رئيس الوزراء يقرر سد العجز جرّاء وقف التمويل الأميركي لمشافي القدس

2018-09-10

رام الله - "الأيام الالكترونية": أكد وزير الصحة د. جواد عواد أن رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله قرر سد العجز المالي الذي خلفه قرار الإدارة الأمريكية باقتطاع أكثر من 20 مليون دولار كان الكونغرس قد صادق على تمريرها لمشافي القدس المحتلّة.

وأشار وزير الصحة في بيان صحفي، مساء امس، أن هذا القرار من رئيس الوزراء دليل عملي جديد على ما تؤكده الحكومة باعتبار مستشفيات القدس جزءاً من شبكة المستشفيات الحكومية.

وأوضح أن القيادة السياسية ممثلة بالرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. رامي الحمدالله، أكدت أنها لن تسمح أبداً بضرب مستشفيات القدس والتي تعتبر أيقونة للصمود الفلسطيني.

وشدد وزير الصحة على أهمية تعزيز صمود مستشفيات مدينة القدس، والتي تعتبر دعماً رئيسياً للمدينة المقدسة وأهلها، مثمناً قرار رئيس الوزراء الذي أنقذ مستشفيات القدس من الانهيار.

من جهتها ادانت عضو اللجنة التنفيذية د. حنان عشراوي إقدام الإدارة الأميركية على قطع المساعدات التي تقدمها للمستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت في بيان لها باسم اللجنة التنفيذية: "إن هذه الاجراءات اللاإنسانية تأتي في إطار سلسلة العقوبات التي تفرضها الادارة الامريكية على الشعب والقيادة الفلسطينية للضغط عليهم والزامهم للخضوع للإملاءات والصفقات الامريكية _ الاسرائيلية المشبوهة والهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية."

واكدت عشراوي على أن هذه الهجمة الامريكية التي تطال المؤسسات الخدماتية الانسانية والمؤسسات الدولية بما فيها " "الأونروا" تأتي في سياق الغطاء الامريكي المالي والسياسي والعسكري التي تمنحه لدولة الاحتلال وخدمة لمصالح إسرائيل وسياستها القائمة على التطهير العرقي والتهجير القسري وتهديد حياة ابناء شعبنا بما فيهم المرضى والعاملين في القطاعين الصحي والخدماتي.

ولفتت عشراوي في نهاية بيانها، الى ان إقامة دولة إسرائيل على ارض فلسطين هو سبب المعاناة والحرمان التي يعيشها أبناء شعبنا، وبالتالي هناك مسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي بما فيه أمريكا، مؤكدة على ان أنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا من ممارسة السيادة على ارضه ومقدراته هو الحل الجذري لهذه المأساة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: