أطباؤه يبحثون عن مرضى جدد لتحسين العلاج

المشلول الذي استعاد قدرته على المشي: "أنا محظوظ... نسبياً"

2014-10-23
 
فروكلاف - بولندا - "أ.ف.ب": قال المريض المشلول الذي بات قادراً على المشي بفضل علاج غير مسبوق طبقه أطباء بولنديون في فروكلاف (جنوب غرب)، انه "محظوظ... نسبياً"، فيما قال أطباؤه انهم يبحثون عن مريضين اثنين جديدين.
وقال داريوش فيديكا خلال مؤتمر صحافي عقد في جامعة فروكلاف الطبية وقد بدا عليه التأثر ان "حياتي انقلبت رأسا على عقب بعد الاعتداء" الذي قام خلاله زوج صديقته السابق "مدمن الكحول والمخدرات" بطعنه في العمود الفقري في تموز 2010.
وأضاف الاطفائي السابق الاربعيني امام الصحافيين، "لكن بعد العملية الجراحية انعكست الأمور مجدداً. ففي حياتي اليومية بت قادراً ان اخلد الى السرير بمفردي وأن أرتدي ملابسي واخلعها من دون مساعدة وان استقل السيارة".
ومع انه لا يزال بحاجة الى علاج طويل في مركز اكسون لاعادة التأهيل في فوركلاف الا ان فيديكا يقطع في عطلة نهاية الاسبوع مساء 140 كيلومترا وراء مقود سيارته.
واضاف "لم ادرك بعد كليا ما حصل. انا محظوظ... نسبيا".
واعلن الطبيب بافيبل تاباكوف الذي يرئس فريق الاطباء المشرف على المريض امس انه يبحث غن مريضين آخرين لتحسين العلاج.
وقال فيديكا "اذا قرر احد ان يسلك الدرب نفسه يجب ان يمضي قدما من دون ان يضعف من دون النظر الى الوراء".
وروى لوكالة فرانس برس "في البداية قلت للاطباء: افعلوا ما باستطاعتكم فلا يمكن للأمور ان تكون أسوأ مما هي عليه. وبعد ذلك ادركت ان التقدم يأتي على شكل خطوات صغيرة. عرفت تقلبات كثيرة ومررت بمرحلة يأس الا انني نجحت في تجاوزها".
وأضاف، "أدركت اني قوي معنويا".
وعرضت على الصحافيين افلام تقارن بين وضع المريض قبل العلاج وبعد اشهر على خضوعه للعملية بما في ذلك ركل المريض وهو حارس مرمى سابق، لكرة أتى بها طبيبه.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: