«القطان» تشارك في «قلنديا الدولي» بـ «شهادات معلّقة»

2014-10-19



رام الله: تنطلق ضمن فعاليات قلنديا الدولي 2014، الدورة الثامنة لمسابقة الفنان الشاب (اليايا) للعام 2014، التي يشارك فيها تسعة فنانين فلسطينيين شباب تمكّنوا من الوصول إلى المرحلة النهائية من المسابقة، وهم: آية أبو غزالة (فلسطينية مقيمة في عمّان)، إيمان السيد (فلسطينية مقيمة في الإمارات)، بشار خلف (رام الله)، فرح صالح (رام الله)، محمد غنام (حيفا)، مجدل نتيل (غزة)، نور عابد (فلسطينية مقيمة في أميركا)، نور أبو عرفة (القدس)، هنادي أبو جمل (القدس).
وتتخذ دورة المسابقة لهذا العام من "التأريخ الذاتي والمنهجية الأرشيفية" ثيمة لها وضعتها قيمة المسابقة فيفيانا كيكيا في استجابة للمفهوم الأساسي، الأرشيف، الذي سيقوم عليه "قلنديا الدولي 2014".
وسيفتح معرض المسابقة الذي يحمل عنوان "شهادات معلّقة"، ويقدم تسعة أعمال فنية جديدة، أبوابه أمام الجمهور يوم الخميس في مسرح بلدية رام الله، على أنْ يتمّ إعلان أسماء الفائزين بجوائز المسابقة الثلاثة في 28/10 في مقرّ المؤسسة في رام الله.
وستقوم لجنة تحكيم مختصة تضم عدداً من الفنانين والقيّمين والنقاد الفنيين من فلسطين والخارج، بلقاء الفنانين المشاركين ومشاهدة المعرض لاختيار الفائزين بالمسابقة، حيث سيحصل الفائزون الثلاثة الأوائل على جوائز مجموعها 12,000 دولار، علماً أنّ كل فنان من الفنانين التسعة كان قد حصل أيضاً على منحة مقدارها 1,000 دولار للمساهمة في تغطية تكاليف إنتاج عمله الفني في المرحلة النهائية.
يُذكر أنّ دورة هذه المسابقة مختلفة عن سابقاتها، إذ شهدت، للمرة الأولى، تنظيم معارض المسابقة في فضاء واحد، حيث جرت العادة في الدورات السبع السابقة، على تنظيم المعارض في عدة أماكن مختلفة، كما ساهم انضمام فيفيانا كيكيا لفريق برنامج الثقافة والفنون لتتولى العمل قيّمةً لمسابقة الفنان الشاب في إحداث تغييرات جذرية في تصميم العملية برمتها من الناحيتين المفاهيمية والعملية على حد سواء، بدءاً من مرحلة فتح باب التقدم للطلبات، وصولاً إلى المرحلة النهائية.
يشار إلى أن مسابقة الفنان الشاب تنظمها مؤسسة عبد المحسن القطّان كل سنتين، وهي تهدف إلى تشجيع ودعم وترويج أعمال الفنانين الفلسطينيين الشباب. وانطلقت المسابقة في العام 2000 في إطار عمل برنامج الثقافة والفنون في المؤسسة، وهي الآن تحمل اسم الفنان الراحل حسن الحوراني تكريماً له كأحد الفائزين في دورتها الأولى، وأحد الفنانين الشباب الموهوبين، وقد توفي في حادث غرق مأساوي العام 2003.
والمسابقة مفتوحة أمام الفنانين الفلسطينيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 22 – 30 عاماً، على أن يكون المتقدم فلسطيني الأصل بغض النظر عن مكان الإقامة. كما يمكن للفنانين من الجولان السوري المحتل أن يتقدموا للمسابقة. ويقوم المتقدمون بتقديم مقترحات لأعمالهم الفنية، بحيث تكون قد أعدت خصيصاً لهذه المسابقة ولا يحق للمشارك عرضها أو نشرها قبل إعلان النتائج، كما لا يحق لمن سبق وفاز بالجائزة الأولى في مسابقة الفنان الشاب التقدم للمشاركة مجدداً.
وتستمر المؤسسة في تواصلها مع الفنانين المشاركين في المرحلة النهائية للمسابقة عبر خلق فرص لإقامات دولية، إضافة إلى توفير فرص لدعم عرض أعمالهم الفنية محلياً وعالمياً.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: