مسلحون يعتدون على عاطف أبو سيف وأجهزة حماس تستدعي عدداً من كوادر فتح

2018-09-25


كتب حسن جبر:

اعتدى مسلحون مجهولون ظهر أمس بالضرب على الدكتور عاطف أبو سيف المتحدث باسم حركة فتح في قطاع غزة بينما كان عائدا بسيارته مع مرافقه إلى مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وفي تفاصيل حادثة الاعتداء أوقف مسلحون كانوا يستقلون سيارات مدنية ودراجات نارية سيارة أبو سيف بينما كان يمر بالقرب من أبراج الكرامة شمال مدينة غزة، واعتدوا عليه بأعقاب المسدسات وأصابوه ومرافقه الشاب محمد عقل بجروح متفاوتة نقلا إثرها إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج.

وقال عقل وهو أحد كوادر حركة فتح المعروفين في محافظة شمال غزة إن نحو 8 مسلحين أوقفوهما عند الساعة الثالثة من بعد ظهر أمس بقوة السلاح قبل أن يوجهوا ضربات قوية على الرأس بأعقاب المسدسات وهم يصرخون (وصلوا هذا الكلام إلى رام الله) مؤكدا أن المسلحين لم يكونوا يلبسون أي ملابس أو إشارات تدل على هويتهم.

وأكد عقل لـ"الأيام" أن أبو سيف أوقف السيارة معتقدا أن المسلحين كانوا يريدون طلب مساعدة أو شيء من هذا القبيل، إلا أنه تفاجأ بالاعتداء الوحشي، مؤكدا أنه لم يستطع التعرف إلى أي من المسلحين الذين هاجموهما.

وفي أعقاب الاعتداء لاذ المعتدون بالفرار من المكان فيما جرى نقل أبو سيف ومرافقه إلى المستشفى حيث تم إخضاعهما للفحص الطبي المكثف للاطمئنان على سلامتهما.
ي
شار إلى أن حادثة الاعتداء على أبو سيف جاءت في ذكرى استشهاد شقيقه نعيم طلال أبو سيف في 24 أيلول 2002 بعد حياة حافلة بالعمل الوطني المقاوم ضمن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح خارج وداخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

من جانب آخر اختطفت عناصر من "حماس" عضو المجلس الثوري للحركة إياد نصر لعدة ساعات، واستدعت كافة أمناء سر أقاليم حركة "فتح" في القطاع.

وذكرت مصادر في حركة "فتح" بقطاع غزة أن "حماس" هددت بقمع أي فعالية مؤيدة للرئيس محمود عباس في القطاع، وأنه سيكون لها رد عنيف حيال هذا الأمر.

واستنكرت حركة "فتح" بشدة الاعتداء الذي تعرض له أبو سيف وكوادرها في القطاع. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: