص لـ "أيام الملاعب" يروي تفاصيل الإنجاز عبر التقرير التالي:

تحدٍ وعزيمة..
يقول حرارة الذي لم يخض أي معسكر تدريبي في الخارج بشكل رسمي حتى الآن أنه لم يتوقف عن التدريبات بالمطلق سواء أثناء الحرب على غزة أو بعدها، استعداداً للمشاركة في أسياد كوريا الجنوبية التي حُرم منها، مشيراً إلى أن عدم مشاركته لم تحط من عزيمته وإصراره على تحقيق نجاح يشهد له الجميع، فكانت التدريبات اليومية لا تنقطع للحفاظ على لياقته البدنية ووزنه استعداداً لأي مشاركة متوقعة..
وأضاف: "لدي ثقة وطموح كبير بأنني قادر على تحقيق الإنجازات في الملاكمة إذا توفرت لي الظروف الملائمة، لذلك كان إصراري على مواصلة التدريبات اليومية في محله، وهو ما ساعدني على تحقيق أول إنجاز في لعبة الملاكمة بالحصول على الميدالية البرونزية في بطولة الملك محمد السادس الدولية للملاكمة"..

والدي كلمة السر..
وشدد حرارة على أن والده هو السبب الحقيقي وراء تألقه الدائم واستمراريته في التدريبات من خلال الوقوف بجانبه بشكل دائم وتشجيعه على تقديم الأفضل، ليكون له اسماً كبيراً في الملاكمة، مؤكداً أنه يوفر له الأجواء المناسبة والغذاء المناسب بشكل متواصل رغم صعوبة الظروف وضنك الحال الذي تعيشه العائلة بعد تدمير بيتهم بشكل كلي، مشيراً إلى أن أسرته بالكامل أيضاً تقف خلفه وتشجعه على الظهور بشكل مميز لتحقيق إنجازاً عربياً ودولياً لفلسطين في الاستحقاقات المقبلة..

مشاركة أولى وبداية موفقة..
وأعرب حرارة عن رضاه الكامل حول تجربته الدولية الأولى كونه حقق إنجازاً قد يكون مقدمة لإنجازات أخرى لافتاً إلى أنه غادر قطاع غزة إلى المغرب وهو يملك الثقة الكاملة بأنه سيعود بإنجاز جديد، وهو ما بدأ يتحول إلى حقيقة بعد مباراته الأولى أمام اللاعب اليمني عبد الرحمن الحسيني، لينتقل إلى مباراة نصف النهائي أمام بطل المغرب، والتي انتهت بفوز الأخير بعد انسحابه جراء الإصابة القوية في الكتف التي تعرض لها..
وأضاف أنهيت الجولة الأولى أمام البطل المغربي لصالحي، واقتربت من الوصول للمباراة النهائية لولا إصابتي في الجولة الثانية، والتي منعتني من مواصلة المباراة، وفضّلت الانسحاب خوفاً من تفاقم الإصابة، مشيراً إلى أنه كان باستطاعته المنافسة على الذهب، ولكن الظروف جاءت بما لا تشتهي السفن، مؤكداً أن تحقيق الميدالية البرونزية بداية موفقة في أول مشاركة دولية رسمية له..

هؤلاء أصحاب فضل..
واعترافاً بالفضل لأهله قال حرارة أنه يدين بالفضل إلى رئيس اتحاد الملاكمة السيد خليل زاهدة، الذي يسعى جاهداً ودائماً إلى النهوض باللعبة والوقوف بجانب لاعبي المنتخب لتحقيق الانجازات، بالإضافة إلى الكابتن "أيمن وادي" مدرب المنتخب الذي لم يبخل بتقديم خبرته الطويلة للاعبين ويهتم بتدريبات المنتخب في جميع الأوقات، كما لا أنسى فضل زملائي في المنتخب  أحمد المشهراوي، وحسن أبو اعطيوي، وكلاهما يقدم لي النصح والتشجيع الدائم لتقديم أفضل ما لدي، على اعتبار أننا جميعاً نعيش كأسرة واحدة..

الانطلاق للعالمية..
وتمنى حرارة أن تكون مشاركته الدولية الأولى له كلاعب ملاكمة البداية الحقيقية لظهوره بشكل جيد يفتح له أفاق أكثر تطوراً، خاصة وأنه يطمح لخوض معسكر التضامن الاولمبي الذي يعتبر الإعداد المثالي لأي لاعب، على اعتبار أنه يأتي قبيل انطلاق بطولة دورة الألعاب الأولمبية المقررة في البرازيل 2016م، آملاً أن يتم اختياره لمعسكر التضامن ليكون أول لاعب فلسطيني يشارك في هذه الدورة القارية التي من الممكن أن يحقق فيها إنجاز إذا تم الاستعداد الكافي لمثل هذه البطولات الكبرى، مؤكداً أنه في حال تعذر خروجه للتدريب خارج قطاع غزة، فإنه سينتظر الفرصة المناسبة للانخراط في معسكر تدريبي في جمهورية مصر العربية على حسابه الخاص تحت قيادة أحد المدربين المصريين للاستفادة منه من خلال الاحتكاك مع لاعبي المنتخب المصري ولعب مباريات كثيرة تجعله دائماً في أجواء المنافسة..

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: