ختام "أولى" الطائرة والدور الأول بدوري "جوال" الممتاز

رنتيس على بُعد نقطة من تجديد عقده مع "الأولى"

2018-11-16

كتب محمـد الرنتيسي:
تختتم اليوم، الجمعة، منافسات دوري الدرجة الأولى بالكرة الطائرة، بإقامة المباريات المؤجلة من المرحلة التاسعة والأخيرة، وفي الوقت ذاته تختتم لقاءات المرحلة الأولى من دوري "جوال" الممتاز، فيلتقي رنتيس مع جلبون عند الساعة الثانية، على صالة الشهيد عاطف بسيسو بمجمع ماجد أسعد في البيرة، وعلى الصالة ذاتها يلتقي عند الرابعة سنجل وجينصافوط ضمن الدوري الممتاز، ويعقب ذلك لقاء القمة بين النزلة الشرقية وواد رحال عند السادسة، للمنافسة على البطاقة الثانية المؤهلة للدرجة الممتازة.
وعلى صالة الشهيد ابراهيم دويكات بمجمع الشهيد صلاح خلف بالفارعة، يلتقي عند الثانية عزون والقوات، وعند الرابعة فقوعة وجيوس من الدوري الممتاز، وعند السادسة عصيرة القبلية وبيت فوريك من الأولى، وعلى صالة مدينة أبو عمار الشبابية في بيت لحم، يلتقي العروب وبيت عوا، عند الساعة الثانية بدوري الأولى.

رنتيس + جلبون:
يختتم رنتيس مشواره، باحثاً عن الفوز، أو الظفر بنقطة على الأقل من جلبون، الذي ضمن البقاء في الدرجة الأولى، لأن بقاء رنتيس مرهون بلقاء العروب وبيت عوا، ورغم تفوق رنتيس بالجانب الفني، إلا أن هذا لا يقلل من عطاء لاعبي جلبون، الذين كانوا مرشحين للتأهل في بداية الدوري.
يقف رنتيس على بعد نقطة واحدة من تجديد آمال البقاء في الدرجة الأولى، وبذلك فهو يتطلع لتسجيل بداية ايجابية، وندية في الأداء، بقيادة نجمه المتألق دوماً معتز وهدان، الذي سيتحمل العبء الهجومي الأكبر في لقاء اليوم، بمساندة عمر عصفور وأحمد ومحمـد هوشة، ومحمـد سعد وفخر خلف وإبراهيم رزق، الذين سينتظرون بشغف، كرات محمـد خلف المرفوعة قرب الشبكة، وفي الخط الخلفي، مع الإطمئنان لأعمال المنطقة الخلفية من الملعب، بتواجد اللاعب الحر أنس دنون، الذي سيتكفل بتأمين الكرة الأولى كما ينبغي، وكذلك لم الكرات خلف حوائط الصد.
يشكّل إياد وتامر وعبد اللطيف ومصطفى أبو الرب وأحمد الخطيب وأسيد عبد الخالق، مصدر القوة الهجومية لجلبون، ويتولى عزام أبو الرب صناعة ألعاب الفريق، ويعتمد على عمار أبو الرب كلاعب حر، وهو محط إشادة في الدفاع ببسالة عن ملعبه الخلفي، ويُتوقع أن يكون التركيز على الخطيب كورقة رابحة هجومياً.

واد رحال + النزلة الشرقية:
في المحطة الثانية والأهم، سيكون هدف طرفي اللقاء، واد رحال والنزلة الشرقية، في أمسية الليلة، التواجد ضمن الكبار في الدوري الممتاز، ومرافقة عصيرة القبلية، الذي ضمن التأهل من الجولة قبل الأخيرة.
يسعى واد رحال لتسجيل حضوره القوي في ختام مشواره الناجح، إذ إنه الفريق الوحيد الذي لم يتذوّق طعم الخسارة منذ بداية الدوري، وهذا يتطلب من اللاعبين الظهور بالأداء الجماعي المعهود، لتحقيق فوز جديد يضمنون به التأهل.
يتعيّن على محمـد المساعيد انتهاج الإرسال المؤثر، والمجازفة من قبل أحمد سرحان في تنفيذ الإرسال الهجومي القوي، باعتباره السلاح الأول والأقوى لأخذ الأفضلية، دون إغفال المهمة التي ستوكل للمساعيد بإعداد الكرات للضاربين: سرحان ومحمـد البراقعة وعامر وعمار أبو شعيرة وإيهاب فواغرة والبدلاء مؤمن زيادة ويوسف الصفدي وأسامة أبو شعيرة، مع الاعتماد على محمـد سرحان كلاعب حر.
في المقابل، يأمل النزلاوية، بتحقيق خاتمة إيجابية بالدوري، وسيشكل مجد كتانة مصدر القوة وخيار الشق الهجومي على الشبكة، للمعد محمـد كتانة، الذي سيعمد كذلك إلى تنشيط الضاربين: مهدي ماضي ومحمـد أمين كتانة وأحمد ومهدي كتانة، ويتوجب على الفريق، تمتين حوائط صده، لتأمين الشق الدفاعي، علاوة على تأمين الكرة الأولى بالدقة المطلوبة، لضمان نجاح سيناريو الهجوم. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: