غزة: إجراءات احترازية للحيلولة دون غرق المناطق المنخفضة مجدداً هذا الشتاء

2014-10-19



كتب عيسى سعد الله:

لم يخف سكان منطقة النفق وسط مدينة غزة وشمال جباليا قلقهم الشديد من تكرار مأساة العام الماضي عندما غرقت منازلهم بالكامل بعد اجتياح مياه الامطار والصرف الصحي للمنطقة خلال منخفض "أليكسا" الذي ضرب المنطقة اربعة ايام متتالية في الشتاء الماضي.
ويخشى سكان المنطقة الذين لا يزالون يعانون من الآثار الكارثية للمنخفض من تجدد مأساتهم ومعاناتهم لاسيما ان منطقتهم منخفضة مقارنة مع المناطق المجاورة كحي الشيخ رضوان الذي يجاورها من الغرب وحي التفاح المجاور من المنطقة الشرقية.
واعترف احمد الدلو صاحب منزل ومحل تجاري على جانب شارع النفق بقلقه وخوفه مع سماعه عن قرب وصول منخفض جوي ماطر وعاصف.

خسائر فادحة
وقال الدلو الذي تعرض لخسائر فادحة فاقت العشرة آلاف دولار خلال منخفض "اليكسا" إنه يتأهب ويستعد لاحتمال تجدد المأساة وغرق المنطقة رغم بذل البلدية المزيد من الجهود لتدارك هذه المأساة.
فيما يعيش المواطن حسين مقاط في المنطقة نفسها حالة الرعب بعد ان غرق منزله وتضرر وأصبح غير صالح للسكن حتى اللحظة.
وقال مقاط الذي يعيش في منزله في ظروف صعبة إن خطر غرق المنطقة لا يزال ممكناً لاسيما مع مجاورة اكبر بركة تجميع مياه امطار في قطاع غزة لمنزله.
وأضاف مقاط إن استيعاب البركة يظل محدوداً مقارنة إذا ما طال زمن سقوط الأمطار، معرباً عن امله بعدم التشرد مرة اخرى كما حدث معه العام الماضي.
وشردت الفيضانات التي غمرت منطقة سكانية كبيرة آلاف الأسر إلى المدارس لعدة أسابيع في ظروف غاية في القسوة بسبب البرد الشديد والامطار الغزيرة.

نجا بأعجوبة
ويتذكر حمدي مقاط كيفية خروجه وعائلته بأعجوبة من المنزل بعد أن حاصرتهم المياه لأكثر من عشر ساعات وكادت تودي بحياتهم بعد ان وصل منسوبها داخل المنزل لارتفاعات خطرة.
ويأمل مقاط الا تتكرر مأساته من التهجير والتشرد والسكن في المدارس في ظروف قاسية وصعبة، داعياً إلى صرف التعويضات المناسبة للمنكوبين والمتضررين من منخفض "اليكسا" العام الماضي.

إجراءات احترازية
ومن اجل تفادي حدوث ماساة العام الماضي شوهدت عشرات الشاحنات داخل بركة تجميع مياه الأمطار الكبيرة المجاورة لمنطقة النفق وهي تسحب الرمال من داخل البركة فيما تسابق عدة جرافات ضخمة الزمن لتعميق البركة وإزالة اكبر كمية من الرمال كي تتمكن البركة من استيعاب اكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار المتوقع وصولها الى البركة اليوم وغدا مع وصول المنخفض الجوي كما يقول احد مسؤولي البلدية لـ"الايام".
وقال المسؤول وفضل عدم ذكر اسمه إن البلدية تعمل منذ عدة ايام من اجل زيادة سعة بركة الشيخ رضوان الضخمة وبركة الحساينة في حي الزيتون وتسليك المصافي وخطوط التصريف تحسباً لحدوث أي طارئ كما حدث في العام الماضي عندما امتلأت البركة بالامطار، ما أدى إلى تدفق ملايين اكواب المياه الى منطقة النفق واغراق المنطقة باكملها.
وأضاف المسؤول ان البلدية شرعت قبل ايام، ايضاً، بحملة ارشاد ضخمة تستهدف المواطنين من اجل التعامل مع المنخفضات الجوية والتقليل من مخاطرها، داعياً المواطنين الى الاستفادة من الارشادات والالتزام بها.
ومن المتوقع أن تسقط امطار قوية اليوم وغدا على مناطق متفرقة في قطاع غزة كما جاء في نشرات جوية محلية واقليمية.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: