صلاح يقود الفراعنة لاكتساح النيجر بسداسية في تصفيات أمم أفريقيا

2018-09-09


القاهرة - د ب أ: أحيا منتخب مصر آماله في التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقرر إقامتها بالكاميرون الصيف القادم، بعدما حقق انتصاره الأول في التصفيات المؤهلة للبطولة، عقب فوزه الكاسح 6 / صفر على ضيفه منتخب النيجر اليوم السبت في الجولة الثانية لمباريات المجموعة العاشرة.

حصد منتخب مصر (الفراعنة) على أول ثلاث نقاط له في المجموعة، معوضا خسارته صفر/1 أمام مضيفه منتخب تونس في الجولة الأولى، التي جرت في حزيران من العام الماضي، ليرتقي للمركز الثاني في ترتيب المجموعة، بفارق المواجهات المباشرة خلف المنتخب التونسي (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد قبل لقائه مع مضيفه منتخب سوازيلاند اليوم الأحد في الجولة ذاتها.

في المقابل، تجمد رصيد منتخب النيجر عند نقطة، ليتراجع إلى ذيل الترتيب، بفارق الأهداف خلف المنتخب السوازيلاندي، صاحب المركز الثالث.

لم يجد منتخب مصر أدنى صعوبة في تخطي عقبة منتخب النيجر، حيث فرض لاعبوه سيطرتهم المطلقة على مجريات المباراة، في ظل استسلام غريب من لاعبي الضيوف للخسارة.

افتتح مروان محسن التسجيل لمنتخب مصر في الدقيقة 13، ليعوض ركلة الجزاء التي أهدرها النجم محمد صلاح في الدقيقة الثالثة، قبل أن يضيف أيمن أشرف الهدف الثاني في الدقيقة 20.

وأضاف محمد صلاح الهدف الثالث لمصر من متابعة لركلة جزاء أخرى أهدرها في الدقيقة 29، فيما أحرز صلاح محسن الهدف الرابع لمصر في الدقيقة 73، مسجلا أول أهدافه الدولية في مسيرته مع الفراعنة.

وعاد محمد صلاح لهز الشباك مجددا، بتسجيله الهدف الخامس لمصر وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 87، ليتقمص دور البطولة في اللقاء.

وارتقى صلاح، الذي انضم للقائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة (ذا بيست) التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب في العالم هذا العام، للمركز الثالث في قائمة الهدافين التاريخيين للفراعنة برصيد 39 هدفا، متفوقا بفارق هدف على النجم المعتزل محمد أبوتريكة والراحل السيد الضيظوي، اللذين تقاسما المركز الرابع.

واختتم محمد النني، المحترف في أرسنال الانجليزي، مهرجان الأهداف، بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

بهذا الانتصار الذي تحقق في الظهور الرسمي الأول للمدرب المكسيكي خافيير أجيري، الذي تولى قيادة منتخب مصر خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر، وضع المنتخب المصري حدا لنتائجه المخيبة في الفترة الأخيرة، بعدما حقق فوزه الأول منذ 11 شهرا بالتحديد.

ويرجع آخر فوز للمنتخب المصري قبل لقاء اليوم إلى الثامن من تشرين أول، عندما تغلب 2 / 1 على ضيفه منتخب الكونغو في المباراة التي منحت الفريق بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا.

يذكر أن بطل ووصيف المجموعة سوف يصعدان للنهائيات التي يشارك فيها 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

اتسمت المباراة بالإثارة منذ البداية، حيث حصل منتخب مصر على ركلة جزاء مبكرا في الدقيقة الثانية، بعدما تعرض محمد صلاح للإعاقة داخل منطقة جزاء النيجر، لكن صلاح أضاع الركلة بعدما أبعد داوودا كاسالي الكرة إلى ركلة ركنية أسفرت عن ضربة رأس من أحمد حجازي علت العارضة بقليل.

وكاد مامادو سولي مدافع النيجر أن يسجل بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة السابعة، حينما حاول إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، لكن كاسالي أمسك الكرة في الوقت المناسب.

حافظ كاسالي على تألقه بعدما تصدى لضربة رأس من محمد صلاح في الدقيقة التاسعة، فيما سدد مروان محسن ضربة رأس أخرى من متابعة لركلة ركنية في الدقيقة العاشرة، مرت إلى خارج الملعب.

ترجم منتخب مصر سيطرته على المباراة، بعدما أحرز مروان محسن هدفا في الدقيقة .13

وأرسل علي غزال تمريرة أمامية إلى محمد النني، الذي انطلق بالكرة من منتصف الملعب ليمررها إلى صلاح، الذي أرسل تمريرة عرضية من الناحية اليمنى إلى محسن، الخالي من الرقابة، الذي هيأ الكرة لنفسه، ووضعها بسهولة شديدة على يمين كاسالي، الذي خرج من مرماه لملاقاته وتتهادى الكرة إلى داخل الشباك.

وأهدر محمود حسن تريزيجيه فرصة مؤكدة في الدقيقة 19، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق صلاح، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، ولكنه وضع الكرة بغرابة شديدة بجوار القائم الأيسر.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أضاف الظهير الأيسر أيمن أشرف الهدف الثاني لمنتخب مصر.

وتلقى أشرف تمريرة أمامية من أحمد حجازي لينطلق بالكرة ويمرر كرة عرضية من اليسار، لكن أبعدها كاسالي بأطراف أصابعه، قبل أن يشتتها الدفاع بطريقة خاطئة، لتصل مجددا إلى أشرف الذي سدد مباشرة بقدمه اليمنى، وترتطم الكرة بباطن القائم الأيسر وتعانق الشباك.

واصل منتخب النيجر ارتكاب هفواته الدفاعية القاتلة، ليمنح منتخب مصر ركلة جزاء أخرى في الدقيقة .28

وتلقى تريزيجيه تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، لتتخطى الكرة الدفاع بطريقة غريبة وتصل إلى الجناح المصري، الذي راوغ كاسالي، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لكنه تعرض للإعاقة من حارس الضيوف داخل المنطقة.

ونفذ صلاح ركلة الجزاء، لكنه أهدرها بعدما أبعدها كاسالي مجددا، لكن نجم ليفربول الانجليزي تابع الكرة ووضعها مباشرة داخل الشباك، مسجلا الهدف الثالث لمصر في الدقيقة .29

كاد المنتخب المصري أن يضيفه الهدف الرابع في الدقيقة 36، عندما تلقى محمد صلاح تمريرة أمامية، لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو النيجر، ليمرر الكرة عرضية من اليمين إلى تريزيجيه، لكن الدفاع أبعد الكرة في الوقت المناسب لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

أهدر تريزيجيه فرصة أخرى في الدقيقة 39، حينما تلقى تمريرة بينية رائعة من صلاح، لينفرد بالمرمى ويراوغ كاسالي، لكنه تباطأ في التسديد ليبعدها الدفاع إلى ركلة ركنية كادت أن تسفر عن هدف آخر لأصحاب الأرض، بعدما سدد علي غزال من داخل المنطقة تصويبة ارتطمت في العارضة ثم خرجت إلى ركلة مرمى.

بدأ الشوط الثاني بهدوء من جانب مصر، ليحاول منتخب النيجر مباغتة الدفاع المصري في الدقيقة 47، عندما مرر فوتو كوما كرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من الدفاع، لتصل إلى يوسف أومورو، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بمحاذاة القائم الأيسر.

توقفت المباراة لبعض الوقت بسبب علاج محمد الشناوي، حارس مرمى مصر، وعاد أومورو ليسدد تصويبة أخرى من خارج المنطقة في الدقيقة 56، مرت بعيدة عن المرمى.

أجرى منتخب مصر تبديلين بنزول صلاح محسن وعمرو وردة بدلا من مروان محسن
وعلي غزال في الدقيقة .57

سنحت أول فرصة لمصر في الشوط الثاني في الدقيقة 62، حينما مرر عمرو وردة تمريرة أمامية إلى صلاح، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، محاولا إسقاط الكرة (لوب) خلف كاسالي، الذي خرج من مرماه، لكن الكرة ذهبت بعيدة عن المرمى.

وسدد صلاح محسن من على حدود المنطقة في الدقيقة 68، لكن الكرة ذهبت ضعيفة لتصل سهلة إلى أحضان كاسالي.

نشط المنتخب المصري الذي حصل على أكثر من ركلة ركنية ولكنها لم تسفر عن أي جديد، قبل أن يضيف صلاح محسن الهدف الرابع في الدقيقة .73

وقاد محسن هجمة منظمة لمصر، حيث مرر الكرة إلى صلاح، الذي أعاد الكرة إليه عبر تمريرة بينية ماكرة، ليسدد صلاح محسن مباشرة من داخل المنطقة على يمين كاسالي، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.

دفع منتخب مصر بحسين الشحات بدلا من تريزيجيه في الدقيقة 74، بحثا عن المزيد من النشاط والحيوية في هجوم الفريق.

في المقابل، سدد موسى دياباتي تصويبة غير متقنة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 80، لتخرج الكرة إلى ركلة مرمى.

عاد المنتخب المصري لنشاطه الهجومي مرة أخرى في الدقائق الأخيرة، ليحرز محمد صلاح الهدف الخامس في الدقيقة .87

وتابع صلاح تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق أحمد المحمدي، ليسدد ضربة رأس رائعة على يسار كاسالي وتسكن الكرة الشباك.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أضاف محمد النني الهدف السادس والأخير لمصر عبر تسديدة من على حدود المنطقة، وضع من خلالها الكرة على يسار كاسالي، الذي اجتازته الكرة بغرابة وتعانق الشباك، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز مصر 6 / صفر على النيجر.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: