«جودة البيئة» تطلق مشروع التدقيق البيئي لمنشآت قطاع الحجر والرخام

2014-10-22


البيرة ـ «وفا»: أطلقت سلطة جودة البيئة، أمس، خلال ورشة عمل في البيرة، مشروع التدقيق البيئي لمنشآت قطاع الحجر والرخام في فلسطين، للتخفيف من الآثار البيئة لها، بحضور متخصصين وممثلين عن الشركات العاملة في قطاع صناعة الحجر والرخام.
وأوصى مشاركون في الورشة بعقد ورشات للمانحين الداعمين لقطاع الحجر والرخام وتعريفهم بأهمية هذا القطاع من كافة الجوانب وخاصة البيئية، ووضع آليات جديدة للنهوض والارتقاء بالقطاع ضمن المتطلبات والاحتياجات البيئية في فلسطين.
وأجمعوا على وجود مشكلات بيئية ناتجة عن هذا القطاع تتمثل في تأثير الغبار على السكان والمناطق المحيطة، وقلة المعالجة للمخلفات الناتجة منها، إضافة إلى أن الآلات المستخدمة قديمة وغير مناسبة وهذا جزء يجب الاهتمام به لما له تأثير على البيئة المحيطة به.
وأشاروا إلى أن صناعة الحجر والرخام تنتشر في مناطق مختلفة بالضفة، أهمها في محافظتي الخليل وبيت لحم، وتعد من أهم الصناعات الرائدة في فلسطين، وتنتج كميات كبيرة من المخلفات التي لا يتم التخلص منها بطريقة سليمة، وتحتاج إلى تخفيف التلوث الناتج عنها.
وأكد نائب مدير عام إدارة حماية البيئة في سلطة جودة البيئة محمود أبو شنب، أن التدقيق البيئي سيكون بمشاركة موظفي سلطة جودة البيئة، وخبراء محليين ودوليين لتعزيز وبناء القدرات الفنية وتطوير أدلة إرشادية لقطاع الحجر وإعداد دليل إرشادي بآلية عملية التدقيق البيئي.
وأضاف أن المشروع يسعى إلى تعزيز الوعي البيئي لدى أصحاب المنشآت الصناعية في الضفة الغربية  ومعرفة الواقع البيئي للمنشآت العاملة في صناعة الحجر والرخام بهدف تحسين أداء المنشآت والحد من عملية تلويثها للبيئة، إضافة إلى الاستفادة من الخبرة العملية للخبراء الأجانب بتدريب موظفي سلطة جودة البيئة على عملية التدقيق البيئي.
وأشار محمود أبو عبيد من مؤسسة ريكاردو إلى آلية تنفيذ المشروع وكيفية الرقابة على المشاريع القائمة، التي تعمل ضمن إطار التدقيق البيئي، وسبل تعزيز الاستفادة من النفايات الصلبة التي تخرج من المنشأة.
يذكر أن المشروع ينفذ لأول مرة في فلسطين وسيتم إجراء التدقيق لـ20 منشأة صناعية تعمل في صناعة الحجر والرخام ‹كسارة، محجر، مقلع، منشار›، إضافة إلى إعداد خطة إدارة بيئية للمنشآت وتطوير مقترحات مشاريع لتحسين الوضع البيئي للمنشآت.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: