غزة : 3.2 مليون دولار قيمة القروض المقدمة من دائرة التمويل التابعة لـ"أونروا" العام الحالي

2014-07-06


كتب حامد جاد:

سجلت القروض التي مولتها دائرة التمويل التابعة لوكالة الغوث «أونروا» خلال النصف الاول من العام الحالي في قطاع غزة ارتفاعاً بنسبة 12% في قيمتها التي بلغت نحو 3.2 مليون دولار مقارنة مع 2.8 مليون دولار خلال الستة أشهر المناظرة لها من العام الماضي، بينما ارتفع عدد القروض الممنوحة إلى 2004 قروض خلال النصف الاول من العام الحالي بالمقارنة مع 1831 قرضاً خلال الفترة نفسها من العام الماضي ما سجل نسبة ارتفاع بلغت 9%.
وأوضح ناصر جبر مدير دائرة التمويل لدى أونروا في حديث لـ «الأيام» أن أكبر نسبة ارتفاع سجلت في برامج الإقراض السبعة التي تنفذها الدائرة في قطاع غزة تمثلت بالقروض الممنوحة عبر برنامجي القروض الاستهلاكية والقروض التشغيلية المتقدمة حيث منح برنامج القروض الاستهلاكية 590 قرضاً بقيمة نحو 860 ألف دولار ما شكل ارتفاعاً بنسبة 20% بينما منح برنامج القروض التشغيلية 672 قرضاً بقيمة نحو 577 الف دولار ما شكل ارتفاعاً نسبته 13% خلال فترة المقارنة ذاتها.
واعتبر جبر أن ارتفاع قيمة التمويل وعدد القروض التي منحتها الدائرة خلال الستة أشهر الماضية يرجع الى جملة من الانجازات التي حققتها الدائرة على صعيد تطوير منتجاتها بما يستجيب لاحتياجات الفئات المستهدفة من حيث زيادة قيمة القروض وفترات السداد إضافة إلى التركيز على القروض النسائية بهدف تعزيز الدور الاقتصادي للمرأة ومستوى مساهمتها في إعالة أسرتها خاصة في ظل ارتفاع معدلات البطالة والفقر.
وبين جبر أن الدائرة عملت على زيادة القروض الاستهلاكية لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأسرة في ظل عدم انتظام صرف رواتب الموظفين الحكوميين وتراجع فرص التشغيل في مؤسسات القطاع الخاص.
وأشار جبر إلى أن إجمالي قيمة القروض التي مولتها الدائرة منذ نشأتها في العام 1991 بلغ حتى نهاية الشهر الماضي بلغ نحو 124.5 مليون دولار، شملت منح 107579 قرضاً وزعت على برنامج القروض الاستهلاكية وبرنامج قروض الإسكان وبرنامج القروض التشغيلية السريعة برنامج القروض التشغيلية المتقدمة وبرنامج الإقراض النسوي وبرنامج القروض الصغيرة وبرنامج إقراض الشباب.
وتطرق جبر الى أثر الأزمات التي يعاني منها قطاع غزة على معدل عدد وقيمة القروض مشيراً إلى تأثير مشكلة الكهرباء وارتفاع سعر الوقود الإسرائيلي على كلفة الإنتاج لدى الصناعات المختلفة، ما دفع بغالبيتها العظمى إلى خفض مستوى أنشطتها إلى ما دون الحد الأدنى إثر هذه الأزمات المتزامنة مع حالة الكساد التي تعانيها السوق المحلية.
ولفت جبر الى أن نسبة التزام المقترضين بسداد القروض المترتبة عليهم لم تتأثر رغم حالة الكساد التي تشهدها السوق المحلية، مؤكداً أن تحقيق ارتفاع ملحوظ في قيم وعدد القروض التي تمولها الدائرة يقتضي بالضرورة تجاوز الأزمات التي يعانيها القطاع وفي مقدمتها الأزمات الناجمة عن تكرار إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي معبر كرم أبو سالم والسماح بحرية انسياب حركة البضائع في الاتجاهين ورفع القيود المفروضة على دخول مواد البناء والمواد الخام ومستلزمات الإنتاج المختلفة.
الى ذلك، تطرق جبر لأنشطة برنامج التدريب مبينا أن البرنامج نفذ خلال النصف الأول من العام الحالي 45 دورة تدريبية استفاد منها 877 متدرباً ومتدربة في مجالات مختلفة منها إدارة المشاريع والمحاسبة والبرامج والتطبيقات المحوسبة المعمول بها في مجال الإدارة والمحاسبة لافتاً إلى أن البرنامج نفذ منذ تأسيسه في العام 1995 وحتى نهاية الشهر الماضي 1038 دورة تدريبية استفاد منها 22552 متدرباً ومتدربة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: