"جمعية المستهلك" تنفذ جولة في أسواق رام الله والبيرة لمتابعة الالتزام بالأسعار

2014-07-03

 
رام الله - «الأيام»: قامت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة، أمس، بمشاركة متطوعي الجمعية من جامعة القدس المفتوحة منطقة رام الله التعليمية بجولة في مدينتي رام الله والبيرة لمتابعة واقع الاسعار في السوق ومدى الالتزام بالمنتجات الفلسطينية، وشملت الجولة محلات بيع الدواجن والقطايف واللحوم والسوبرماركت.
وطالبت الجمعية التجار الالتزام بمراعاة ظروف المواطنين الاقتصادية وتراجع القدرة الشرائية للمستهلك وتقديم اسعار مناسبة وعدم رفع الاسعار في شهر رمضان المبارك، وطالبوا التجار بتقديم المنتجات الفلسطينية ومنحها الأفضلية في السوق الفلسطينية وعدم الترويج لمنتجات غير فلسطينية، واعتماد الأسعار الاسترشادية.
وأوضح التجار انهم مع المستهلك وحقوقه ولكن الأسعار في غالبيتها ارتفعت من المصدر حيث يباع كيلو الدجاج اللاحم من المسلخ بـ 14.5 شيكل الأمر الذي يضطرنا البيع بـ 16 شيكلا و 17 شيكلا، وطالبوا وزارة الزراعة ووزارة الاقتصاد الوطني بالزام المصدر بالأسعار وتوزيع الأسعار الاسترشادية على المصدر لتجار الجملة والمسالخ ليتم اعتمادها كما قال التجار.
وتوجه المواطنين بشكواهم لوفد الجمعية خلال الجولة من عدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية خصوصا أن الأسعار مرتفعة من جهة وتراجع القدرة الشرائية، الأمر الذي يتطلب تدخلا من الحكومة الفلسطينية للجم الأسعار والانحياز للفقراء ومحدودي الدخل.
وأكد وفد الجمعية والمتطوعين أن دواجن عزيزا في رام الله ومؤسسة دواجن رام الله في البيرة تقوم ببيع الدجاج ضمن السقف السعري المحدد بـ 14 شيكلا للكيلو غرام، ووعدت الجمعية التعاونية لمربي الدواجن بدراسة السعر حيث لا زالت تبيع بـ 14.99 شيكل.
وقال الدكتور محمد شاهين مسؤول وحدة الشكاوى في جمعية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة خلال الجولة أن السوق لا يشهد التزاما بالأسعار الاسترشادية حتى لو كان التجاوز بسيطا أو كبيرا ولكن التجار خلال الجولة اكدوا انهم لم يطلعوا على قائمة الأسعار الاسترشادية، وقال لقد سجلنا ملاحظاتنا كجمعية وسنقوم بتزويدها الى وزارة الاقتصاد الوطني لاتخاذ المسوغ القانوني.
وأضاف شاهين لقد استمعنا لشكاوى المواطنين ميدانيا من حيث رفع الأسعار وتراجع القدرة الشرائية للمستهلك وشكوى أسر العمال التي يصل دخل الاسرة خمسين شيكلا يوميا مقابل ارتفاع كبير في الأسعار، الأمر الذي يدعونا لتقديم شكوى المواطنين لجهات الاختصاص ورفع شكاوى باسم المستهلكين.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: