طولكرم: «الزراعة» تسلم 70 دونماً من أراضٍ كانت تستخدمها لجامعة «خضوري»

2014-10-22



طولكرم - "الأيام": سلمت وزارة الزراعة الأراضي التي كانت تستخدمها من جامعة فلسطين التقنية "خضوري" وذلك دعماً للجامعة، خلال حفل نظمته الجامعة تحت رعاية محافظ طولكرم اللواء د. عبد الله كميل، وبحضور رئيس الجامعة د. مروان عورتاني، ووكيل وزارة الزراعة حمد الله حمد الله، وحشد من المؤسسات وفعاليات المحافظة.
بدوره، شكر كميل الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د . رامي الحمد الله ووزارة الزراعة ممثلة بالوزير الحالي شوقي العيسة والوزير السابق وليد عساف والذي وقع قرار تسليم الأراضي للجامعة ومجموعها (70) دونماً، فيما ستبقى (15) دونماً للاستخدام المشترك بين الجامعة والوزارة.
وتابع كميل أن رئيس الوزراء أبلغه قبل أيام عن رصد مبلغ (5) ملايين دولار لجامعة خضوري لتستخدم في عملية تطوير الجامعة والتقدم، خاصة أن لها تاريخا وتشكل الحاضر والأمل للمستقبل.
وأشاد كميل بجهود رئيس الجامعة الذي عمل ليلاً ونهاراً من أجل تطوير الجامعة والتقدم بها نحو الأمام، خاصة أنها جامعة الدولة الوحيدة في الضفة الغربية وتحتاج الكثير من العمل والمتابعة.
وحول معسكر تدريب الاحتلال في جامعة خضوري قال كميل: "تم الاتفاق مع الإسرائيليين لإزالة هذا المعسكر وضم أرضه للمضمار الرياضي الذي تنشئه جامعة خضوري، وجاء ذلك بعد حوار وضغط من خلال شرح القضية أمام القناصل والسفراء الأجانب والأصدقاء الذين زاروا الجامعة أكثر من مرة لمشاهدة المعسكر الذي لم نر له مثيلاً في جميع دول العالم حتى في الدول التي تعاني القلاقل والحروب الأهلية.
وشدد كميل على أهمية إعادة (200) دونم من أراض جامعة خضوري والذي جاءت خلف جدار الضم والتوسع العنصري، موضحاً أن هذه القضية تحتاج وقفة شاملة من الجميع وبحاجة لتحرك على كافة المستويات لنصل في نهاية الأمر لبناء جامعة الدولة التي سوف ترفد المجتمع بكادر متعلق ومتألق دائماً.
إلى ذلك، تقدم عورتاني بالشكر للرئيس ورئيس الوزراء ومحافظ طولكرم على السعي والعمل لإعادة أراضي الجامعة من وزارة الزراعة وهي الوزارة الشقيقة، موضحاً أن هذا القرار يشكل علامة فارقة في مسيرة الجامعة التاريخية.
وأوضح عورتاني أنه سيتم في المستقبل القريب تنظيم حفل لاسترجاع أراضي الجامعة من سلطة الطاقة، مؤكداً العمل على تطوير الجامعة وزيادة عدد طلابها حتى تصل إلى (20) ألف طالب، وذلك ضمن رؤية مشتركة من التطوير والعمل المشترك بالشراكة مع المحافظة وكافة المؤسسات والمكونات الكرمية.
بدوره، عبر وكيل وزارة الزراعة عن تقديره بأن الجامعة سوف تستخدم تلك الأراضي لخدمة الوطن وتخريج كوادر من المتعلمين لبناء جيل المستقبل.
وبين حمد الله أن تسليم وزارة الزراعة للأراضي يأتي من باب العمل الجماعي والمتكامل الذي تؤمن به وزارته وتنفيذاً لرؤية مجلس الوزراء وقراره الأخير بما يتعلق بأراضي جامعة خضوري.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: