"الملكي" يزهور بخماسية ورونالدو ينجز رقما تاريخيا عشية لقاء "الكلاسيكو"

2014-10-19
 
مدريد - د ب أ: كشر ريال مدريد عن أنيابه مجددا ووجه إنذارا شديد اللهجة إلى منافسه التقليدي العنيد برشلونة قبل أسبوع من لقاء القمة (الكلاسيكو) الأول بينهما في الدوري الأسباني هذا الموسم بفوزه الساحق 5/صفر على مضيفه ليفانتي يوم امس في المرحلة الثامنة من الدوري الأسباني.
وواصل الريال انتفاضته في المسابقة وحقق الفوز الخامس على التوالي في الدوري الأسباني والسابع على التوالي في مختلف المسابقات ورفع رصيده إلى 18 نقطة ليقفز إلى المركز الثاني مؤقتا بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة المتصدر لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم الريال بهدفين سجلهما البرتغالي كريستيانو رونالدو والمكسيكي خافيير (تشيتشاريتو) هيرنانديز في الدقيقتين 13 من ضربة جزاء و38 .
وفي الشوط الثاني ، أكد الريال فوزه بثلاثة أهداف أخرى سجلها رونالدو والكولومبي جيمس رودريجيز وإيسكو في الدقائق 61 و66 و82 .
وبهذين الهدفين ، أصبح رونالدو أول لاعب يسجل 15 هدفا في أول ثماني مباريات بالموسم على مدار تاريخ الدوري الأسباني.
وحقق الريال اليوم الفوز السادس على التوالي في مواجهاته مع ليفانتي بالدوري الأسباني علما بأن رونالدو هز الشباك في كل من المباريات الست.
وواصل ليفانتي مسلسل السقوط على ملعبه في الموسم الحالي حيث خسر جميع المباريات الأربع التي خاضها على ملعبه بالدوري الأسباني هذا الموسم ولم يهز الشباك في أي من هذه المباريات.
وفرض ريال مدريد هيمنته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة رغم وجود بعض المحاولات غير المجدية لليفانتي.
ولم يتأخر الريال في ترجمة تفوقه إلى هدف التقدم حيث افتتح رونالدو التسجيل في المباراة من ضربة جزاء في الدقيقة 13 .
وجاءت ضربة الجزاء اثر هجمة منظمة للريال وانطلاقة جيدة لتشيتشاريتو داخل منطقة جزاء ليفانتي وحاول خوان فران جارسيا لاعب ليفانتي إبعاد الكرة من أمام تشيتشاريتو ولكنه أسقط اللاعب المكسيكي داخل المنطقة لينال إنذارا ويحتسب ضربة جزاء للريال.
وسدد رونالدو ضربة الجزاء على يسار الحارس الذي كاد يبعد الكرة بيده لكنها أكملت طريقها إلى داخل المرمى.
ومنح الهدف دفعة معنوية هائلة للريال الذي سيطر تماما على مجريات اللاعب حتى استيقظ على هجمة مرتدة سريعة لليفانتي في الدقيقة 25 أنهاها بابا ديوب بتسديدة قوية خرجت إلى ركنية أسفرت عن فرصة أخرى خطيرة حيث قابلها فيكتور كاماراسا بضربة رأس تصدى لها إيكر كاسياس بصعوبة وأبعدها من على خط المرمى.
وبعد عدة محاولات يائسة من ليفانتي لهز شباك الريال ، رد الكرواتي لوكا مودريتش بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 35 أبعدها حارس ليفانتي لضربة ركنية لم تستغل جيدا.
وعزز تشيتشاريتو تقدم فريقه بهدف ثان في الدقيقة 38 اثر تمريرة عرضية لعبها جيمس رودريجيز من الناحية اليمنى وقابلها تشيتشاريتو بضربة رأس إلى داخل المرمى.
وشهدت الدقائق المتبقية من الشوط الأول بعض الفرص الضائعة من الفريقين بسبب التسرع والرعونة من المهاجمين لينتهي الشوط بتقدم الريال بهدفين نظيفين.
وبدأ ليفانتي الشوط الثاني بنشاط ملحوظ وكثف هجومه على مرمى الريال الذي استعاد اتزانه سريعا وعاد للإمساك بزمام المباراة.
واستغل رونالدو هجمة مرتدة سريعة لفريقه وتمريرة من إيسكو في الدقيقة 61 وراوغ اثنين من مدافعي ليفانتي لينفرد بالحارس ويضعها على يمينه داخل المرمى محرزا الهدف الثاني له والثالث لفريقه.
وفي الدقيقة 66 ، تلقى رودريجيز تمريرة طولية عالية من زميله الألماني توني كروس خلف مدافعي ليفانتي وهيأها لنفسه بمهارة ولعبها بيسراه من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس محرزا الهدف الرابع للريال.
وحرم حارس ليفانتي النجم البرتغالي رونالدو من الهدف الثالث قبل ربع ساعة من المباراة ثم كثف ليفانتي محاولاته الهجومية في الدقائق المتبقية من اللقاء أملا في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه ولكن محاولاته باءت بالفشل وكانت فرص الريال هي الأخطر.
وأكمل إيسكو خماسية الريال اثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 82 أنهاها بتسديدة مباغتة من حدود المنطقة إلى داخل المرمى على يمين الحارس.
وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات متبادلة من الفريقين لم تسفر عن مزيد من الأهداف.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: