جامعة النجاح تنظم مؤتمرا علمياً بعنوان التعلم بالربط مع الصناعة - نحو سياسات ونظم تعلمية فاعلة

2018-09-09

نابلس -مجدي محسن (الأيام الالكترونية):
نظم مركز التميز في التعلم والتعليم في جامعة النجاح الوطنية المؤتمر السنوي السادس والذي جاء بعنوان التعلم بالربط مع الصناعة - نحو سياسات ونظم تعلمية فاعلة، وذلك يوم السبت الموافق 08/09/2018 في مدرجات الشهيد ظافر المصري، وبحضور أ. د. ماهر النتشة، القائم بأعمل رئيس جامعة النجاح، والدكتور ايهاب القبج، الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي في وزارة التربية والتعليم العالي، والبروفيسور بروس انكنمان من معهد سيجال في جامعة نورث وسترن، والدكتور عبد الكريم دراغمة، مدير مركز التميز في التعلم والتعليم في الجامعة، ونواب الرئيس ومساعدوه وعدد من الحضور والمشاركين باوراق علمية.
وفي كلمة أ. د. ماهر النتشة والتي رحب من خلالها بالحضور والمشاركين وقدم لهم الشكر على الجهد المميز الذي بذلوه لإنجاح مبادرات تطوير التعليم العالي في فلسطين والتي قد يكون من أهمها مبادرة ربط التعليم العالي بالمؤسسات الخاصة والعامة وعلى مختلف المستويات سواء باستقطاب الكفاءات من ذوي الخبرة في السوق للعمل في الجامعة أو عن طريق استقبال الطلبة في الشركات والمؤسسات للعمل على إنجاز مشاريع عملية أو مشاريع تطورية لدى شركاتنا الفلسطينية أو بمساهمة الشركات في تحديث المناهج في تخصصات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من التخصصات أو أية مستويات أخرى قد تساهم في تحضير طلبتنا لسوق العمل بشكل أفضل وتساهم في تحقيق الاحتياجات وتوفير الوقت والمال والجهدعلى الشركات الفلسطينية.
وأكد أ. د. النتشة على ان جامعة النجاح تؤمن بهذه الشراكات وستعمل على زيادتها وتعميقها وتفعيلها وسنقوم بتوفير البيئات الداعمة لضمان نجاحها وتحقيق الاهداف المرجوة منها. وأضاف "انسجاما مع هذا التوجه فقد قامت الجامعة مؤخرا باطلاق برنامج علوم الحاسوب بالشراكة مع سوق العمل وبالتعاون الوثيق مع شركات تكنولوجيا المعلومات وكل من جامعتي نورثويسترن في الولايات المتحدة وجامعة يو تي بي ام في فرنسا ويسعدني ان ازف لكم البشرى بان هذا البرنامج قد نجح وبشكل لافت في استقبال نخبة من الطلبة المميزين وسيشكل هذا البرنامج لبنة في بناء علاقات استراتيجية ومستدامة مع شركاتنا ومؤسساتنا الوطنية".
وتقدم أ. د. النتشة بالشكر الى معالي وزير التربية والتعليم العالي على جهده الموصول لتطوير وتحديث منظومة وسياسات التعليم العام والتعليم العالي في فلسطين. كما تقدم بالشكر أيضا من الشركاء من القطاع الخاص وخص بالشكر المدراء التنفيذيون للشركات المشاركة -شركة الإسراء، وشركة سبارك، وشركة ألتيميت، وشركة انفينيتيرز، وشركة أدهم، وشركة ليدرز، وتيكنوبارك فلسطين، وشركة ابداع على تعاونهم، ومساهمتهم الفاعلة في التدريب وفي تصميم البرنامج جنبا إلى جنب مع زملائهم أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وعلى تبادلهم للخبرات بسخاء مع طاقم مركز التميز في جامعة النجاح.
واوضح الدكتور النتشة بأن هذا المؤتمر يأتي ثمرة لجهد متواصل تبذله جامعة النجاح لبناء علاقات تعاون وشراكة مع مؤسسات المجتمع الفلسطيني، واضاف "لقد جاءت خدمة المجتمع الفلسطيني وتعزيز ريادة الاعمال ضمن الأولويات الاستراتيجية للجامعة في خطتنا الاستراتيجية. ورؤيتنا لهذه الشراكة تتجسد في ثلاثة محاور رئيسية، أولا: تصميم برامج جديدة بالشراكة مع الصناعة، ثانيا: تشجيع البرامج الاكاديمية على بناء شراكات وخصوصا في برامج كلية الهندسة الشركات، ثالثا: تدريب الطلبة على الريادة والابتكار وخصوصا في البرامج المهنية كالهندسة والقانون والعلوم الطبية، واخيرا: رفد سوق العمل الفلسطيني بخريجين مؤهلين جاهزين للانخراط بسوق العمل وتعزيز الكفاءة والريادة والولاء والانتماء لديهم للمساهمة في بناء اقتصاد فلسطيني مستقل".
وفي نهاية كلمته اشار الدكتور النتشة الى أن الغرض من وجود مؤسسات التعليم العالي هو المساهمة في تحسين ظروف المجتمع الثقافية والاقتصادية والخدماتية، وإن التعلم بالربط مع الصناعة هو واحد من أهم الطرق التي تمكن الجامعات من تحقيق هذا الغرض.
وفي كلمة الدكتور صبري صيدم، معالي وزير التربية والتعليم العالي والتي القاها نيابة عنه الدكتور ايهاب القبج، تحدث عن سياسات والاسترتيجيات للتعليم العالي في فلسطين 2017 – 2020، وركز على عدة محاور كان ابرزها "تعلم جيد للجميع وما يشمله هذا المفهوم من توفير بيئات وسياسات تعليم وانظمة مناسبة، وربط التعليم بسوق العمل من حيث المهارات والخبرات المطلوبة وتدريب الخريجين عليها، وانتاج خريجين مستعيدين للمنافسة محليا وخارجيا للوصول الى خفض نسب البطالة.
اما البروفيسور بروس قدم عرص لنموذج ادارة الشراكة مع الصناعة في معهد سيجال في جامعة نورث وسترن، على مستويات محتلفة سواء للطلبة و مساقات الماستر والدكتوراه، واضاف ان المصادر التي يتم توفيرها للطلبة في الجامعة باستخدام نماذج تدريس حديثة مثل co-teaching، كما وعرض نماذج لمشاريع طلبة مثل تصميم نظارات سباحة للاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتصميم نظارة للصيد لذوي الاحتياجات الخاصة.
وفي الجلسة الثانية للمؤتمر والتي ادارها الدكتور محمد حجاوي، الرئيس التنفيذي لشركة سبارك للاستشارات والتدريب، قدم من خلالها كل من الدكتور عبد الرزاق النتشة، مدير برنامج كاب في الجامعة، والسيد ليث قسيس، المدير التنفيذي لشركة تكنوبارك، عرض لنماذج التعليم القائم على الربط مع الصناعة بالشاركة مع سوق العمل.
اما الجلسة الثالثة والتي ادارها الدكتور خالد الساحلي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة، قدم من خلالها كل من الدكتورة هالة نصار، مديرة مركز التميز في التعلم والتعليم في جامعة بيت لحم، والبروفيسور بينيت غولدبيرغ، مدير مركز سيرل للنهوض بالتعليم والتدريس، في جامعة نورث وسترن، عرض لسياسات التعلم والتعليم في مؤسسات التعليم العالي.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: