خمسة شعراء فلسطينيين في باريس

2014-09-30


خاص بأيام الثقافة: بتنظيم من المعهد الثقافي الفرنسي الفلسطيني، استضاف بيت الشعر الفرنسي ومعهد العالم العربي في العاصمة الفرنسية باريس (وبرعاية سفارة فلسطين في العاصمة الفرنسية ومؤسسات فلسطينية وفرنسية أخرى) خمسة من الشعراء الفلسطينيين في قراءتين شعريتين في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من أيلول الجاري.
وقد شارك في الأمسيتين الشعريتين شعراء من مختلف جغرافيات فلسطين المحتلة والشتات، هم: الشاعر مريد البرغوثي (من القاهرة)، والشاعر عبد الرحيم الشيخ (من القدس)، والشاعرة نتالي حنظل (من نيويورك)، والشاعرة دنيا الأمل إسماعيل (من غزة)، والشاعر بشير شلش (من الجليل). كما قدَّم عازف البيانو فرج سليمان (من رامة الجليل) مقطوعات موسيقية مستقلة وأخرى رافقت القراءات الشعرية، وقد بدأت الأمسيتان (اللتان بدأ الإعداد لهما منذ عدة أشهر) بتسجيل صوتي للراحل سميح القاسم تكريماً له.
يذكر أن السيدة أمينة الهمشري (ابنة الشهيد محمود الهمشري، أول ممثل لمنظمة التحرير في باريس، والذي استشهد إثر عملية اغتيال نفذها الموساد الإسرائيلي في العام 1972) تدير المعهد الثقافي الفرنسي الفلسطيني كواحد من برامج معهد العالم العربي في باريس.
كما أن الشاعر الفلسطيني، المقيم في فرنسا حالياً أنس العيلة، هو المدير الفني لهذه الفعالية التي أشرف عليها تقنياً المهندس هادي فرج، وصوَّرها كل من عيد السلام القاروط وحسام عليوات بتنسيق من المسؤولة الإدارية عن الفعالية جوانا آرانا.
وقد أصدر المعهد ترجمة لقصائد الشعراء بالفرنسية إلى جانب الأصل العربي (والإنجليزي في قصائد نتالي حنظل) من ترجمة الشاعر المغاربي محمد العمراوي والمترجمة سميرة النقراشي.
وقد ساهم في هذا المنشور الفنان الفلسطيني المقيم فلاديمير تماري الذي زيَّنت لوحاته خلفيات القصائد والعروض.
ويذكر أن المؤديين المسرحيين فليب تانسلين وسليمى العربي شاركا في قراءة القصائد بالفرنسية إلى جانب الشعراء الفلسطينيين الخمسة.

التعليقات


1 . تمارا حسن ... باريس/ اليوم العالمي للشعر فكرة فلسطينية الأصل مغربية المتابعة
الإثنين 23 آذار 2015 07:52:35

باريس مربط خيل الشعراء الفلسطينيين: - في شهر ماي 1997 انعقد ( مهرجان ربيع الثقافة الفلسطينية ) بمشاركة ثلاثة شعراء فلسطينيين عالميين هم ( فدوى طوقان - محمود درويش - عزالدين المناصرة ) الذي وصفه الناقد السوري صبحي حديدي بأنه ( كان نقلة نوعية وغير مسبوقة على الصعيد الأوروبي - القدس العربي 2-3-2014 ). حيث أقيمت أمسية شعرية لمحمود درويش في جامعة الصوربون وأقيمت أمسية شعرية لعزالدين المناصرة وفدوى طوقان في ( مسرح موليير ) في باريس. حضر الأمسيتين حشد كبير جدا من المثقفين والجمهور الفرنسي العربي من بينهم ( جاك ديريدا- مكسيم رودنسون- تودوروف) وغيرهم. أثناء ذلك المهرجان الذي دام أكثر من أسبوعين وجه الشعراء الثلاثة ( درويش والمناصرة وطوقان ) نداء بعنوان ( الشعر روح الانسان - الشعر جسد العالم ) الى المدير العام لليونسكو الدولية فيديريكو مايور طالبوا في نهايته ب( ضرورة تسمية يوم عالمي للشعر ). كان هذا عام 1997 في شهر ماي... لحقه في عام 1998 أن طلب الفلسطينيون من الأشقاء المغاربة متابعة الأمر . وهكذا صدر قرار 1999 بعد ( متابعة مغربية ).


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: