هــــلال الــــقــــدس .. رقـصـة الـفـرح عـلـى مـسـرح حـامـل الـلـقـب

2014-10-22



كتب أشرف مطر ومحمد عبد الدايم:

قفز هلال القدس إلى المركز الثالث على سلم ترتيب دوري «جوال» للمحترفين، مستفيداً من خسارة ثقافي طولكرم على أرضه أمام الأمعري بهدف دون مقابل، وفوزه هو على ضيفه واد النيص بهدفين نظيفين، ضمن الجولة السادسة.
هذا الفوز رفع رصيد الهلال إلى 11 نقطة، فيما تجمد رصيد واد النيص عند 6 نقاط.
واستحق الهلال الفوز، لأنه كان الأفضل، لكن المشكلة بالنسبة للهلال تمثلت في توقيت التسجيل، حيث انتظر الفريق حتى الدقيقة 80، فيما كان للتغييرات الايجابية بدخول كاتلون ومحمد خويص الدور الأبرز في تعزيز القدرات الهجومية للفريق.

أفضلية هلالية
كما هو متوقع فقد دخل فريق الهلال اللقاء مهاجماً منذ البداية، لتعويض الخسارة السابقة له أمام متصدر الدوري فريق الظاهرية في الجولة الماضية، حيث اعتمد المدير الفني للهلال الكابتن سمير عيسى على طريقة 4/3/2/1، في المقابل لعب واد النيص ومديره الفني عبد الفتاح عرار على دفاع المنطقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة القليلة والتي أقلقت لبعض الوقت مرمى الحارس خالد عزام.
حاول الهلال منذ بداية اللقاء الضغط المبكر على مرمى واد النيص من خلال الاعتماد على عبادة زبيدات في مركز رأس الحربة أمام الثلاثي المتقدم اسماعيل العمور وخالد سالم وفادي سلبيس، فكانت اولى الفرص عبر زبيدات إلا ان تسديدته حادت عن المرمى، تلاه زميله اسماعيل العمور بتوغل من المحور الأيمن، لكنه هو الآخر سدد في الشباك من الخارج.
مع مرور الوقت وتحديداً الربع ساعة الأولى، لم تتغير الأمور داخل البساط الأخضر، فالهلال يحاول الاختراق تارة من المحورين الأيمن والأيسر، وتارة أخرى من العمق عبر تمريرات الثنائي مراد اسماعيل وهشام الصالحي.
في المقابل نجح دفاع واد النيص المكون من الرباعي محمد يوسف وغالب يوسف وأحمد جمال وحازم عبد الله وخلفهم الحارس توفيق علي من الحد من خطورة المهاجمين، وفي نفس الوقت بدأ لاعبو أبناء الواد يتحركون باتجاه مرمى الهلال فلاحت للفريقين فرصتين، الأولى عن طريق خضر يوسف أنقذها الحارس عزام والثانية عبر جهاد صقر من تسديدة قوية زاحفة من داخل الصندوق أنقذها ببراعة الحارس من جديد.
مع انتصاف الشوط الأول اجرى الهلال تغييراً داخلياً حيث توجه العمور للجبهة اليسرى بينما ذهب فادي سلبيس لليمين في محاولة لإحداث اختراق لدفاعات الواد، وبالفعل شدد الهلال من ضغطه مع انطلاقات العمور ومساندة عبد الله جابر له، وأيضاً تقدم ابو صالح من المحور الأيمن، لكن مع ذلك عاب الهلال اللمسة الأخيرة.
مع اللحظات الأخيرة للقاء وتحديداً مع الدقيقة 43 شدد الهلال من ضغطه عبر الجبهة اليسرى، حيث حول عبد الله جابر كرة عرضية جميلة فشل اللاعب ابو صالح المواجه للمرمى الخالي في متابعتها.
دقيقة واحدة وعاد الهلال واستحوذ على الكرة ويتحصل على ركلة جزاء نتيجة لمس الكرة يد اللاعب محمد يوسف، انبرى لها ابو صالح غير الموفق ووضعها فوق المرمى مهدراً اهم فرص المباراة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

تفوق هلالي
مع بداية الشوط الثاني اجرى واد النيص تغييرين اضطرارين بدخول المدافعين فارس نجاجرة وعماد ابو حماد مكان زميليهما غالب ومحمد يوسف، في محاولة للحد من خطورة المهاجمين الهلاليين الذين دخلوا الشوط الثاني بهجوم سريع مع تحركات ايجابية للعمور أحد أفضل نجوم اللقاء، واعطاء تعليمات لخالد سالم للتقدم، حيث سدد فادي سلبيس كرة قوية أنقذها الحارس تبعه خالد سالم بتسديدة من داخل الصندوق أنقذها من جديد الحارس علي، بينما حافظ واد النيص على طريقته المعهود باللعب مدافعاً، في ظل عدم جاهزية الفريق من الناحية البدنية.
في الدقيقة 62 دفع الهلال بأول أوراقه عندما أشرك اللاعب المخضرم روبرتو كاتلون مكان ابو صالح المدافع لتعزيز منطقة الوسط واستغلال التمريرات الحريرية للأول، في المقابل اتجه خالد سالم للعب في مركز الجناح الأيمن.
وفي الدقيقة 72 انقذ توفيق علي نجم المباراة هدفين في آن واحد، فقد أنقذ كرة خالد سالم الثابت من خارج المنطقة، ورأسية هيثم ديب الذي التقطها بثبات.
شدد الهلال من ضغطه، خاصة من الكرات الثابتة، ومن جديد ضربة رأس للمهاجم عبادة زبيدات تصدت لها العارضة بالانابة عن الحارس توفيق علي.
دقيقة واحدة وتحديداً في الدقيقة 82 ويعود العمور ويحول كرة من المحور الأيسر يقابلها عبادة زبيدات برأسه في المرمى مسجلاً أول أهداف الهلال الأحمر في هذا اللقاء، ليخرج بعدها مباشرة ويشرك مكانه زميله محمد خويص.
حاول واد النيص التقدم في اللحظات الأخيرة، ولاحت للفريق كرة ثابتة لعبها حازم عبد الله إلا ان الحارس خالد عزام انقذ الموقف وحول الكرة إلى ضربة ركنية، ومن نفس الكرة وضع سميح يوسف كرة براسه خارج المرمى، رد الكابتن سمير عيسى على محاولات ابناء الواد بتغيير دفاعي عندما أشرك نديم البرغوتي مكان اسماعيل العمور.
اندفع واد النيص للأمام فأتاح الفرصة للهلال للتوغل بسهولة صوب مرمى أبناء الواد وكان بالامكان اضافة أهداف أخرى عن طريق فادي سلبيس من كرة انفراد كامل أنقذها الحارس علي.
وفي الدقيقة الأخيرة أمن الهلال النتيجة، عندما خطف محمد خويص الكرة من قلب الدفاع محمد يوسف ومرر الكرة على طبق من ذهب لزميله فادي سلبيس ليضعها بكل سهولة في المرمى.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: