توقيع مذكرة تفاهم لتطوير عمل الطب العدلي

2014-10-16



رام الله ـ «الأيام»: وقع وزير الصحة جواد عواد، ووكيل وزارة العدل القاضي إياد تيم، في رام الله، أمس، مذكرة تفاهم بين الوزارتين لتطوير عمل الطب العدلي في فلسطين، ولتوفير الإمكانيات التي تعزز عمل الطب العدلي.
وتقضي المذكرة بأهمية بذل الجهود المشتركة لتحقيق تكوين للأطر والكوادر المتخصصة للطب العدلي، وبناء القدرات المختلفة للوزارتين بما يخدم عملهما.
وتتضمن اتفاقا بين وزارتي العدل والصحة على فتح أربع عيادات للطب العدلي لفحص الاعتداءات الجنسية والعنف المبني على النوع الاجتماعي والأسري، وأي حالة قد تتطلب تدخلا أو علاجا طبيا التي يختص ويقوم بها الطب العدلي، وذلك في المستشفيات الحكومية في: الخليل (مستشفى عالية)، وبيت لحم (مستشفى بيت جالا)، ورام الله (مجمع فلسطين الطبي)، ونابلس (مستشفى رفيديا) .
كما تتضمن المذكرة الاستعانة بالمختبرات المركزية لوزارة الصحة (مختبرات السموم والأنسجة و الحمض النووي DNA) في مختبرات فحص الأنسجة الموجودة في كل من مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، ومستشفى بيت جالا ومستشفى رام الله مجمع فلسطين الطبي)، إضافة إلى تدريب كوادر طبية وفنية من مختبرات وزارة الصحة المركزية، للتعامل مع الحالات الجنائية في مختبرات السموم والأنسجة و الحمض النووي.
وأكد تيم أهمية الشراكة والتعاون بين وزارتي العدل والصحة، خاصة في مجال التدريب ورفع كفاءة الكوادر في مجال الطب العدلي والفحوص المخبرية الدقيقة.
من جهته، أشاد عوّاد بالكفاءات والمختبرات لدى وزارة الصحة، مشيرا إلى أنها قد تكون الأفضل في المنطقة، مبديا استعداد «الصحة» للتعاون الكامل مع وزارة العدل في كل الأمور الطبية ذات العلاقة بالطب العدلي.
وحضر توقيع المذكرة في مقر وزارة الصحة برام الله، القائم بأعمال مدير عام  الإدارة العامة للطب العدلي في وزارة العدل د. صابر العالول، ومدير عام المستشفيات د. محمد أبو غالي، ومدير مشروع العلوم الجنائية في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة معتصم عوض، والمستشار القانوني لوزارة الصحة أروى التميمي، ورئيس مركز المعلومات العدلي مجدي حردان.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: