تراجع معظم أسواق الشرق الأوسط مع هبوط الأسهم العالمية وإعلان نتائج ضعيفة

2014-10-28


دبي - «رويترز»: تراجعت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط، أمس، بعد إعلان عدد من الشركات عن نتائج ضعيفة في الربع الثالث من العام ونزول الأسهم الأوروبية وأسعار النفط.
وانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية مع تراجع مؤشر مناخ الاعمال الذي يصدره معهد ايفو الالماني الى أدنى مستوياته في نحو عامين بينما نزل سعر خام برنت صوب 85 دولارا للبرميل بعد أن قلص جولدمان ساكس توقعاته لاسعار النفط وهو ما عزاه الى وفرة المعروض وضعف الطلب.
وارتفع مؤشر سوق دبي 8ر0 بالمئة في بداية الجلسة لكنه تخلى عن جميع مكاسبه حين نزلت الاسواق الاوروبية. وتراجع المؤشر 4ر1 بالمئة الى 4625 نقطة لكنه ظل فوق متوسط 200 يوم البالغ 4599 نقطة وهو مستوى مهم من الناحية الفنية.
وسجلت بورصة أبوظبي أداء أفضل اذ ارتفعت 5ر0 بالمئة مدعومة الى حد بعيد بأسهم بنك الخليج الاول ثالث أكبر مصرف في الامارات العربية المتحدة من حيث الاصول والتي قفزت 5ر3 بالمئة قبل اعلان البنك نتائجه الفصلية.
وبعد اغلاق السوق أعلن البنك نمو أرباحه الصافية 20 بالمئة في الربع الثالث لتفوق توقعات المحللين. وبلغ صافي ربح البنك 43ر1 مليار درهم «388 مليون دولار» في الربع الثالث بينما توقع محللون استطلعت رويترز اراءهم وصوله الى 35ر1 مليار درهم.
ونزل مؤشر البورصة القطرية 4ر0 بالمئة. وكان سهم الشركة المتحدة للتنمية أكبر الخاسرين على المؤشر اذ هبط سبعة بالمئة بعد تراجع أرباح الشركة في الربع الثالث بواقع الثلثين الى 2ر60 مليون ريال.
وانخفض المؤشر السعودي 2ر1 بالمئة مع نزول مؤشرات معظم القطاعات. وهبط سهم الشركة السعودية للكهرباء 4ر1 بالمئة بعد اعلانها يوم الأحد، عن تراجع صافي أرباحها 5ر6 بالمئة في الربع الثالث.
وبلغ صافي ربح السعودية للكهرباء أكبر شركة مرافق في الخليج 67ر2 مليار ريال «712 مليون دولار» في ثلاثة أشهر حتى 30 من أيلول بينما توقع اتش.اس.بي.سي أن تصل أرباحها الصافية الى 11ر3 مليار ريال.
ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» 3ر1 بالمئة بعد تراجعه 6ر0 بالمئة في الجلسة السابقة عقب اعلان الشركة تراجع صافي أرباحها 5ر4 بالمئة في الربع الثالث لتأتي دون توقعات المحللين.
وتراجعت البورصة المصرية 4ر1 بالمئة وسط موجة بيع واسعة. وفضلا عن المناخ العالمي السلبي تضررت معنويات المستثمرين من الهجمات التي استهدفت قوات أمن في شبه جزيرة سيناء يوم الجمعة وأسفرت عن مقتل 33 شخصاً.
وكانت هذه الهجمات واحدة من أسوأ أعمال العنف ضد الدولة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في العام الماضي.
ودفعت هذه الهجمات مصر الى إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في مناطق بشمال سيناء. ووسعت القاهرة نطاق اختصاص القضاء العسكري أمس.
وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لشركة اراب فاينانس للسمسرة في القاهرة «لا شك أن الحادث الإرهابي وتداعياته يؤثر على معنويات المستثمرين».
وأضاف، «تبحث السوق عن اتجاه لها وفي ظل غياب المعلومات سنتحرك في اتجاه أفقي مع تراجع طفيف».

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: