نحث الخطى

حدثان مهمان

محمود السقا

2018-09-11

يشهد اليوم الثلاثاء حدثان مهمان، الاول لقاء فدائي كرة القدم مع نظيره القطري الساعة السابعة مساءً في الدوحة، والثاني المواجهة الاولى لفدائي السلة امام بنغلادش الساعة الخامسة في العاصمة البحرينية المنامة.
الفدائي الكبير امام اختبار حقيقي عندما يلعب امام العنابي القطري، الذي سبق وان تفوق على الصين بهدف مقابل لا شيء.
تجربة فلسطين مع الصين ممتازة، خصوصاً، وانها امام منتخب يتسلح بالخبرة والامكانيات ويستعد، منذ الان، للدخول في معترك بطولة امم آسيا، المقررة بعد ثلاثة اشهر، كمنافس، وليس كضيف مشارك فحسب.
"الفدائي" يخوض اللقاء وهو مكتمل الصفوف، اكان على صعيد اللاعبين المحليين ام المحترفين في الخارج، فكلهم متواجد، ما يعني اننا سنكون بصدد لقاء حافل بالندية والاثارة وقوة الآداء والتنافس.
ما يهمني كمتابع ومراقب، ان ألمس شخصية حقيقية لـ "الفدائي"، وما اتمناه على الطاقم التدريبي ان يبدأ، منذ الان، برسم معالم التشكيلة، التي سوف يزج بها كي تلعب في نهائيات أمم آسيا.
أعتبر ان لقاء فلسطين وقطر، هو اللقاء الذي على ضوئه يتم الاستقرار على تشكيلة، تمهيداً لبث روح الانسجام والتفاهم بين اللاعبين.
امامنا ثلاثة اشهر ويزيد على موعد انطلاق المنافسات، ولا ننسى ان هناك بطولة دوري، وانها سوف تفرز عناصر بامكانها ارتداء قميص المنتخب.
في مهمة مماثلة ولكن ذات طابع مصيري، يخوض فدائي السلة منافسات تمهيدية، من اجل الظفر ببطاقة التأهل لنهائيات امم آسيا السلوية، المهمة ليست شاقة، لكنها دقيقة وحساسة خصوصاً اذا علمنا ان اربعة منتخبات من اصل خمسة سوف تتأهل، بالتوفيق لفدائي الكرة والسلة.
newsaqa@hotmail.com
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: