المالكي يطلع نظيره الصيني على الأوضاع الفلسطينية

2014-06-08



رام الله - "الأيام": أطلع وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، نظيره الصيني وانغ يي، أمس، على آخر التطورات في فلسطين والمنطقة، كما ناقش معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وذلك خلال لقاء في العاصمة بكين، بحضور مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا وإفريقيا وأستراليا السفير مازن شامية، وسفير فلسطين لدى الصين أحمد رمضان.
وتطرق المالكي إلى إنجاز ملف المصالحة وما نجم عنها من إعلان حكومة الوفاق، ومباركة المجتمع الدولي لها، وانعكاساتها الإيجابية على الاستقرار الداخلي والإقليمي، مشيراً إلى حملات التحريض والإجراءات العقابية الإسرائيلية ضد الحكومة، والتي ستؤثر سلباً على أدائها، ودعا إلى تدخل المجتمع الدولي لوقف أية إجراءات ضد الحكومة.
وأكد أن توقف المفاوضات أو فشلها يعود إلى إصرار الحكومة الإسرائيلية على التمسك بالاحتلال والاستيطان والاعتقالات وتهويد المقدسات في القدس ونهب الموارد ورفض التعاطي مع المبادرات الإقليمية الدولية لإحلال السلام في المنطقة.
من جهته، أكد الوزير الصيني موقف بلاده، الثابت والداعم لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وحل قضية اللاجئين حلاً عادلاً وفق قرار 194، والرافض للاستيطان، مطالباً بوقفه فوراً واعتبار المستوطنات غير قانونية وغير شرعية، وإيجاد آليات مشتركة لمنع وصول بضائع المستوطنات الى السوق الصينية.
وشدد على رفض السياسات الإسرائيلية في القدس، التي من شأنها تغيير الوضع القائم، وضرورة عدم المساس بالأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها، ودعمه للمصالحة والحكومة الفلسطينية وضرورة التعامل معها بإيجابية.
وقال، إن الحكومة الصينية بصدد إرسال وفد فني الى فلسطين لتنفيذ مشروع مصنع للألواح الشمسية، وأيضاً إرسال وفد آخر خلال العام الجاري لدراسة الاحتياجات الفلسطينية للمساعدة في مشاريع البنى التحتية والطرق وبناء المدارس.
وثمن المالكي دعم الصين لفلسطين، على جميع المستويات السياسية والتضامنية والتنموية والتعليمية وغيرها، ووجه الدعوة لنظيره الصيني لزيارة فلسطين والمشاركة في افتتاح مقر "الخارجية" الذي تم تشييده على نفقة الحكومة الصينية.
   
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: