مجموعة كبيرة من المخطوطات التاريخية في معرض عن المكسيك ما قبل الغزو الإسباني

2014-10-16

 

مكسيكو - أ.ف.ب: يستضيف متحف الاناسة في مكسيكو للمرة الأولى معرضا يضم عشرات المخطوطات العائدة إلى حقبة ما قبل الغزو الإسباني في المكسيك، قد يكون أبرزها مجلد مخطوطات اشترته مكسيكو من إنكلترا في مقابل مليون دولار تفاديا لطرحه للبيع في المزاد.
وهذه المخطوطة المعروفة باسم مجلد تشيمالبايين اعدها مؤرخان من السكان الأصليين هما دومينغو تشيمالبايين (1579 - 1660) وفرناندو دي الفا ايكستليكوتشيتل (1578 - 1650). وتتضمن وصفا للحياة اليومية للسكان الأصليين تعود أصولهم الى امبراطورية الأزتيك بعد الغزو الإسباني.
وينظم متحف الاناسة في مكسيكو هذا المعرض بعنوان "مخطوطات مكسيكية، مذكرات ومعارف"، لمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسه.
ويضم المعرض 44 مخطوطة من حقبة ما قبل الغزو الإسباني لأميركا اللاتينية وأخرى من فترة الغزو الإسباني، وهي تجسد تاريخ هذه المنطقة من وجهة نظر الشعوب التي استعمرها الأسبان.
كذلك ثمة قطعة أخرى ترتدي أهمية خاصة تعرف بـ"موكتيزوما" وتروي قصة القبض على إمبراطور الأزتيك الذي حكم بين 1502 و1520 ومقتله على ايدي الغزاة الإسبان.
وتختلف هذه الرواية عن تلك الموجودة في القصص القديمة التي تتحدث عن مقتل موكتيزوما (1466 - 1520) رجما على يد السكان الأصليين الذين كانوا يعتبرونه خائنا بسبب استسلامه للإسبان.
كذلك تمثل مخطوطة "بوتوريني" من الورق المكسيكي (ورق أمات) المصنوع من الألياف النباتية، أبناء شعب الـ"مكسيكاس" ينتقلون من مسقط رأسهم الأصلي ازتلان الى حين تأسيس مدينة مكسيكو - تينوتشتيتلان.
وأشار بالتازار بريتو مفوض المعرض الى ان هذا الحدث الفني يمثل "اهم معرض في بلادنا حيث يتم عرض 44 وثيقة تصويرية معدة منذ حقبة ما قبل الفتح الإسباني حتى القرن التاسع عشر".
ولفت الى وجود مخطوطات بلغات عدة منها الـ"ناواتيل" والـ"مايا" والـ"بوريبيشا" (منطقة ميتشوكان) والـ"زابوتيك" والـ"تشوتشو" (منطقة واكساكا) لكن أيضا باللاتينية.
وقال بريتو، "عندما على سبيل المثال كانت الشعوب لديها مشكلة قانونية، كانت تقدم المخطوطات الى السلطات الإسبانية للدفاع عن أراضيها، ولتظهر أيضا انها صاحبة تاريخ قديم (...) كانوا يقدمون أيضا نسبهم ووثائق أخرى بهدف إظهار انهم من سلالة ملوك كبار من الماضي".
وأضاف، "هذه الوثائق أمثلة مهمة جدا من وجهة نظر منفصلة عما تعطينا هذه النصوص او الشخصيات او الروائيون مثل (هرنان) كورتيز او برنال دياز (دي كاستيو)".
وقال احد زوار المعرض مارتن غارون الطالب في التاريخ، "هذا مؤثر جدا لأنها أمور سمعنا عنها وقرأنا بشأنها مرارا ورأينا عنها نسخا، لكن رؤيتها فجأة على ارض الواقع تمثل صدمة، هذا أشبه برؤية احد نجوم موسيقى الروك".
وفي العالم حوالي 650 مجلد مخطوطات مكسيكيا بينها 16 من حقبة ما قبل الفتح الإسباني، وتملك مكسيكو 200 من هذه الوثائق في متحف الاناسة بما فيها تلك المعروضة في المتحف المقام حاليا والذي يستمر حتى 11 كانون الثاني 2015.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: