مصدران في "أوبك": من المستبعد عقد اجتماع طارئ لبحث هبوط أسعار النفط

2014-10-15
 
لندن - رويترز: قال مصدران في اوبك أمس، ان من المستبعد أن تدعو أوبك لعقد اجتماع طارئ مثلما اقترحت فنزويلا لبحث هبوط أسعار النفط.
ويعد هذا مؤشرا على أن أوبك ليست في عجلة من أمرها لبحث اتخاذ اجراء جماعي ردا على الانخفاض الحاد في أسعار النفط.
ودعت فنزويلا عضو أوبك الاسبوع الماضي الى عقد اجتماع طارئ لبحث سبل وقف هبوط أسعار النفط التي نزلت الى ما دون 88 دولارا للبرميل مسجلة أدنى مستوى منذ عام 2010 .
ولكن الاقتراح قوبل بفتور من أعضاء اخرين في أوبك وبدت المنظمة منقسمة بشأن ما اذا كان ينبغي اتخاذ أي اجراء لوقف هبوط الاسعار وطبيعة مثل هذا الاجراء.
ومن المقرر أن تعقد أوبك اجتماعها الدوري التالي في 27 تشرين الثاني في مقرها بفيينا.
وقال مندوب في أوبك طلب عدم الكشف عن اسمه "الاجتماع الدوري ليس بعيدا. وستكون مفاجأة اذا اجتمعت أوبك قل ذلك".
وأضاف أن الطلب خلال موسم الشتاء من شأنه دعم سوق النفط في الشهور المقبلة وأن ارتفاع الدولار الاميركي عوض جزئيا تأثير انخفاض أسعار النفط بالنسبة لبعض المنتجين.
وتابع "في هذا الوقت من العام من الطبيعي حدوث بعض الضعف في الاسعار".
كما قلل مصدر اخر في أوبك من احتمال عقد اجتماع طارئ قائلا "لا تجري أي استعدادات. يبدو أن الفكرة تلاشت تقريبا".

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: