الإعلان عن وقف إطلاق النار بين الجيش اليمني والحوثيين في عمران شمال صنعاء

2014-05-29



صنعاء - شينخوا: أعلنت وزارة الدفاع اليمنية، امس، عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار المستمر منذ أكثر من أسبوعين بين الجيش والحوثيين في محافظة عمران شمال صنعاء.
وأورد موقع (26 سبتمبر) الناطق باسم الوزارة الاتفاق الذي نص على  «وقف فوري لإطلاق النار بدءا من الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم (بالتوقيت المحلي) في جميع نقاط التوتر والاشتباكات في محافظة عمران» الواقعة على بعد (50 كم شمال صنعاء).
ونص الاتفاق أيضا «على وقف الحشود والتعزيزات والاستحداثات من قبل كل الأطراف، ونشر مراقبين عسكريين محايدين للإشراف على وقف إطلاق النار والتأكد من التزام كافة الأطراف بالتنفيذ».
كما تضمن «الانسحاب من السجن المركزي ونقطة منطقة (سحب) واستلام الشرطة العسكرية لها، بالإضافة الى فتح طريق عمران - صنعاء وتولي الشرطة العسكرية مسؤولية تأمينه» على أن تتولى لجنة تحت إشراف وزير الدفاع محمد ناصر أحمد، بتنفيذ الاتفاق في عمران.
وتضم اللجنة 11 شخصا ما بين قيادات عسكرية وأمنية وممثلين عن جماعة الحوثي، بينها رئيس جهاز الأمن السياسي (المخابرات) اللواء جلال الرويشان.
وقال مصدر محلي مسؤول، «إن الاتفاق دخل حيز التنفيذ فعليا بعد ظهر اليوم باستثناء بعض الخروقات البسيطة في بعض المناطق بمحيط مدينة عمران». ويوقف الاتفاق معارك بين الجيش والحوثيين توقع قتلى وجرحى منذ 19 ايار الماضي في عمران، كان آخرها الليلة قبل الماضية، إذ قتل 26 حوثيا وأربعة من جنود الجيش اليمني.
ويتهم الحوثيون مستشار الرئيس اليمني اللواء علي محسن الأحمر، وحزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمين) بالوقوف خلف الاعتداءات المتواصلة في عمران والزج بوحدات عسكرية في المواجهات الدائرة.
فيما يقول مراقبون أن الحوثيين الذين شاركوا بممثلين في الحوار الوطني الشامل الذي اختتم مطلع العام الجاري، يحاولون السيطرة على عمران بهدف تحسين وضعهم التفاوضي على الصعيد السياسي عند تحويل اليمن إلى دولة اتحادية.
وتعد جماعة الحوثي التي كانت قد أعلنت تمردها عن الدولة في العام 2004، وخاضت ستة حروب ضد القوات الحكومية في عهد الرئيس السابق علي عبد الله صالح انتهت مع نهاية العام 2009، أكبر جماعة يمنية مسلحة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: