ريال مدريد يخسر أمام ليفانتي بعد عقم تهديفي تاريخي

2018-10-20

مدريد - أ ف ب: تلقى ريال مدريد بطل أوروبا في المواسم الثلاثة الماضية، خسارة ثالثة في الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، بسقوطه أمام ضيفه ليفانتي 1-2 السبت في المرحلة التاسعة، في مباراة حطم فيها الرقم القياسي لأطول فترة عقم تهديفي في تاريخه.

وسجل إصابتي الفائز خوسيه لويس موراليس (7) وروجيه مارتي من ركلة جزاء (13)، قبل أن يقلص البرازيلي مارسيلو الفارق في الدقيقة 72، منهيا عقما تهديفيا تاريخيا لفريقه استمر 481 دقيقة.

ويتوقع أن تزيد هذه الخسارة من أزمة يواجهها المدرب جولن لوبيتيغي الذي يقود الفريق الملكي في موسمه الأول خلفا للفرنسي زين الدين زيدان، بعد رحيل الأخير عن الفريق بنهاية الموسم الماضي إثر قيادته الى سلسلة ألقاب منها دوري الأبطال ثلاث مرات تواليا.

وتأتي هذه الخسارة قبل نحو أسبوع من "الكلاسيكو" المرتقب لكرة القدم الإسبانية، وذلك عندما يحل ريال ضيفا على برشلونة بطل الموسم الماضي في ملعبه كامب نو في المرحلة العاشرة الأحد 28 تشرين الأول.

كما أنها المباراة الخامسة تواليا للنادي الملكي من دون تحقيق أي فوز.

وبكر الضيوف في افتتاح التسجيل عبر موراليس (7) الذي استغل سوء التغطية من الفرنسي رافايل فاران فانسل متابعا كرة طويلة تلقاها من المدافع سيرجيو بوستيغو من قبل وسط الملعب الى داخل المنطقة، وتجاوز الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وأرسلها أرضية الى شباكه.

وبعد احتسابه ركلة حرة على مشارف المنطقة اثر لمسة يد على فاران، أشار الحكم غييرمو كوادرا فرنانديز الى علامة الجزاء بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه أر")، ليسجل مارتي الإصابة الثانية (13) اذ سدد الكرة على يسار كورتوا الذي أحسن تقديرها من دون ان يتمكن من إبعادها بأطراف اصابعه وسط ذهول في سانتياغو برنابيو.
واعتقد مشجعو الفريق الملكي أن لاعبيه قاموا بردة الفعل المطلوبة في الدقيقة 17، عندما اهتزت شباك ليفانتي برأسية لماركو أسنسيو الذي تابع كرة للبرازيلي كاسيميرو ارتدت من العارضة اثر ركنية. الا أن الحكم ألغى الإصابة بعد الاستعانة بتقنية الفيديو التي أظهرت وجود تسلل.

وتكفلت العارضة برأسيتين للدومينيكاني ماريانو دياز وكاسيميرو (33) اثر ركنية من أسنسيو.

وفي بداية الشوط الثاني دفع المدرب لوبيتيغي بالويلزي غاريث بايل بدلا من ألفارو أودريوزولا لتنشيط خط الهجوم، وبعده بالمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بدلا من إيسكو، وداني سيبالوس بدلا من أسنسيو (60).

وأحيا مارسيلو الأمل لريال مدريد بتسجيله اصابة تقليص الفارق بكرة سددها من داخل المنطقة في سقف المرمى اثر تمريرة متقنة من بايل (82) منهيا عقما تهديفيا لفريقه استمر 481 دقيقة، هو الأطول منذ موسم 1984-1985 (امتد العقم التهديفي وقتذاك 464 دقيقة).
وأصاب بنزيمة القائم الأيسر بتسديدة من خارج المنطقة (76). 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: