المغنية الأميركية كيشا تتهم منتج أعمالها السابق بالاعتداء عليها جنسياً

2014-10-16
 
لوس انجليس-أ.ف.ب: رفعت المغنية الأميركية كيشا شكوى ضد منتج اعمالها السابق دكتور لوك بتهمة الاعتداء عليها جنسيا ومضايقتها نفسياً، الا ان هذا الأخير الشهير جداً في عالم البوب نفى ان يكون اقدم عل ذلك، متهماً إياها بالقدح والذم وإبطال عقد بطريقة تعسفية.
واتهمت الفنانة البالغة 27 عاماً منتجها البالغ 41 عاماً واسمه الأصلي لوكاس سيبستيان غوتفالد "بإرغامها على تناول مخدرات وكحول للاعتداء عليها جنسياً" في نص الشكوى التي رفعتها الى المحكمة العليا في لوس انجليس وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها.
وقد رشحت كيشا روز سيبيرت المعروفة بكيشا أربع مرات للفوز بجوائز "ام تي في ميوزيك اواردز" وباعت 57 مليون أسطوانة في العالم. وهي أكدت في شكواها انها استفاقت في احد الايام "عارية (..) مع شعور بالغثيان" في سرير دكتور لوك "من دون ان تتذكر كيفية وصولها الى هناك" بعدما ارغمها على تناول أقراص.
وأوضحت انها اتصلت بوالدتها لتقول لها انها تعرضت للاغتصاب وتبين لها لاحقاً ان هذه الأقراص هي "جي اتش بي" التي غالبا ما توصف بانها "مخدرات الاغتصاب".
وبعد الاعتداء المفترض تقول ان دكتور لوك هددها بعدم الحديث عن ما حصل الى اي كان والا قضى على مسيرتها "مهدداً عائلتها وهي شخصياً جسدياً" على ما أضافت في شكواها.
وأكدت المغنية ان دكتور لوك حاز لقبه هذا "ببيعه المخدرات على مدى عشر سنوات أمضاها كعازف غيتار في برنامج "ساترداي نايت لايف" قبل ان يصبح منتجاً ومؤلفاً موسيقياً لنجمات البوب في الولايات المتحدة امثال كايتي بيري وريهانا وبينك وكيلي كلاركسون وبريتني سبيرز.
وقالت المغنية التي اشتهرت بأغنية "تيك توك" العام 2009 ان المنتج كان يعمد باستمرار الى تحطيمها نفسيا "لكي تفقد كل اعتبار شخصي وللسيطرة عليها".
وقالت انها بعد عشر سنوات من هذه المضايقات دخلت المستشفى وبدأت علاجا في ايلينوي (شمال الولايات المتحدة) "لانقاذ حياتها" وهي تعاني من "الشراهة العصبية".
وتطالب كيشا بعطل وضرر ووضع حد لعقدها الموسيقي الذي لا يزال صالحا.
الا ان المنتج الذي رشح للفوز اربع مرات بجوائز غرامي ولا سيما عن اغنية "رور" لكايتي بيري هذه السنة، اعطى رواية اخرى للأحداث.
وهو اتهم في شكوى مضادة رفعها في ولاية نيويورك المغنية ووالدتها ووكلاء أعمالها الجدد في شركة "فيكتور"، بالقدح والذم وإبطال عقد بطريقة تعسفية.
وقال دكتور لوك ان المغنية رفضت احترام تعهداتها التعاقدية مع شركة "غوتفالد ريكوردينغ "التي يملكها.
واتهم المغنية ووالدتها كذلك بنشر "معلومات خاطئة" عنه "بغرض الأذية" وطالب بعطل وضرر.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: