أسرع بثلاثين مرة من شبكات الجيل الرابع

سامسونج الكترونيكس تسجل رقماً قياسياً بسرعة 7.5 Gbps لشبكات الجيل الخامس

2014-10-26


عمان - أعلنت "سامسونج الكترونيكس" عن انجازين مهمين في مجال تطوير الاتصالات السلكية واللاسلكية لتقنيات شبكات الجيل الخامس، حيث سجلت الشركة سرعة 7.5 جيجابايت في الثانية، أو 940 ميجابابت في الثانية الواحدة، والذي يعد أسرع معدل لنقل البيانات لشبكات الجيل الخامس من أي وقت مضى في بيئة ثابتة.
وقد كانت الشركة السبَاقة أيضاً في هذا المجال بتحقيق اتصال مستقر دون انقطاع بسرعة 1.2Gbps، أو 150Mbp في الثانية الواحدة، في بيئة متنقلة من سيارة تسير بسرعة أكثر من 100km / ساعة.
وقال السيد تشانغ يونغ كيم، رئيس مركز DMC للأبحاث والتطوير في سامسونج الكترونيكس: "سنواصل العمل بناءً على هذه الإنجازات وتطوير التقنيات المتقدمة التي تساهم في معايير شبكات الجيل الخامس" وأضاف: "بالإضافة إلى الاستفادة من قدراتنا الخاصة بنا في البحث والتطوير العالمية، سوف نستمر أيضا بالتعاون مع الرائدين في هذا المجال ومراكز الأبحاث في جميع أنحاء العالم. سواء كان في مجال الأجهزة الخلوية، الحوسبة السحابية، أو الإنترنت، فإن الطلب على معايير اتصالات شبكات الجيل الخامس والتكنولوجيات الداعمة لها مستمر في النمو".
وبالإضافة إلى الأرقام المبهرة، فإن اختبار سامسونج الثابت والذي أقيم مؤخراً يعد أول اختبار ناجح لشبكات الجيل الخامس أجري في بيئة خارجية.
وقد أجريت سابقاً اختبارات ناجحة لشبكات الجيل الخامس في بيئة مستقرة وداخلية، بما في ذلك المختبرات.
وفي الوقت نفسه، نُقل مستوى الاختبار المتحرك لشبكات الجيل الخامس إلى مستوى أعلى، حيث أجري من سيارة سباق بسرعات عالية على مضمار سباق خارجي بمسافة 4.35 كم.
وأجريت الاختبارات الثابتة والمتحركة عبر شبكة الجيل الخامس بتردد 28GHz. وحتى الآن، لم يتم استخدام ترددات أعلى في هذا المجال مثل 28GHz، على الرغم من الفوائد المرتبطة بسرعتها، بسبب احتمالية مدى الاتصالات القصير. ومع ذلك، تغلبت سامسونج هذه العقبات من خلال تقنية مصفوفتها الخاصة الهجينة والتي تتكيف مع الشبكة والتي تستخدم موجة بنطاق تردد واحد ملليمتر لتمكين استخدام ترددات أعلى لمسافات أكبر. في حين لم يتم بعد المصادقة على معيار الجيل الخامس، فإن شبكات الجيل الخامس من المتوقع أن توفر معدلات نقل البيانات أعلى بعشرات، إن لم يكن مئات، المرات من شبكات الجيل الرابع.
هذ الانجازات الأخيرة تعد أكبر بسبعة أضعاف على نتائج الاختبارات لشهر أيار العام 2013، عندما أصبحت الشركة الأولى في هذه المجال بتحقيق سرعة واحد جيجابابت على شبكة الجيل الخامس بتردد 28GHz.
في حين تستمر سامسونج بالتركيز على التطورات التقنية، تواصل الشركة أيضاً بالعمل على إشراك العاملين الآخرين في المناقشات الخاصة في هذا المجال، بما في ذلك المنظمات التي تعمل على وضع المعايير للمساعدة في توجيه الاتجاه العام لتنمية شبكات الجيل الخامسز وفي الآونة الأخيرة، اقترحت سامسونج طيف الجيل الخامس لأعضاء الأخرين في هذا المجال. وحدد طيف الجيل الخامس سبعة أسس تقنية أساسية لتكنولوجيا الجيل الخامس والتي من شأنها أن تضمن تجربة مختلفة لمستخدم شبكات الجيل الخامس. وتشمل هذه الركائز: المعدل الأكبر للبيانات، الكفاءة الطيفية، سرعة النقل، معدل نقل البيانات في حدود الخلية، عدد الاتصالات المتزامنة، تأخير الاتصالات، والتكلفة. ومن أجل تلبية هذه الاحتياجات الفنية، قامت سامسونج بتطوير مجموعة متنوعة من التكنولوجيات الرئيسية، مثل تقنيات الإرسال لنطاقات التردد العالي، مخططات الوصول المتعددة وشبكات استتار منخفضة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: