نحث الخطى

ليس تدخلاً بل انحيازاً للحق

محمود السقا

2018-11-14

ليس من حقي، ولا من حق اي كائن كان التدخل في خيارات المدير الفني لمنتخب الكرة الاول، نور الدين ولد علي، فهو المسؤول الاول والاخير عن خياراته، وهو الذي يتحمل تبعاتها، وهو، ايضاً، الأدرى والاعلم، وربما الاكثر احاطة بلاعبيه وبمستوياتهم وامكانياتهم وقدراتهم كونه قريباً جداً منهم ويتابعهم مع فرقهم، باستثناء اللاعبين المحترفين في الخارج.
عدم التدخل في خيارات المدير الفني لا يمنع، أبداً، من ابداء الملاحظات خصوصاً اذا كانت ترتدي أثواب الوجاهة.
رأيي الشخصي ان القفز عن لاعب كبير وموهوب وواعد مثل علي نعمة، نجم فريق هلال القدس، انطوى على تسرع، خصوصاً وانه فرض حضوره في دوري القدس للمحترفين، وقد تم التعبير عن ذلك من خلال احتلاله المركز الثاني خلف خالد سالم على سلم لائحة صدارة الهدافين، ففي حين ان خالد سالم يمتلك عشرة اهداف، فان علي نعمه يطارده برصيد سبعة اهداف.
انحيازي لمهاجم فريق هلال القدس الواعد نابع من عدة اعتبارات، يقف في مقدمتها انه لاعب حيوي وديناميكي وفعال، ويعرف، بالضبط، طريقه الى الشباك، ويصبها بلمسة او اكثر، ثم انه يمتلك يسراوية قوية بحيث تشبه تسديداته القذائف الهائلة نظراً لشدة وطأتها.
علي نعمة لاعب حاسم، أكان في ترجمة الهجمات الى اهداف ام في الكرات الثابتة بأنواعها.
وجود علي نعمة في صفوف "الفدائي" يُثري المنتخب، ويمنح الثقة لزملائه اللاعبين، خصوصاً ونحن بأمس الحاجة الى مهاجمين واعدين مع وافر الاحترام للمهاجم القوي، خالد سالم ومحمود وادي المحترف في صفوف المصري البورسعيدي.
newsaqa@hotmail.com
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: