محاضرة في الخليل حول التحديات أمام الاقتصاد الفلسطيني

2014-10-16


الخليل - «الأيام»: نظم فرع «القدس المفتوحة» في الخليل، بتنظيم من كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، وبالتعاون مع سلطة النقد، محاضرة متخصصة حول «التحديات التي تواجه الاقتصاد الفلسطيني وفقا لمعطيات التقرير السنوي للعام 2013 الصادر عن سلطة النقد».
وحضر المحاضرة مدير دائرة الأبحاث والدراسات محمد عطا الله، ووفد مرافق من سلطة النقد، ومدير فرع الخليل د.نعمان عمرو، وعميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية د.عطية مصلح، وعميد كلية الزراعة د.شاهر حجة، ومساعد عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية شبلي السويطي، والمساعد الأكاديمي لفرع الخليل ماجد أبو ريان، ورئيس قسم التسويق في الكلية د.فضل عيدة، وأعضاء هيئة التدريس، والطلبة في الكلية.
وبين عيدة أهمية هذه المحاضرة في التحصيل المعرفي للطالب، مستعرضاً دور سلطة النقد ووظائفها.
وأوضح عمرو هدف الجامعة من هذه المحاضرات التخصصية ودورها في رفع الوعي العام لدى الطلبة، وتعريفهم بواقع الاقتصاد الفلسطيني، وأهم معطيات زيادة الدخل القومي، مستعرضاً التحديات التي تعوق النمو الاقتصادي، وآلية تقليل العقبات التي تواجهه.
وأشاد مصلح بالتعاون مع سلطة النقد والاتفاق معها على عقد سلسلة من المحاضرات المتخصصة في العديد من فروع الجامعة.
وأشار إلى أن الاقتصاد الفلسطيني اقتصاد تابع، نظراً لمحدودية المعابر، واتفاقية باريس الاقتصادية التي قيدت الاقتصاد وزادت من تبعيته نتيجة الأوضاع السياسية والحرب الأخيرة على غزة.
وعرض عطا الله أبرز التحديات الاقتصادية وفقا للتقرير السنوي للعام 2013، الصادر عن سلطة النقد، وهي: البيئة المحلية، والتحديات السياسية (الاحتلال الإسرائيلي وممارسات الإغلاق والحصار والجدار)، وارتفاع الأسعار (التضخم)، والبطالة، وما يواجهه القطاع، الخارجي وقطاع المالية العامة، والقطاع النقدي من صعوبات. وبين في ختام حديثه أن الاقتصاد الفلسطيني لا يزال يكافح في سبيل الوصول إلى النمو.
وفي نهاية المحاضرة، أجاب أعضاء الهيئة التدريسية عن أسئلة الطلبة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: