فادي ضحى ينهي ارتباطه رسمياً بإسلامي قلقيلية وينتظر خوض تجربة جديدة هذا الموسم

2014-06-06


كتب إسماعيل حوامدة:

بعد موسمين أمضاهما اللاعب فادي ضحى مع فريق إسلامي قلقيليه، أعلن اللاعب وعبر «أيام الملاعب» إنهاء ارتباطه بشكل رسمي مع فريق الإسلامي، وأن مشواره مع الفريق قد انتهى رسميا، وأن الموسم المقبل سيشهد تجربة جديدة للاعب الشاب.
اللاعب الشاب فادي ضحى والذي يلعب في مركز قلب الدفاع، خاض تجربة كانت مميزة وناجحة مع فريق الإسلامي، بالمقارنة للإمكانات التي يوفرها هذا الفريق نتيجة الحالة المادية الصعبة والسيئة التي يعاني منها، والتي انعكست سلبا على اللاعبين، لكن ومع ذلك فإن النجم ضحى كان أحد أبرز أعمدة الفريق وتحديدا في الخط الخلفي، فهو لاعب يتمتع بقدرات بدنية كبيرة، وروح قتالية عالية داخل الميدان، فضحى تعرض خلال المواسم الماضية لعديد الاصابات جراء الاندفاع البدني الكبير وتحركاته القوية داخل المستطيل الأخضر وكان أصعب تلك الإصابات حين تعرض لخلع في الكتف في الموسم الماضي ما حرمه المشاركة مع فريقه لأسابيع طويلة.
ويعتبر الموسم قبل الماضي هو الأنجح للاعب ضحى وربما لفريق الإسلامي بشكل عام، حين تمكن من الوصول إلى نهائي كأس فلسطين قبل أن يخسر أمام شباب الخليل، بالإضافة إلى القدرة على البقاء في دوري الأضواء رغم المنافسة الشرسة التي كانت في حينه أمام كل من نادي جنين وهلال أريحا، قبل أن ينجح زملاء ضحى في إثبات جدارتهم والبقاء في دوري المحترفين.
ضحى وفي حديث خص به «أيام الملاعب» قال: «إن موسمين كانا أكثر من رائعين أمضيتهما بين أحضان الإسلامي، فكانت معاملة الجميع لي كأخ، وكان الحال داخل أروقة الفريق كأسرة واحدة، فكنت أتمتع طوال مسيرتي مع الفريق بحالة من الارتياح الشديد، فعايشت أروع اللاعبين خلقا، وأنا الآن أتخذ قرارا صعبا بمغادرة الفريق رسميا، لعديد الأسباب التي يتعلق بعضها بانهاء مسيرتي الجامعية والعودة للعيش في مدينة رام الله، والبعض الآخر يتعلق بالأمور المادية التي أعاني منها كثيرا».
كما أشار ضحى إلى أن الموسم الأخير مع الإسلامي كان الأصعب على اللاعب، لسببين أولهما هبوط الفريق إلى مصاف الاحتراف الجزئي، وثانيهما تعرضه للإصابة القوية بالكتف والتي قال أنها حرمته مشاركة الفريق بل ومساعدته على المنافسة بشكل أفضل للبقاء في دوري الاحتراف، لكنها الأقدار شاءت والحمد لله على كل شيء.
وأضاف ضحى أنه سيخوض تجربة جديدة له هذا الموسم مع فريق آخر، لكنه أكد أنه لا يوجد أي اتفاق رسمي مع أي فريق حتى اللحظة، وأنه غير متعجل لإتخاذ مثل هذا القرار.
وفي ختام حديثه وجه ضحى شكره لإدارة إسلامي قلقيلية على الاحترام الكبير الذي وجده اللاعب في قلعة الإسلامي، كما بعث بتحياته لكافة زملائه اللاعبين والذين قال «سأشتاق لكم كثيرا»، كما بعث برسالة شكر لكل عشاق ومحبي إسلامي قلقيلية على المواقف النبيلة التي حضرت سواء مع الفريق أو اللاعب ضحى، وتمنى في الختام أن يمن الله بفضله على نجم الفريق سامح مراعبه ومدرب الفريق مؤيد شريم، وأن يفك أسرهما وجميع الأسرى.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: