معرض الكويت الدولي للكتاب يحتفي بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين

2018-11-06


كتبت بديعة زيدان:

في دورته الثالثة والأربعين، يحتفي معرض الكويت الدولي للكتاب، في الفترة ما بين الرابع عشر والرابع والعشرين من الشهر الجاري، بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين.

وقال سعد العنزي مدير معرض الكويت الدولي للكتاب لـ "أيام الثقافة": سيكون هناك جناح القدس في المعرض مشاركة من الكويت أميراً وحكومة وشعباً في إبراز هذا الحدث الكبير الذي يعتبر من أهم ما تسعى إليه الأوطان العربية وتسانده، ما يعكس دعم الكويت الثقافي والسياسي لفلسطين والقدس عاصمتها، قضية وشعباً، لافتاً إلى أن وزير الثقافة الفلسطيني د. إيهاب بسيسو، سيحل ضيفاً على المعرض في افتتاح هذا الجناح، ويقدم محاضرة حول القدس.

وأضاف: فلسطين في عقولنا وقلوبنا قيادة وحكومة وشعباً، ومن هذا المنطلق، جاءت الفكرة منذ قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس، فكانت فكرة جناح القدس عاصمة فلسطين الأبدية تأكيداً على رفض دولة الكويت لهذا القرار الفاقد للشرعية، وكدعم ثقافي لصمود المقدسيين، ورسالة إلى أهلنا في القدس وفلسطين بأن أشقاءهم لن ينسوهم.

وشدد العنزي: بتوصيات من القيادة، وبدعم من مجلس الأمة ومجلس الوزراء في الكويت، تم الترتيب لهذا الجناح، وبالتنسيق مع وزارة الثقافة الفلسطينية، بحيث يحوي وثائق وكتباً وصوراً وغيرها حول القدس، ليشكل رسالة ثقافية وحضارية إلى العالم تؤكد عروبة المدينة المقدسة، إضافة إلى محاضرات متخصصة حولها، وعرض فني فلسطيني بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين في الكويت.. هذه الفعالية تأتي كتضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني المستمر من أجل التحرر والاستقلال.

من جهته، قال وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو: يأتي هذا الحدث الثقافي ليؤكد على متانة العلاقة الفلسطينية الكويتية، وتاريخية هذا العلاقة .. يشرفنا المشاركة في معرض الكويت الدولي للكتاب، وأن تكون القدس عاصمة فلسطين حاضرة بهذا الشكل المميز، ولهذا نؤكد على عميق تقديرنا للجهود الثقافية التي قام ويقوم بها المجلس الأعلى للثقافة والفنون والآداب في الكويت، ولكافة العاملين في المعرض، كي يكون مناسبة للحديث عن القدس.

وأضاف بسيسو لـ"أيام الثقافة": هذا تأكيد على أهمية الجهد الثقافي المشترك انتصاراً للقدس ولصمود شعبنا في فلسطين عامة، والقدس العاصمة على وجه الخصوص .. من المهم انتظام هكذا تظاهرات ثقافية عربية، بحيث تأتي كتتمة للجهود التي من شأنها خلق استدامة في الوعي العربي باتجاه قضايا القدس وتحدياتها، وفتح المزيد من المجال باتجاه المزيد من العمل المشترك على صعيد النشاطات والفعاليات الثقافية.

وكان بدر الرفاعي، أمين عام المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب سابقاً، نشر في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن تم تصميم جناح القدس على شكل مجسم لقبة الصخرة تأكيداً على أن القدس عاصمة لدولة فلسطين، وأن وزير الثقافة الفلسطيني د. إيهاب بسيسو سيقدم محاضرة بعنوان "القدس: المقاومة الثقافية وتحديات الاحتلال" في اليوم التالي لافتتاح المعرض.

جدير بالذكر أن هذه المحاضرة تنتظم في الخامس عشر من الشهر الجاري، ويصادف ذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين من الجزائر في العام 1988.

فيما تنتظم في السادس عشر من الشهر الجاري، محاضرة للباحث الفلسطيني سلمان بوستة بعنوان "القدس عاصمة فلسطين الأبدية".

ويفتتح المعرض برعاية رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، وبحضور وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي محمد ناصر الجبري، بمشاركة 26 دولة عربية وأجنبية، فيما بلغ عدد الإصدارات المشاركة 87246 إصداراً متنوعا بين الأدب والاقتصاد والعلوم والجغرافيا والمجلدات والقواميس وكتب الأطفال.

وقال سعد العنزي مدير المعرض إن إجمالي المشاركين بلغ نحو 505 دور نشر، وبلغت أعداد كتب الأطفال 23126 كتابا، أما دور النشر المشاركة فهناك 35 دار نشر حكومية، أما دور النشر الأهلية فبلغت 334 دار نشر.

وأشار العنزي إلى أن عدد الكتب الصادرة حديثا في العام 2018 بلغ 12227 كتابا في شتى المجالات.

ويحظى معرض هذا العام بجناح للأطفال، وسيكون هناك برنامج حافل وورش عمل وندوات مصغرة للأطفال طوال أيام المعرض، وسيكون هناك قراءة قصة لإمتاع الأطفال وتعليمهم شَغل أوقاتهم بالقراءة.

وعلى صعيد المعارض، يفتتح خلال المعرض معرض للفنون التشكيلية والعمارة، كما سيكون جمهور المعرض على موعد مع فنون الديكور الفوتوغرافي لنخبة من مصوري الكويت، وذلك في معرض يقام طوال أيام المعرض، وهناك أيضا معرض لرسوم الكاريكاتير، وستحظى إدارة الآثار والمتاحف بجناح خاص في المعرض يشكل فرصة للاطلاع على أحدث المكتشفات الأثرية في الكويت ومسار البعثات المشاركة في عمليات التنقيب الأثرية في مناطق الكويت المختلفة.

وتشارك مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بجناح خاص يعرض ماهيات الذكاء الاصطناعي والروبوت.

وإضافة إلى البرنامج الثقافي لهذا العام، ستكون هناك العديد من البرامج الثقافية الموازية كأندية القراءة التي تقدم برامجها الثقافية المكثفة طوال أيام المعرض. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: