البيرة: «التجمع الوطني» يخرج الدفعة السابعة من دورات التدريب المهني

2014-06-11


جنين - محمد بلاص: احتفل التجمع الوطني لأسر الشهداء، أمس، بتخريج الدفعة السابعة من المشاركين في دورات التدريب المهني والتي ينظمها مركز الشهيد ممدوح صبري صيدم للتدريب المهني، التابع للتجمع.
وأقيم الحفل في مقر الأمانة العامة للتجمع بمدينة البيرة، بحضور أمين عام التجمع، محمد صبيحات، وأمين سر التجمع، د. عبد السميع الشيخ، وأمين سر التجمع في محافظة رام الله والبيرة، مدير مركز الشهيد ممدوح صبري صيدم، أشرف السوداني، ومحمد يوسف وعبد الهادي أبو عليا، من دائرة التدريب المهني في وزارة العمل، ومصطفى القاضي، ممثلا عن شركة المسروجي، والمدربة منى أبو سنينة.
وأشار السوداني إلى أن الدورات تأتي ضمن خطة شاملة للتجمع، تهدف لتطوير قدرات أبناء الشهداء ودمجهم في سوق العمل.
أما صبيحات، فقدم عرضا لطبيعة عمل التجمع، واستعرض أهم إنجازاته سواء في مجال العمل النقابي، أو ما يتعلق بالبرامج التدريبية التي يتم من خلالها تأهيل أسر الشهداء، إضافة إلى البرامج المقبلة للتجمع على صعيد المخيمات الصيفية والملتقيات الشبابية وغيرها من النشاطات.
وشكر القطاع الخاص الذي بدأ خلال الفترة الأخيرة بالإسهام في دعم نشاطات وبرامج أسر الشهداء، وفي مقدمتها مجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركة المسروجي، في وقت أثنى فيه على المدربة منى أبو سنينة التي قامت بتدريب المشاركين مجاناً.
بدوره، تحدث محمد يوسف، عن أهمية الدورات، والدور الذي تلعبه الوزارة في مجال التدريب المهني لذوي الشهداء، مؤكدا حرص الوزارة على تأهيل الراغبين، وفي المقدمة منهم الشرائح المناضلة وخاصة أبناء الشهداء والجرحى والأسرى.
وقال: إن الوزارة على استعداد تام للتعاون مع التجمع لتنظيم أي دورات أخرى، مؤكداً أن المراكز التدريبية التابعة للوزارة في كافة المحافظات، تعطي الأولوية لأبناء الشهداء في التدريب والاستفادة من إمكانياتها.
أما مصطفى القاضي، فأعرب عن استعداده لتقديم أية مساهمة من شأنها المساهمة في تأهيل أبناء الشهداء في هذه المجالات، مؤكدا أن ما تقوم به شركة المسروجي واجب وطني تجاه أبناء شعبها.
وفي نهاية الحفل، تم توزيع الشهادات وحقائب الأدوات الأساسية على المشاركين في دورتي تجميل السيدات والجرافيك، وجميعهم من محافظة رام الله والبيرة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: