هجوم جديد على خط أنابيب النفط الرئيس في اليمن وتوقف تدفق الخام

2014-10-26


صنعاء - "رويترز": قال مسؤولون محليون ان رجال قبائل فجروا خط الانابيب الرئيس لتصدير النفط الخام في اليمن أول من أمس وهو ما تسبب في توقف تدفق الخام بعد أقل من أسبوع على اصلاح الخط.
وتتعرض خطوط أنابيب النفط والغاز في اليمن لاعمال تخريب متكررة عادة على يد أفراد قبائل يتنازعون مع الدولة ما أدى الى نقص امدادات الوقود وتقلص ايرادات التصدير في البلد.
ووقع الهجوم السابق في 16 من تشرين الاول وتم اصلاحه بعد ذلك بيومين.
وقال المسؤولون ان خط الانابيب الذي ينقل الخام من حقول نفط مأرب في وسط اليمن الى رأس عيسى على البحر الاحمر تعرض للتفجير في منطقة وادي عبيدة.
ويقول اليمن ان معدل ضخ النفط عبر خط أنابيب مأرب - أحد طرقه الرئيسة لتصدير الخام - يصل الى نحو 70 ألف برميل يوميا.
وقبل بدء الهجمات منذ نحو ثلاث سنوات كان خط الانابيب البالغ طوله 435 كيلومترا ينقل نحو 110 الاف برميل يوميا الى راس عيسى.
ولم يتضح متى سيتم اصلاحه.
وتنفذ قبائل مدججة بالسلاح هذه الهجمات لاجبار الحكومة على تنفيذ مطالب منها توفير فرص عمل وتسوية نزاعات على أراض والافراج عن أقارب مسجونين.
ويأتي معظم انتاج اليمن من منطقة تمتد من محافظة مأرب الى محافظة الجوف في الشمال بينما يأتي الباقي من المسيلة في جنوب شرق البلاد.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: