آراء

لهو على هارمونيكا الدهر

حسن البطل

2018-10-21

1 - كسور الثانية
هل من إضافة رابعة إلى هذا الثالوث.. الرياضي: أعلى، أسرع، أبعد؟ إنه بطل بطولات الرياضة، وألعاب القوى منها بخاصة.
لدورة برلين الدولية لألعاب القوى ان تزهو بتحطيم الرقم القياسي في سرعة عدو سباق الـ 100 متر، ولجمايكا ذات التاريخ القرصاني الغابر أن تزهو بمواطنها، أوسين بولت. ذهبية له ولبلاده، لكنها ذات 24 قيراطاً وكسور القيراط، لأن لبطل الريح بولت فخر تكسير الرقم القياسي بكسر واحد أو اثنين من مائة كسر للثانية.
كم سيصمد الرقم 9.58 ث قبل أن ينكسر؟ خمسون سنة انصرمت منذ حطم إنسان راكض حاجز الـ 10 ثوان في سباق الـ 100 متر.
سيقان أوسين أطول؟ رئتاه أوسع؟ قلبه أقوى؟ أعصابه شبكة ليزرية؟ الريح كانت مواتية؟ ساعة التوقيت أدق؟ حذاء السباق أخف؟ مواصفات أرض الملعب؟ هتافات المشجعين؟ .. الرقم تحطم، ولا عبرة في مواتاة المصادفات.
لكل بطولة دولية بطولتها في تحطيم الأرقام القياسية، هذه ليست لعبة بلهاء لموسوعة غينيس؟ هذا مجد الإنسان: أسرع، أقوى، أعلى. رقم جديد في الوثب العالي بالزانة؟ في رمي القرص والمطرقة؟ في العدو الطويل؟.. حسناً، لكن المتر ملك المقاييس، والثانية ملكة الزمان.. وسباق الـ 100 قران الملك والملكة.
عشتُ تحطم حاجز الـ10 ثوان لسباق الـ 100 متر، وقد يعيش حفيدي تحطم حاجز الـ 9 ثوان. فوق رأسي في مكتبي ساعة حائط مخصية عقربي الساعة والدقائق.. وعقرب الثواني يركض ويقضم العمر ثانية ثانية.. وكسور الثانية.

2- جمع القرون
قالت الصحف: رجل عاش في ثلاثة قرون. قارئ لعنوان الخبر فهم أنه عاش طيلة ثلاثة قرون. والله، ان القارئ غير الفهيم دكتور جامعة في علوم المجتمع؟ يا ويلي.
قال الصحافي (أنا) للدكتور (هو): أنت أيضاً، مثلي، عشت في قرنين.. وأنا مثلك سأموت قبل أن أصبح "مقرناً": نقول: عقبال الـ 100 عام؟.. ويقول العلماء أن عمر البني آدم الافتراضي-البيولوجي يجب أن يكون خمسة أضعاف ساعة العمر البيولوجية، أي 21 سنة مضروبة في (5) سنوات. قال طبيب وهو يفصفص بذور "عباد الشمس": هذا طعام الببغاء التي تعيش 120 سنة، ويملأ بنو آدم معداتهم بكل مفيد ومضر ويعيشون 80 سنة.
تباً لخرافات تقول معدل أعمار السلالة الأولى لآدم كانت ألوفاً من السنوات ومئات، وإن أطوالهم كانت بالأمتار.
مرحباً بأحلام عريضة في كسر حاجز الضوء والسياحة بين الكواكب والمجرات.

3- جمع دهور
ماذا إن انفجرت اللبنة الاساسية للساعة البيولوجية؟ إنهم يستفزون ألغاز المورثات DNA، بعد أن حطموا مغاليق الذرة.
هل هذا الكون نبضة واحدة لا نهائية منذ الانفجار الأعظم Big Bang؟ موقوتة على نبضات الكوارتز؟ الآن يقولون إن البروتين هو أساس الكربون 14 (مادة الحياة)، وأن أحماض الأمينات هي أساس البروتين، وأن حمض جلايسين أساس الأمينات.. وإن "بذور" الحياة هبطت على الأرض من حطام حيوات في كواكب ومجرات سحيقة..
سيسعى المتزمتون الى إضافة جديدة وتنقيح جديد في قصة الخليقة.
في هذه الاثناء سيركضون في مضامير المسابقات.. أقل بكسر آخر من كسور الثانية، سنوات أكثر من قرن حياة.. مناطحة لحاجز الضوء.. سباحة أطفال في جو الأرض خارج رحم الأرض.. وسفر خطير في مجاهل الـ DNA، ويلعب الإنسان الفضولي لعبة مصيرية خطيرة ليكون سيد مصيره: حافظوا على المومياءات. لا تتورعوا عن استثارة حفيظة اللبنة الأساسية للحلقة الاساسية للخلية.
كل إنسان فان.
سقراط إنسان.
سقراط فان.
هذا قانون القوانين، وأما: أعلى، أسرع، أبعد فهو لعبة الإنسان من مهده الى فناء الإنسانية.

حسن البطل
21 آب 2009

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: