خلال اجتماعها مع وفد من "هيئة سوق رأس المال"

مجموعة العمل الخاصة بالشأن المالي في «التشريعي» تطلع على البيئة الاستثمارية في قطاع الأوراق المالية

2014-10-16



رام الله - «الأيام»: اجتمعت مجموعة العمل الخاصة بالشأن المالي والاقتصادي في المجلس التشريعي برئاسة النائب احمد أبو هولي مع مدير عام هيئة سوق رأس المال الفلسطيني عبير عودة وعدد من طاقم الهيئة، واحمد عويضة الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين.
وأكد أبو هولي أهمية اطلاع النواب على البيئة الاستثمارية، ودور الهيئة في رفع مستوى الاقتصاد الفلسطيني المحلي، وخلق فرص عمل والتخفيف من البطالة التي يعاني منها الشباب الفلسطيني في الوقت الحالي.
وعرضت عودة شرحاً تفصيلياً لعمل هيئة سوق رأس المال والهيكل التنظيمي وتاريخ النشأة، إضافة لتحديات العمل في فلسطين، والقاعدة القانونية التي تأسست عليها هيئة سوق رأس المال الفلسطينية استناداً إلى المادة رقم (2) من قانون هيئة سوق رأس المال رقم (13) لسنة 2004، وبذلك أصبحت هيئة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي، إضافة لعملها في الإشراف والرقابة على أداء كل من قطاعات الأوراق المالية والتأمين والرهن العقاري والتأجير التمويلي في فلسطين وتطويرها بما يحقق مبادئ الشفافية والعدالة والنزاهة وفقاً لأفضل الممارسات الدولية.
وتطرق عويضة لرؤية البورصة الفلسطينية بأنها وطنية وبتوجهات عالمية، موضحاً الرسالة العامة للبورصة بأن توضع فلسطين على خارطة الاستثمار العالمي من خلال توفير سوق جاذبة للاستثمار تتسم بالعدالة والشفافية والكفاءة وفق أفضل الممارسات العالمية، موضحاً ابرز النظم المتبعة فيها مثل نظام الإدراج، نظام الإفصاح، نظام التداول، نظام العضوية، ونظام فض المنازعات بالالتزام مع أفضل الممارسات العالمية
وفي الختام، طرح النواب عدداً من الأسئلة والمقترحات أمام طاقم هيئة سوق رأس المال، متسائلين عن كيفية حماية المواطن من أي عملية خداع تحت اسم البورصة، إضافة لمناقشة عوامل الصمود والاستمرار للاقتصاد الفلسطيني فيما يخص الأوراق المالية في ظل التردي الاقتصادي والعدوان الإسرائيلي المتعمد على المؤسسات الاقتصادية التي قد تكون شريكة أو مستثمرة في الهيئة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: