«كهرباء القدس» تنجز تنفيذ مشروع توزيع الأحمال في بلدة الرام

2014-10-14


رام الله ـ أنهت الطواقم الفنية والهندسية في شركة كهرباء محافظة القدس، تنفيذ مشروع توزيع الأحمال في بلدة الرام، والذي يهدف خفض الفاقد الفني من التيار الكهربائي، والتحكم بمحطة المقاصد عن بعد، والحد من الانقطاعات الكهربائية عبر إعادة توزيع الأحمال على خطي الرام والأمة.
وأكد مدير عام شركة كهرباء محافظة القدس المهندس هشام العمري أن هذا المشروع يأتي في إطار الخطط التطويرية التي تنفذها الشركة في مختلف مناطق الامتياز، وذلك عبر تحديث وإعادة تأهيل الشبكات وإضافة نقاط ربط جديدة.
وأضاف العمري: إن هذا المشروع سيساهم في تقليص فترة انقطاع التيار الكهربائي في بلدة الرام، إضافة إلى تخفيف الأحمال عن الشبكات، وتجنّب الأعطال في المناطق والأحياء المحيطة بها، خصوصاً مع اقتراب فصل الشتاء، مشيراً أن الشركة بدأت التخطيط لهذا المشروع لإضافة خط جديد لربط بين خط الرام والامة منذ العام 2013 بعد أن تمت متابعة الاحمال خلال شتاء العام الماضي، حيث تبين ان حمل خط الرام 380 أمبير فيما كان حمل خط الامة 60 أمبير، ما استوجب العمل على تنفيذ المشروع لتخفيف عن خط الرام وتحميل خط الامة.
ولفت العمري إلى أنه تم  تحضير المخططات اللازمة للتراخيص وتقديمها الى بلدية  الرام، ولكن الشركة  اصطدمت بالعديد من المعوقات التي استغرقت اكثر من ثلاثة أشهر لحلها والحصول على موافقة بلدية الرام للبدء في تنفيذ المشروع والذي بلغت تكلفته حوالي 300 ألف شيكل.
وأوضح العمري أنه "وبالرغم من الصعوبات المالية التي تواجه الشركة، ورفض شركة الكهرباء الإسرائيلية الاستمرار برفض كهرباء اسرائيل تزويدنا بنقاط ربط جديده، إلا أن الشركة تواصل عملها  لخدمة المواطنين على مدار الساعة لتحسين جودة التيار الكهربائي، بما يضمن توفير مستوى خدمات أفضل للمشتركين ورفع مستوى السلامة العامة في مختلف المناطق".
وناشد العمري كافة المشتركين إلى التحلي بروح المسؤولية تجاه التصرفات اللامسؤولة التي يقوم بها البعض من حيث الربط العشوائي، والتلاعب بالعدادات، وسرقة التيار الكهربائي، مؤكداً أن مثل هذه الأعمال تكون في كثير من الأحيان سبباً مباشراً لانقطاع التيار الكهربائي على منطقة بأكملها نتيجة زيادة الضغط على الشبكات، لافتاً إلى أن هذا الأمر يحد من القدرة الكهربائية.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: