رام الله: "اتحاد الغرف" يناقش أبرز التطورات في الحوارات المتعلقة بنظام الضمان الاجتماعي

2014-07-03

 
رام الله ـ «الأيام»: نظم اتحاد الغرف الفلسطينية لقاءً موسعاً لنقاش أبرز التطورات في الحوارات المتعلقة بالضمان الاجتماعي الفلسطيني، وذلك في غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة، أمس.
وتركز اللقاء على نقاش دور الاتحاد ومساعيه حول التأكيد على حقوق صاحبات الأعمال كعنصر هام وحيوي من عناصر العمل على التنمية الاقتصادية، والتأكيد كذلك على حقوقهم الاجتماعية.
وشارك في اللقاء العديد من ممثلي وممثلات المؤسسات المعنية بشؤون المرأة الفلسطينية من مختلف القطاعات العامة والخاصة والأهلية، كما وشارك العديد من أعضاء اللجنة الوطنية لتشغيل النساء، إضافة إلى ممثل منظمة العمل الدولية في القدس. 
وافتتح اللقاء خليل رزق رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله، نائب رئيس اتحاد الغرف الفلسطينية مؤكداً أن الواقع الفلسطيني يعاني من بطالة وفقر متصاعدين، وأن مسؤولية مواجهتهم تتطلب عملاً مشتركاً من كافة فئات المجتمع وبمساواة بين مختلف حقوق وواجبات الرجل والمرأة.
وأضاف رزق أن اتحاد الغرف الفلسطينية يمثل منظمات أصحاب الأعمال في الحوار الاجتماعي الموجه للمساهمة في تحقيق العدالة الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني، مبيناً أن هذه الحوارات تشمل كل من الشركاء في وزارة العمل والنقابات العمالية إلى جانب القطاع الخاص.
وقد أكد رزق أن القطاع الخاص يسعى ومن خلال هذه الشراكة الثلاثية إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق اسس العدالة الاجتماعية وتكريس مفاهيم الحكم الرشيد كعنصر رئيس في تفعيل سبل الوصول لتحقيقها.
وثمن المجهودات التي تقوم بها وزارة العمل ومنظمة العمل الدولية وبشكل خاص اللجنة الوطنية لتشغيل النساء لدورهم في تعزيز المساهمة الاقتصادية للمرأة الفلسطينية تحت الاحتلال.
أما ممثل منظمة العمل الدولية، منير قليبو، فأكد على استمرار المنظمة في تقديم الدعم الفني والمساعدة التقنية اللازمة لتمكين الشركاء في فلسطين من تحقيق النتائج المرجوة في إطار العدالة الاجتماعية والمعايير والمواثيق الدولية.
وكان قليبو قد عرض أبرز برامج منظمة العمل الدولية في فلسطين والذي يتمثل في برنامج العمل اللائق والذي يستهدف العمل على عدة مستويات تسعى وبشكل حثيث إلى توفير العمل اللائق والمعيشة اللائقة للعمال في فلسطين المحتلة.
وفي كلمتها، قدمت ماجدة سلسع ممثلة اتحاد الغرف الفلسطينية في اللجنة الوطنية لتشغيل النساء أبرز المحطات والأدوار والإنجازات التي يقوم بها الاتحاد ممثلاً لمصالح صاحبات الأعمال وبشكل خاص ممن يعولون أسرهن ويشكلون رافداً اقتصادياً لهن.
وقد أكدت سلسع أهمية التفاهمات التي يبرمها الاتحاد مع العديد من المؤسسات في المجتمع المدني والعاملة في إطار توفير الدعم الفني والمادي لصاحبات الأعمال ومن أبرزها مؤسسة أصالة بالإضافة لغيرها من المؤسسات والتي تعمل بتنسيق وتعاون مع مختلف وحدات النوع الاجتماعي الفاعلة في الاتحاد والغرف التجارية في مختلف المحافظات.
وقدم أحمد الفرا المستشار الاقتصادي لاتحاد الغرف الفلسطينية عرضاً تفصيلياً عن أبرز عناصر منظومة الضمان الاجتماعي والتي هي قيد النقاش الوطني وأبرز المحطات التي تسير وفقها النقاشات المختلفة بين الأطراف الثلاثيين من حكومة وعمال وأصحاب عمل.
وبين الفرا أن اللجنة التوجيهية للضمان الاجتماعي قد قطعت شوطاً هاماً في نقاش واعتماد المعايير الرئيسية للنظام والآن قد بدأت عملية المراجعات والصياغات القانونية له للخروج بمسودته الأولى للتوجه من خلالها إلى اعتمادها وفق الأصول المعمول بها.
وأوضح الفرا أن نظام الضمان الاجتماعي الجاري العمل عليه هو نظام وطني وإلزامي سوف ينظم وفقاً للقانون مع مراعاة أهمية التدرج في التطبيق ليشمل كافة العاملين والمنشآت العاملة في القطاع الخاص.
وشدد على أن المعايير التي تم إقرارها للضمان الاجتماعي تحتوي على منافع محددة تشمل تأمينات العجز والشيخوخة والوفاة، وتأمينات إصابات العمل وأمراض المهنة، وتأمينات الأمومة والتي خصها الفرا بالتوضيح مؤكداً أنها من أبرز القضايا التي سوف تساهم في معالجة ما يتم النظر إليه على أنه تكلفة إضافية لتشغيل المرأة.
وأكد أهمية أن يراعي النظام النسبة المرتفعة من المنشآت غير المنتظمة في فلسطين المحتلة والتي في كثير منها منشآت تشغلها سيدات صاحبات أعمال أو من المبادرين من الشباب.
ومن خلال الخوض الفني في التفاصيل، بين الفرا أن هذه الفئات من العاملين والمنشآت لابد وأن يتوفر لها الفرصة للاستفادة من النظام وفق مبدأ دفع المساهمات ولكن مع التأكيد على ضرورة تنفيذ دراسات اكتوارية إضافية مختصة تحدد سبل معالجة مختلف القضايا ذات الخصوصية بهذه الفئات الهامة في الاقتصاد والمجتمع الفلسطيني.
وشكر أمين عام اتحاد الغرف جمال جوابره، كافة الشركاء والمشاركين في اللقاء، مؤكداً أهمية التواصل المستمر وعقد هذه اللقاءات بشكل دوري وفي مختلف محافظات الوطن.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: