الرئيس يكرم الفائزين بجائزة الدولة التقديرية في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية

2018-09-10

رام الله - وفا: كرم الرئيس محمود عباس، امس، الفائزين بجائزة الدولة التقديرية في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية للعام 2017.

وقال سيادته، إن الجانب الإنساني والإبداعي لشعبنا مستمر، ما يدل على ان هذا الشعب يريد ان يعيش رغم كل الصعوبات والعقبات التي يواجهها.

وأضاف: "نفتخر بكم، ونقول لكم قدموا مزيدا من العطاء، لنستطيع ان ننتصر ونصل إلى ما نصبو إليه إذا أحسن كل إنسان عمله وأبدع فيه".

وتابع سيادته: "نحييكم ونهنئكم ونشد على أيديكم، ونقول لكم مزيدا من الدعم والمساندة لتبدعوا في خدمة وطننا وشعبنا".

الفائزون بجائزة الدولة التقديرية في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية للعام 2017، الذين تم تكريمهم من قبل الرئيس هم: د. سليم تماري، والاستاذ جهاد صالح، والفنان التشكيلي بشار خلف، والشاعر علي أبو عجمية.

وحضر اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ونائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ووزير الثقافة إيهاب بسيسو، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

وتوزعت جوائز دولة فلسطين للآداب والفنون والعلوم الإنسانية للعام 2017 كالتالي:

جائزة فلسطين التقديرية لمجمل الأعمال، وزعت مناصفة بين كل من : نهاد الموسى، وسليم تماري .

جائزة فلسطين للآداب، كانت من نصيب الروائية ليلى الأطرش.

جائزة فلسطين للفنون، كانت من نصيب الفنان التشكيلي عدنان يحيى.

جائزة فلسطين للدراسات الاجتماعية والعلوم الإنسانية، كانت من نصيب الباحث والكاتب جهاد صالح.

جائزة فلسطين للمبدعين الشباب، وزعت مناصفة لكلٍ من الشاعر علي أبو عجمية، والفنان بشار خلف. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: