غزة: نقل ثلاثة أسود للعلاج والتأهيل النفسي في الأردن إثر تدمير قوات الاحتلال حديقتها

2014-10-01



غزة-»وكالات»: نقل ثلاثة أسود «ذكران وأنثى» من «حديقة بيسان» شمال قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون» إيرز»، للعلاج في الأردن إثر إصابات جراء القصف الإسرائيلي الذي تعرضت له الحديقة خلال العدوان الأخير على القطاع.
وتم نقل الأسود الثلاثة داخل ثلاثة أقفاص حديدية سمحت قوات الاحتلال بإدخالها بإشراف طاقم طبي مكون من ثلاثة أطباء، من منظمة «فور بوز» النمساوية، حضر للقطاع خصيصاً للإشراف على نقل تلك الأسود، ومتابعة علاجها بمحمية «المأوى» الطبيعية في الأردن.
وقبيل نقل الأسود جرى تخديرها عبر حُقن أطلقت من سلاح مُخصص من قبل الفريق الطبي، إلى أن تأكدوا من نوم الأسود الثلاثة بعد وقت قصير داخل أقفاصها الحديدية التي لحقت بها أضرار من شدة القصف الإسرائيلي، ومن ثم حملوها لداخل الأقفاص مُحكمة الإغلاق على متن شاحنة باتجاه حاجز بيت حانون.
وتتراوح أعمار تلك الأسود ما بين خمس إلى سبع سنوات، والطريف أنه وبناء على ما تعرضت له تلك الأسود فقد اطلق على الزوجين المتبقيين «صابر، وصابرين» والأسد الذي فقد الأنثى «اللبوة» نتيجة القصف «وحيد» كونه يعيش وحيدًا بدونها..!

علاج نفسي
وقال مدير عام المنظمة النمساوية الطبيب أمير خليل والذي أشرف على تخدير وعلاج الأسود «ليست البيوت وحدها هي التي تأثرت من العدوان على غزة، بل كذلك حديقة الحيوان التي تعرضت للقصف، وقتل عشرات الحيوانات والأسود من بينها أنثى أسد، وأصيبت حيوانات أخرى، وتضررت أماكن تواجدها».
وأضاف خليل «الوضع أصبح غير مناسب لبقاء الأسود داخل الحديقة، وتعاني من صدمات لما مرت به طيلة فترة العدوان، كذلك وضع الحديقة بعد القصف ليس مقبولاً، وبالتالي سنعمل على نقل الأسود للعلاج على نفقة المنظمة في الأردن، في محمية طبيعية كبيرة، تؤهلها نفسية لفترة زمنية، حتى تعود لطبيعتها كما السابق».
وتابع «سنقوم كذلك بعملية ترميم وتأهيل للحديقة لرفع آثار العدوان، ويُصبح المكان لائقاً للناس وللحيوانات التي تعيش فيه، كذلك ليس من المعقول أو المقبول أن تبقى تلك الحيوانات وحدها بهذه الصورة والطريقة، في مكان مدمر بشكل شبه كامل..».
وكانت إدارة الحديقة تواصلت مع المنظمة وزودتها بصور للقصف والحيوانات التي نفقت، وبدورها أرسلت المنظمة وفدا الاثنين ليقدم الرعاية والتطعيمات اللازمة للحيوانات المتبقية على قيد الحياة، خاصة الأسود».
وتتراوح أعمار تلك الأسود ما بين خمس إلى سبع سنوات.
بدوره، أكد مدير عام مدينة بيسان السياحية شادي حمد أن المدينة بكافة مرافقها ومبانيها وحديقة الحيوان تعرضت للقصف بشكل عنيف خلال العدوان على غزة، فضربت بالعديد من القذائف المدفعية والصواريخ، ما أدى لتدمير معظم مرافقها، وقتل عشرات الحيوانات وجرح الكثير.
وأشار حمد إلى أن استهداف حديقة الحيوان بشكل مباشر أدى لتدمير الأقفاص التي تؤوي الحيوانات والطيور، ما أدى لمقتل أكثر من 86 حيوانا باهظ الثمن، ومئات الطيور، ومن بينها أنثى الأسد، و3 زوجات وعدد من صغار قرود النسناس.
وأوضح حمد أنه وفور وصول الوفد تفقد الدمار واطلع على أوضاع الحيوانات المتبقية، فوجد المكان غير ملائم للبقاء به، وقام بفحص الأسود، وقدم لها التطعيمات اللازمة، وقرر نقلها بشكل سريع للأردن لمأوى يقع في محمية طبيعية، لأنها بحاجة لتأهيل نفسي من جديد، نتيجة الوضع الصعب الذي تعرضت له.
ونوه إلى أنه وبالفعل تم تخديرها ونقلها عبر شاحنة في قضبان برفقة وفد المنظمة، وستمكث نحو ثلاثة شهور على الأقل، لإجراء عمليات جراحية لاستخراج الشظايا التي أصيبت بها».
ولفت حمد إلى أن المنظمة ستباشر بعملية تجريف بشكل كامل للحديقة، وبنائها بشكل لائق ومناسب من جديد، وتصميم أقفاص مناسبة لها وللزائرين الذين يجدون فيها متنفسًا لهم بعد العدوان، داعيًا المنظمة للإسراع بذلك والاعتناء ببقية الحيوانات والطيور، وترميم الحديقة لتعود مناسبة وملائمة للزائرين.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: