رام الله: الاحتفال بافتتاح مؤتمر ومعرض التطوير العقاري الثاني

2014-10-14


رام الله: افتتحت د.ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة، مساء أمس، في قاعة فندق الموفنبيك في مدينة رام الله مؤتمر ومعرض التطوير العقاري الثاني والذي تنظمه جمعية المستثمرين والمطورين في القطاع العقاري برعاية الرئيس محمود عباس وتحت شعار "وطن نبنيه .. وطن نستحقه"، بمشاركة 22 شركة فلسطينية تعمل في مجال البناء والعقارات من مختلف انحاء الضفة.
وجرى حفل الافتتاح بحضور رئيس جمعية المستثمرين والمطورين في المجال العقاري د.المهندس نزار الريماوي ورئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد ورئيس بلدية البيرة المهندس فوزي عابد وحشد من رجال الاعمال  والمال والبنوك واصحاب ومسؤولي الشركات المشاركة.
ونقلت غنام تحيات الرئيس عباس للمشاركين في اعمال المؤتمر، مؤكدة الدور الكبير الذي يلعبه القطاع الخاص الفلسطيني في بناء مؤسسات دولتنا الفلسطينية العتيدة.
واضافت: ان تنظيم المؤتمر وفي ظل حضور واسع ومميز لشركتنا الوطنية العاملة في مجال العقارات يعكس ارادة شعبنا في البقاء والحياة والعمل والتطور.
وشددت غنام على اهمية تشجيع الاستثمارات في مختلف المجالات في وطننا وقالت: إن علينا ان نسير وفق قاعدة شعب يقاوم ويرفض الاحتلال بيد ويبني باليد الأخرى.
وحيت في ختام كلمتها كافة الجهود التي بذلت لإنجاح وتنظيم المؤتمر.
من جانبه، تناول الريماوي دور جمعيته والجهود التي تبذلها للنهوض بالقطاع العقاري والتي وصلت حسب قوله "إلى مراحل متقدمة من حيث جودة البناء والتصاميم المعمارية المميزة".
واستعرض في كلمات وجدانية قصة عودته لأرض الوطن وحكاية حدثت مع والدته، وحبها لبيوت وارض الوطن، وقال: "لقد قلت لها ها قد عدت لفلسطين وبنيت ليس بيتا واحد يؤوينا بل مئات البيوت من اجل مختلف ابناء شعبنا".
من ناحيته، عبر المهندس حديد رئيس بلدية رام الله عن اعتزازه بالمشاركة في افتتاح اعمال المؤتمر والمعرض الثاني للجمعية.
وقال: ان مواجهة سياسة الاستيطان والتهويد التي يمارسها الاحتلال تتطلب منا البناء ثم البناء في مختلف مناحي حياتنا ، فعملية البناء تعني الحياة والبقاء ومواجهة سياسة الاحتلال.
بدوره، شدد المهندس خالد الفارس الناطق الإعلامي باسم  جمعية المستثمرين والمطورين في القطاع العقاري والمدير التنفيذي لشركة النبالي والفارس للعقارات على أهمية تنظيم مثل هذا المؤتمر والمعرض للمرة الثانية، مشددا على ان "البناء فوق هذه الارض وحصول مواطنينا على اسكانات وشقق تناسبهم اساس راسخ لتعزيز صمود شعبنا وبقائه فوق ارضه".
ودعا الفارس المستثمرين الفلسطينيين ورجال الاعمال بالخارج الى ضخ جزء من استثماراتهم او العودة للوطن والاستثمار فيه  بمختلف القطاعات وخاصة القطاع العقاري الأخذ بالتوسع والازدياد.
وعبر الفارس عن خالص شكره وتقديره لكافة الجهات التي رعت المؤتمر وهي: شركة فلسطين للاستثمار العقاري "بريكو" وبنك القاهرة عمان وشركة هواش للأخشاب وفندق الموفنبيك، معتذرا عن عدم تنظيم مؤتمر لمتحدثين بمشاركة عدد من وزراء الحكومة الفلسطينية بسبب انشغالاتهم خارج الوطن.
يذكر أن المؤتمر سيستمر على مدار يومين، من الساعة الخامسة حتى العاشرة مساء، وشهد اليوم الأول له حضوراً جماهيرياً واسعاً.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: