سورية: رفع أسعار المحروقات للصناعيين بأكثر من الضعف

2014-10-18



دمشق - د ب أ: أعلنت السلطات السورية اليوم الخميس رفع أسعار المحروقات للصناعيين بأكثر من الضعف.
وأشار كتاب رسمي صادر عن وزير النفط سليمان عباس أول من أمس، إلى وزير التجارة الداخلية بحسب وسائل إعلام تابعة للسلطات، الى تحديد أسعار المشتقات النفطية وفق المعايير التي تمت الموافقة عليها في توصية اللجنة الاقتصادية، الأربعاء، والتي خلصت إلى اقتراح تسعير مادة المازوت بـ 150 ليرة لليتر، والبنزين بـ 140 ليرة وتطبق هذه الأسعار على القطاعات الواردة في توصية اللجنة الاقتصادية من منشآت صناعية وتجارية".
وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أصدرت منذ 10 أيام قرارين يقضي الأول بتعديل سعر ليتر المازوت الحر من 60 ليرة سورية إلى 80 ليرة ويقضي الثاني بتعديل سعر ليتر البنزين من 120 ليرة إلى 140 ليرة.
وأوضح العباس أنه "اعتباراً من الخميس سيتم الاعلان عن أسعار المازوت والبنزين للقطاع الخاص وبشكل أسبوعي .
وقامت الحكومة السورية خلال الأزمة التي تشهدها البلاد برفع أسعار المحروقات من مازوت وبنزين وغاز الطهي، عدة مرات، مع تبريرها بأن النقص الحاصل مرده إلى أن الاحداث التي تشهدها البلاد تسببت في انقطاع الطرق ما أدى إلى عدم تأمين هذه المواد.
ويصر مسؤولون حكوميون على أن الزيادات الحاصلة، والتي تأتي في إطار "هيكلة" الدعم الحكومي، على أسعار الوقود، ومنها البنزين، الذي يعد متوفرا بنسب أكثر من غيره، ما تزال دون التكلفة العالمية، وجاءت نتيجة الظروف التي تشهدها البلاد، في وقت تعاني فيه الحكومة من انعدام الموارد جراء العقوبات الاقتصادية وتدهور الظروف الأمنية.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: